أروخان

أروخان

أروخان

يطلق عليه  عثمان غازي.ولد في 1288. توفي في 1360, الحاكم الثاني للأسرة العثمانية. والتي أسسها والده. عثمان الأول. تميز حكم أروخان ببداية التوسع العثماني في البلقان. تحت قيادة أروخان ,الإمارة العثمانية الصغيرة في شمال غرب الأناضول واصلت إستقطاب الغزاة (محاربون من أجل الدين الإسلامي. من الإمارات التركية المحيطة. المحاربة ضد بيزنطا. في 1324, مدينة بورصة البيزنطية (فيما بعد بورصة سقطت في أيدي العثمانيين. تبعتها نقوسه.إزنيق الحالية, قي 1331 نيقوميديا,إزميد الحديثة. في 1337. وفيما  يتعلق  بالولايات  التركمانية المجاورة, ضم أروخان  إمارة  Karası والتي ضعفت  من الصراعات العائلية. في 1345. وضم لسيطرته أقصي الركن الشمالي الغربي للأناضول. في 1346. أصبح العثمانيون حليفا رئيسيا للإمبراطور البيزنطي القادم يوحنا السادس كانتاكوزينوس بمساعدته للعبور إلي البلقان ضد خصمه يوحنا الخامس باليولوج. كما أن حليفه يوحنا الخامس.تزوج أروخان أخت يوحنا,ثيودورا. وحصل علي حق شن الغارات في البلقان.أمدت  حملاته  العثمانيين بمعلومات غزيرة عن المنطقة.وفي 1353,واستولوا علي جاليبولي كمؤطي قدم ثابت في أوروبا.تميز عهد اروخان ببداية المؤسسات التي حولت الإمارة العثمانية إلي إمارة قوية.في 1327 صكت أول  قطعة معدنية فضية باسم أروخان. تم دمج الغزوات الأناضولية .أعيد تنظيم الجيش بصفة مستمرة.بني أروخان المساجد,المدارس(الكليات اللاهوتية).كاروانسرات.في المدن التي تم غزوها (فتحها ) مؤخرا. وبالأخص العاصمة العثمانية بورصة والتي اصبحت فيما بعد مركز إسلامي رئيسي.

التعليق من فيس بوك




تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (1 صوت, بتقييم: 7.00 من 7)
Loading...

عن الكاتب

محمد الشامي
حاصل علي ليسانس ترجمة قسم إنجليزي من كلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر