الفيلسوفة السكندرية هيباتيا

الفيلسوفة السكندرية هيباتيا
cjzjdlyugaenlr2

 

ولدت عام 370 للميلاد على بعد 220 كيلو متر شمال القاهرة وهذا المكان هو مكان جامعة الإسكندرية القديمة التي كانت بحق أول معهد للبحوث في تاريخ العالم, في تلك الجامعة جلس عمالقة الفكر والعلم، وهناك بين الرجال العظام كانت هيباتيا عالمة الرياضيات والفلك والفلسفة والفيزياء عندما كانت هذه المجالات حكرا على الرجال ويقول كارل ساغان مؤلف كتاب  الكون  أوكوزموز إن هيباتيا هي آخر بريق لشعاع العلم من جامعة الإسكندرية القديمة.

و هى ابنة ثيون أستاذ الرياضيات في جامعة الإسكندرية القديمة، وآخر عظيم من عظمائها، سُجّل اسمها بلوحة الخالدين ،


وقد تم تسجيل اسمها فى موسوعة المعارف البريطانية.

إنها الفيلسوفة السكندرية هيباتيا واحدة من أفضل نساء عصرها فضلاً وعلماً وأدبا وأجملهم شكلاً وعقلاً وأول إمرأة عالمة فى الفلك والرياضيات والفلسفة كانت تدرس فى جامعة الاسكندرية التى تعد كعبة العلم ومقصد العلماء فى ذلك الزمن وهى بالخامسة والعشرين من عمرها وقد تم اختيارها كأستاذة جامعية يتوافد إليها طلبة العلم من شتى البقاع والبلدان  لنبوغها الفائق وإطلالتها وحضورها اللافت وقدرتها على التأثير  وهى تلقى المحاضرات وتثير الأسئلة والمناقشات حول فلسفة أفلاطون وأرسطو حيث أنها اتبعت هذا المذهب الفلسفى كما انها كانت تتبع النهج الرياضى لأكاديمية أثينا لأيوديكيويس الكندوسي وعاشت بمصر لآخر حياتها

استطاعت فى زمن قياسي بذكائها وسعة اطلاعها ان تجتذب اليها كافة الوفود من عليا القوم لتثير الأسئلة والمناظرات العلمية والفلسفية المفيدة لتعقد مجالس العلم والفلسفة لتكون زينة مجلسها علماً وحُسناً وكاريزما لتدرس الفلك والرياضيات كمعلمة ماهرة يتاثر بها الكثير من الطلبة وهى من الوائل الذين اثبتوا دوران الأرض حول الشمس  وقامت بعمل رسم للأجرام السماوية، واختراعها مقياس ثقل السائل النوعي الهيدروميتر المستخدم في قياس كثافة ولزوجة السوائل.

وقال تلميذها سينوسيوس أنها اخترعت أيضاً نوع من الاسطرلاب  فنالت منزلة سامية فى العلم لم يستطيع أعتى الرجال وأعلاهم سلطة أن يضاهيها لتنال بذلك شرفا رفيعا كأول إمرأة عالمة فى زمن استشرى فيه الجهل الفكرى والنظر للمراة على أنها ليست سوي شيطانة لا تصلح إلا للغواية ويجب تقييدها حتى لاتكون كذلك ليس لها ان تفكر او تتعلم فهى لاتصلح إلا ان تكون تابعاً للرجل هكذا يفكر  أهل التطرف الدينى والمغالون فى كل زمان ومكان  فهم أشبه بطيور ظلام تعمل لتصادر حتى حق الانسان فى التفكر والتدبر والتأمل وتستأصل كل مظاهر الثقافة ولكن اصحاب العقل التنويرى لكل زمان ومكان يقفون شامخين ضد موجة الجهل والتطرف العاتية بكل ماأوتوا من عقل وعلم وحكمة فهى سلاحهم فى الحياة وينذرون حياتهم لهذه القضية حتى لو كلفتهم حياتهم أمثال كوبرنيكس وجاليللى جاليليو الذىن رفضوا الاذعان لسلطة الكنيسة المتطرفة حيث الركود الفكرى والجمود وبقت اسمائهم لامعة فى سجل المفكرين والعظماء ليكونوا نجوما خالدة فى سماء العلم والنبوغ وان دفعوا حياتهم فلايسلم الشرف الرفيع من الأذى حتى يُراق على جوانبه الدم هكذا قضت هيباتيا نحبها كأول عالمة شهيدة وضحية للتطرف الدينى السائد فى عصرها لأنها تمثل بالنسبة لهم رمز الالحاد والوثنية فهى رغم تلقيها التهديدات إلا أنها لم تهتم وعاشت حياتها راهبة للعلم وتأليف الكتب فكان مصيرها تعرضت لكمين كبير رجال الدين المتطرفين التابعين لرئيس الأساقفة ليقطعوا عليها  طريقها للعمل فجروها من عربتها ومزقوا ثيابها وقاموا بتقطيعا إرباً إرباً وأحرقوا بقايا جسدها وكذلك كتبها وأعمالها ليسجل التاريخ واحدة من أبشع جرائم القتل على أول إمرأة عالمة  بتهمة الترويج للوثنية . أما رئيس الأساقفة الذي أمر بقتلها، فأصبح فيما بعد قديساً

وبقتل هيباتيا آثيون اسدل الستار تماما عن عصر الحضارة الهيلنية وبدأ عصر مطاردة العلماء وقتلهم واحراق كل كتب العلم

هكذا يفعل التطرف الدينى بالناس فيجعلهم مجرد نقلة للكتب الدينية المقدسةويصادرحقهم فى الحياة ويجعل منهم مجرد حفظة مقتبسين يعيشون فى غياهب عادات وتقاليد عفا عليها الزمن فهم أشبه بالحى الذى يعيش بين الأموات فلا هو حى ولاهو ميت

التعليق من فيس بوك

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (2 صوت, بتقييم: 7.00 من 7)
Loading...


عن الكاتب

Sarah Elshikh

ولدت فى محافظة الجيزة وتخرجت من كلية التجارة وعملت معلمة لمدة خمس سنوات وحصلت على دبلوم تربوى عام 2014 بتقدير عام جيد جداً مرتفع ثم تركت التدريس للتفرغ للكتابة والأدب ومن أحب اعمالى الأدبية لغتنا الجميلة وخلق الطموح وقصيدة فى ظلال الحب وثورة على ضفاف النيل