ما يريد الأشخاص الذين يجرون المقابلات قوله لكل متقدم لوظيفة

ما يريد الأشخاص الذين يجرون المقابلات قوله لكل متقدم لوظيفة
8963880555_0d3e2d3ff3_interview-job

في أفضل المقابلات الخاصة بالوظائف، يقول المتقدم للوظيفة الكثير بينما يكون ما يقوله الشخص الذي يجري المقابلة قليلا جدا – ففي النهاية ، تتعلق المقابلة بالمرشح للوظيفة وليس بالشخص الذي يجري المقابلة.

ولكن هناك القليل من الأمور التي يود الأشخاص الذين يجرون المقابلات قولها للمرشحين للعمل قبل بدء المقابلة.

1 . أريدك أن تكون لطيفا.


هو أمر بديهي  بالتأكيد، ولكنه أيضا حيوي. إن العلاقة بين صاحب العمل والموظفين هي علاقة  حقيقية – وهذه العلاقة تبدأ مع بدء المقابلة (إن لم يكن قبلها). إن المرشح الذي يعطي انطباعا أوليا جيدا ويبدأ اتصالا حقيقيا على الفور يحصل على ثقة وإعجاب صاحب العمل. قد تكون لديك مؤهلات جيدة، ولكن إذا لم أعتقد أنني سوف أستمتع بالعمل معك فلن أقوم بتعيينك على الأرجح. تذكر أنني أريد أن أعمل مع أشخاص أحبهم ويحبونني أيضا. لذلك أنا أريدك أن تبتسم. أريد منك أن تتواصل معي عن طريق العين، وأن تجلس معتدلا في مقعدك، وأن تكون متحمسا.

2 . أنا لا أريدك أن تخبرني على الفور بأنك تريد الحصول على هذه الوظيفة.

صحيح أنني أريدك أن ترغب في الحصول على هذه الوظيفة – ولكن ليس قبل أن تعرف حقا ما يستلزمه هذا المنصب. قد أحتاج منك أن تعمل لمدة 60 ساعة في الأسبوع، أو أن تسافر 80 % من الوقت، أو أن تقدم تقاريرك لشخص أقل خبرة منك … لذلك تمهل قليلا. ليس بإمكانك أن تتأكد من أنك تريد هذه الوظيفة قبل أن تعرف كل شيء ممكن عنها.

3 . أنا أريد منك أن تكون بارزا…

الحقيقة المحزنة فيما يخص المقابلات هي أنني في كثير من الأحيان لا أتذكر فيما بعد عددا كبيرا من المتقدمين للعمل إلا إذا عدت إلى ملاحظاتي. كلما قابلت أشخاصا كثيرين متقدمين للعمل، كلما أصبحت أكثر عرضة لتذكر أحد المتقدمين عن طريق الانطباعات وليس من خلال قائمة طويلة من الحقائق والمعلومات. باختصار، أنا أتذكر أمرا معينا مرتبطا بالشخص – سواء كان ايجابيا أو سلبيا. لهذا استخدم ذلك لصالحك. قد يكون الشئ المرتبط بك هو ملابسك أو اهتماماتك أو معلومة غير عادية حول نشأتك أو مهنتك. لهذا حاول أن تعطيني شيئا ملحوظا لكي أتذكرك.

4 . … ولكن ليس لكونك سلبيا.

لا توجد طريقة أستطيع من خلالها أن أتذكر كل ما تقوله. ولكن سوف أتذكر نبرة الصوت، وخصوصا النبرات السلبية – مثل نبرات المتقدمين للعمل الذين يشكون من صاحب العمل الحالي أو من الزملاء أو من العملاء. أنا أعرف أن هناك أسبابا تجعلك تريد الحصول على وظيفة جديدة، ولكنني أريد أن أسمع لماذا تريد الحصول على الوظيفة التي أقدمها وليس لماذا تسعى للهروب من وظيفتك القديمة.

5 . أريدك أن تسأل الكثير من الأسئلة حول ما يهمك.

تذكر أننا نبدأ علاقة – وحتى أكثر العلاقات مهنية تكون مبنية على التفاعلات الحقيقية. أريد أن أعرف ما إذا كان ينبغي علي منحك وظيفة لدي أم لا، ولكن ما يهمني بنفس الدرجة هو أن أتأكد أن هذه الوظيفة مناسبة لك. لذلك أريدك أن تسأل الكثير من الأسئلة: ماذا أتوقع منك أن تنجزه في وقت مبكر، وما الذي يجعل الموظفين لدينا متفوقين في عملهم، وماذا يمكنك عمله لتحقيق نتائج ملموسة حقا، وكيف سيتم تقييمك … كل الأمور الهامة بالنسبة لك وبالنسبة لي وبالنسبة للعمل. لا توجد وسيلة لكي تعرف حقا ما إذا كنت تريد وظيفة لدي سوى طرح الأسئلة.

7 . في النهاية أريدك أن تطلب هذه الوظيفة … وأريد أن أعرف لماذا.

في نهاية المقابلة يجب أن يكون لديك إدراك جيد حول ما إذا كنت تريد الوظيفة أم لا. وإذا كنت بحاجة الى مزيد من المعلومات فقل ذلك وفكر كيف يمكنك الحصول على ما تحتاجه من معلومات لاتخاذ قرار. وإذا لم تكن بحاجة لمزيد من المعلومات فاطلب الوظيفة، واثبت لي بطريقة موضوعية أن هذه الوظيفة مناسبة لك بالفعل.

Photo by One Way Stock

التعليق من فيس بوك

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (لم يتم التقييم من قبل ..كن أول من يقيم هذه المقالة)
Loading...


عن الكاتب