هل اتّباع إتجاهات الموضة ضرورة؟

هل اتّباع إتجاهات الموضة ضرورة؟

إذا كنت من متابعي احدث ازياء الموضة، سوف تعرف لماذا يحتفل العالم بأسبوع الموضة العالمي وكأنه عيداً مثل كلّ الأعياد المهمّة. ستعرف أيضاً، لماذا يتسابق البعض للحصول على مقعد في الصف الأمامي لمشاهدة عروض أزياء كبار المصمّمين العالميّين. اتجاهات الموضة هي بمثابة شريان الحياة بالنسبة لعشّاقها.

أزياؤك ومجوهراتك وتسريحة شعرك وعوامل عديدة أخرى تخبر الكثير عنك. حتى الناس الذين يصرحّون عن عدم مبالاتهم بمنظرهم الخارجي، هم أيضاً يدخلون في نفس المعادلة. فاهتمامك بالموضة أو عدم إكتراثك لها لن يغيّر حقيقة هذا القول : مظهرنا هو الصورة الأولى التي نعطيها للآخرين عن أنفسنا.

إذا كنت توافق هيرقليطس بأن كل شيءٍ في تغيير مستمّر، فاعلم أن التغيير يتجلّى بالتأكيد في عالم الموضة، حيث أنه يحدث باستمرار وعلى غفلةٍ. وقد تكون متابعة آخر الصيحات صعبة و مُربكة، ولكن هذا ما ينجح بفعله الناس في معظم الحالات.


من هم الأشخاص وراء هذه الإبتكارات، وكيف تبدأ الموضة عادةً برسم خيوطها؟ لماذا يتبعهم ويقلّدهم الناس في أدقّ التفاصيل؟

يعود الفضلُ أولاً وأخيراً لمشاهير العالم، أكانوا موسيقيّين أو ممثّلين وممثّلات أو رياضيّين، أو حتى شخصيّات سياسيّة، فهم بمجملهم من صانعي الموضة واتجاهاتها.

من أهمّ المناسبات التي يستغلّها النجوم لإبراز أبهى ما عندهم، نذكر على سبيل المثال لا الحصر، حفلات الGrammy Awards  والOscar، حيث تتنافس فيه النجمات ليتباهين باطلالتهنّ الخلابة. أما مُتابعات الموضة حول العالم، فينتظرن على أحرّ من الجمر رؤية فساتين المشاهير الساحرة وأزياء أهمّ المصمّمين.

سَبب آخر يحثّ الناس على اتباع اتجاهات الموضة، هو أنهم يرغبون في المشاركة في هذه “المسابقة الشعبيّة” التي لا تنتهي. يجري التدقيق دائماً في آخر الصيحات أو “الهوت كوتور”، وإذا ما لبثت ونالت إعجاباً، إبقَ على يقين أنك ستراها أينما ذهبت وحيث ما نظرت – على المدرّجات وفي برامج التلفزيون، و في الأفلام، و في حفلات الزفاف وحتى عند جيرانك في الحي.

إتجاهات الموضة قد تكلّف مبالغ طائلة، حتى أنه بهذه الأسعار التي قد تفوق الخيال أحياناً، يمكن إطعام كافة بلدان العالم الثالث. ولكن لا تجري الرياح بما تشتهيه السفن، والحقيقة اننا جميعنا نريد أن نكون في أبهى حلّتنا قدر المستطاع ومرغوبين من الجميع. متابعة الموضة هي الطريق المضمونة لتحقيق ذلك بعض الشيء، فهي شئنا أو أبينا تملي علينا كيفية إبراز أنفسنا للعالم.

التعليق من فيس بوك

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (لم يتم التقييم من قبل ..كن أول من يقيم هذه المقالة)
Loading...


عن الكاتب

زائر
عضويه غير حقيقيه تنسب اليها المحتوى الذى يضيفه الزوار
  • تواصل مع زائر: