كشف لغز مثلث برمودا 2016

كشف لغز مثلث برمودا 2016
th
18
مثلث برمودا او ما يطلق عليه مثلث الموت  هي منطقة على شكل مثلث متساوي الأضلاع مساحته مليون كم مربع تقريباً. يقع هذا المثّلث في غرب المحيط الأطلسي ويجاول السواحل الجنوبيّة الشرقيّة لولاية فلوريدا في أمريكا، وبورتوريكو، وجزر البرمودا البريطانيّة. ويعتبر النقطة الأعمق في المحيط الأطلسي.
وقد اكتسب هذا المكان سمعة سيئة لكثرة الحوادث الغامضة التى حدثت فيه.

مثلث برمودا اين يقع وما هو تفسيرهبدأت قصّة هذا المثلث منذ عام 1945م، حيث اختفت خمس طائرات حربيّة أمريكيّة، واختفت بعدها طائرة الإنقاذ العملاقة التي توجّهت للمكان للبحث عنهم، وقد كان الطيّار قبل اختفائها بفترة قليلة قد أرسل برسائل تحذيريّة تشير إلى تعطلّ في البوصلة وحدوث اختلالات غريبة في أجهزة الطيّارة بمجرد الاقتراب من المنطقة.

وفى عام 1840م تم تسجيل حادث اخر حيث اختفت سفينة روزالي الفرنسيّة عندما كانت تعبر المنطقة، وعندما تمّ إرسال فرق الإنقاذ لم يجدوا أثراً لأي من البشر الذين كانوا على متنها، وإنّما السفينة فكانت سليمة وفارغة!

وفي عام 1881م اختفت السفينة الأمريكيّة “إلين أوستن”،. وفي عام 1924م اختفت الباخرة اليابانيّة “رايغو كومارو” بشكل غريب، ولم يتبقى أيّ أثر للسفينة أو الرّكاب! مما دفع العلماء للعمل على حل هذا اللغز  وقد توصل العلماء فى الاونة الاخيره الى تفسير لهذا اللغز  وهو.



اكتشف باحثون من جامعة القطب الشمالي النرويجيّة حفراً متراكمة أسفل البحر في المحيط الأطلسي ناجمة عن انفجارات ضخمة لكريات من غاز الميثان رجّحوا أن تكون السبب وراء غرق سفن وطائرات في المنطقة التي تعرف بـ”مثلث برمودا” وقال الباحثون إنّ “قطر هذه الحفر المكتشفة يصل إلى 500 متر وعمقها يبلغ 45 متراً”، ويقدّرون أنّ “الانبعاثات الغازيّة من تلك الحفر عند اختلاطها بكميّة كبيرة من غاز الميثان تتسبّب بارتفاع حرارة مياه المحيط الأطلسي” كما يُرجّح العلماء أن تكون مياه المثلّث قد فقدت نسبةٍ مهمّة من كثافتها نتيجة اختلاطها بالغاز .

ويرى العلماء انهم بذلك قد توصلوا الى السر وراء اختفاء السفن والطائرات فى تلك المنطقة .

التعليق من فيس بوك

18

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (4 صوت, بتقييم: 4.50 من 7)
Loading...

عن الكاتب