حياتك … مجرد أرقام !

حياتك … مجرد أرقام !

tumblr_mhby6q8oy21rksgjfo1_400

بعد يوم مُرهق من أيام العمل الشاق، وضعت رأسي على وسادتي و بدأت أقلب أحداث اليوم بتمعن و تدّبر…..كانت الساعة تشير إلى الواحدة و ثلاثة عشر دقيقة ….تأملت في الرقم ” ثلاثة عشر” وبدأت خواطري تغازل معانيه ، و معاني إخوانه من الأرقام ، مُحاولةً حشره في زاوية الاعتراف لعله يبوح بسر من بحر أسراره.

لم يُراوغ … أو يُداهن…بل تكلّم بلسان الفصيح …قائلاً:


أيّها الإنسان الغريق في محيط الوهم ، ومستنقع النرجسية ألا تعرف من أنا ؟ إذن لا تعرف من أنت !

أنت مَجموعٌ من أنا … و أنا  أجزاءٌ منك.

ألا تراني أرافقك من أول يوم لك في مستهل الحياة…إقرأ هويتك … تاريخ ميلادك….هل تراني معك ؟ّ!

ألا تراني أعبِّر عن تفاصيل جسدك….طول قامتك ؟!

هل تخلو شهادات نجاحك مني …أبداً….و إن خَلت مني بطلت !

و تاريخ يوم العُمر… يوم العُرس … من حددّه !

وأبناءك الذين يلعبون تحت حبات المطر … و يمزقون أوراق الشجر … من عرّفهم يا بطل ؟!

و بعد أن تسقط آخر صفحات حياتك … يكتبون … عن عمر ناهز – أنا – عام ، إنتقل إلى رحمة الله العبد – أنت -.

أنفاسك التي تتنفسها أليست أرقام محددّة في عداد  الحياة ؟!

أفق إذن و لا تُدر ظهرك بغرور…

صعقني الجواب… و حَوّل الغزل إلى عتاب

يا نفسي المغرورة لما تُكابرين … والسراب تتبعين … ألم تعلمين بعدُ هوية الأرقام

ألا تدركين أنّ ضياعك  من ضياعه هُوَ…كما الفلاح معلق بحسن إنتهازه

ليس على الإنسان أن يتوه في تعقيدات الحياة من اجل بناء ذاته و النجاح في دنياه و آخرته ، و لا التفكير الطويل في حلول تحاول أن تجمع جميع حروف اللغة العربية في عبارة واحدة  دون تكرار حرف من حروفها ، فتلك المضيّعة الحقّة.

بل عليه ببساطة أن يغتنم وقته – وهو عبارة عن أرقام – في كل مُفيد ينفع به نفسه أولاً ، ثم أمته ، و يستحضر النيّة  و يُخلصها لوجه الله الكريم لينال خيري الدنيا و الآخرة.

و ليعلم الإنسان أنه مجموعة أيام ، و الأيام مجموع أرقام ، إذا ذهب يومه ذهب جزءه ، حتى يفنى مع آخر أرقام عداده.

ابو عاصم الجزائري

images-1

 

التعليق من فيس بوك

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
123

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (3 صوت, بتقييم: 7.00 من 7)
Loading...


عن الكاتب

Naimi