متى تكون الخلافات الزوجية شيئا ايجابيا ؟

متى تكون الخلافات الزوجية شيئا ايجابيا ؟

عندما ننظر إلى طبيعة الخلافات الزوجية نظرة واقعية بعيدة عن الانانية فمن الممكن أن تغدو تلك الخلافات شيئاً إيجابيا إذا أحسنا التعامل معها ، لأنها غالباً ما تضفي جوا من الاتصال المباشر والحوار المفتوح ، حيث يتم مواجهة  وتحد يد االمشاكل والقضايا المؤجلة بشفافية  وأمانة .

أن الطريقة التي يتبعها كلا الزوجين في مواجهة الخلافات والمشاكل تعتبر اهم عامل  في القضاء عليها أو تضخيمها وتوسيع نطاقها .. حيث يظل للعبارات الحادة ، والكلمات الجارحة و العنيفة  صدها الذي يتردد باستمرار حتى بعد انتهاء الخلاف ، علاوة على الجروح العاطفية التي  تتراكم   حتى تصبع كالقنبلة القابة للانفجار في اي لحضة .

و التزام السكوت أمام اي خلاف قد يؤدي الى تخفيف حدة النزاع أو تجنبه ، ولكن لن  يدوم  طويلاً ،حيث يتم تأجيل الخلافات لبعض الوقت وسرعان ما يشتعل البركان من جديد عند ادنى اصطدام. كم لا تفيد ايضا أساليب  النقاش المختلفه 🙁 مثل اساليب  والسخرية والتهكم، او الانكار  و اللامبالاة والتعالي  ) في ايجاد حل لتلك الخلافات ، بل تؤدي مثل هذه الاساليب الى تعميق الهوة وتصعيد حدة النزاع .
ويزداد الوضع صعوبتا اذا كانت المراة مرهفة الاحساس، ولكن من جهة اخرى فانه  بإمكان كثير من النساء أن يقللن من حجم القلق والتوتر ويقضين على اي مشكلة مهما كانت مستعصية وذالك باتباع الخطوات التالية :


اولا : تحديد سبب الخلاف :

تحدد الزوجة مع زوجها ما اذا كان هذا الأمر نزاعاً وخلافاً حقيقياً أم مجرد عطل  في قنوات الاتصال نشأ عن سوء فهم. ففي بعض الاحيان يسيء كل طرف فهم الطرف الآخر ،  ومن ثم يتوتر الموقف ، ويتسع الخلاف .و تعبير كلا الطرفين عن حقيقة مقصده وعما يضايقه بشكل واضح ومباشر يساعد على إزالة سوء الفهم ؛ فلربما لم يكن هناك خلافا حقيقيا وكل ما في الامر أن الطرفين لم يفهم كل منهما الآخر.

 ثانياً : تتفق مع زوجها على مناقشة موضوع الخلاف الأصلي فقط دون غيره : –

ويتوجب علىها أن تركز على موضوع الخلاف الاصلي ، أي السبب المباشر الذي من أجله أجريت المناقشة . مما يعني حتمية ألا تثير كل المشاكل ، او تذكر كل الاخطاء التي ارتكبها زوجها في الماضي ؛ لأن من شأن هذا توسيع نطاق الخلاف وتشتت الجهد في كثير من الامور ، مما قد يؤدي الى العجز عن حل الخلاف الاصلي .

ثالثاً :  تتكلم الزوجة عن نفسها فقط : –

ان الاسلوب الامثل أن تتحدث الزوحة فقط عن أفكارها ومشاعرها ورغباتها واحاسيسها ، ولا تحاول أن تتحدث عن الزوج بشكل يوحي اليه بأنه متهم ؛ لأنه حينئذ سيتخذ موقف الدفاع عن النفس والتبرير  ؛ وهذا سيؤدي به الى الاصرار على موقفه . فضلاً عن ان حديثها عن نفسها سيعطي له الفرصه أكثر للتعرف على ما يدور في خلدها ،  وما تكرهه وما تحبه .ومما يههمها وما لا ييهمها.وههذا سيساعده فيما بعد على تجنب مواطن الخلاف.

 رابعاً : البحث عن مواطن الاتفاق والتفاهم والتأكيد عليها : –

ان مناطق الاتفاق هذه هي أساس الانسجام والوئام ؛ التي من شأنها ان تقضي على أي خلاف يقف عائقا أمامها. في حين أن البحث عن الاخطاء والعثرات لمحاولة تبريرموقف كل من الطرفين وإظهار الآخر في موضع المقصّر ، من شأنه توسيع دائرة النزاع واستمرارها

خامساً : التصالح عن قناعة : –

ان التسويه غير الشامله التي لا تأتي عن طيب خاطر ، وعن عدم رضا وقناعه ، تكون دائماً هي المصدر والمورد الرئيسي لأية نزاعات او خلافات مستقبليه ، وتحقيق أية تسوية جيده يكمن غالباً في العطاء المتبادل والمتكافيءمن الطرفين . فعندما يدرك كلا الزوجين انهما قد ساهما بقدر مشترك من التضحيات والتنازلات لتحقيق هذه التسويه ، حينئذ سيعمل كل طرف جاهداً على نجاح ما تم الاتفاق عليه وعدم إعاقة سيره .

سادساً : تنفيذ خطوات المصالحة: –

عندما تكون الزوجة قد قررت ما يجب فعله ، فإنها تبدأ فوراً في تنفيذه دون تردد. فالكلمات وحدها لا تكفي ، بل يجب أن يواكبها الفعل والعمل حتى تسعد الاسرة وتنعم بالسكينة والإطمأنان.

كانت تلك أهم خطوات ومعالم الأسلوب البّناء الذي تتبعه الزوجة الراشدة في مواجهة الخلافات والمشاكل الزوجية ، لتسير بمملكتها الصغيرة  نحو بر الأمان.

Photo by mynameisharsha

التعليق من فيس بوك

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (لم يتم التقييم من قبل ..كن أول من يقيم هذه المقالة)
Loading...


عن الكاتب

Amal Al kair

السيدة امل الخير كاتبة وشاعرة احفظ القران الكريم ،من هواياتي الرسم والخياطة وكتابة المقالات .