20 طبيب وممرضة غيروا وجه العالم

20 طبيب وممرضة غيروا وجه العالم
robert-koch

 

دور الأطباء والممرضين في مجتمعنا هو الشيئ الذي ينبغي عدم الإستهانة به ، ليس فقط لأنهم يهتمون للمرضي والجرحي، ولكن أعمالهم يمكن أن تغير وجه العالم بأنجازتهم.
ولرصد بعض الأطباء والممرضين الأكثر تأثيراً علي مستوي العالم، من أول جوزيف ليستر ، أبقراط ، وماري ماهوني وغيرهم.

تعالي عزيزي القارئ نتعرف علي أهم الأطباء والممرضات الذين لهم بصمة حقيقية وتغييرات هائلة في عالم الطب.


1- Nikolay Pirogov – 1810:1881

طبيب جراح روسي له فضل كبير في إضافة أشياء كثيرة للطب وعلم التشريح ، وكان عضو للأكاديمية الروسية للعلوم، وكان واحدا من الجراحين الآوائل الذين أستخدموا “الأثير” كمخدر.
وكان أول جراح لإستخدام التخدير في العمليات الميدانية، وأخترع أنواع مختلفة من العمليات الجراحية ، وكان من ضمن إنجازته أسلوبه الخاص بإستخدام “الجص” لعلاج كسور العظام وبتر الساق، وتحسين أساليب ربط الأوعية الدموية.
أيضا أستخدم صبغة اليود لمكافحة الألتهاب من آثار الجروح، وكان ينصح بأهمية النظام الغذائي في علاج الجرحي.
ويعتبر بيرجوف مؤسس الجراحة المعاصرة والتشريح ووضع العمليات الجراحية علي أساس علمي.
2- Florence Nightingale – 1820:1910

هي رائدة التمريض الحديث، وهي أنجليزية ، ولقبت بسيدة ” المصباح” ولها الفضل في إنشاء أول مدرسة تمريض في العالم. وكانت ممرضة خلال حرب القرم ما بين عام 1854 و1856.
ولقد ولدت فلورنس في بلدة فلورنسا – إيطاليا ، وكانت من عائلة بريطانية غنية تؤمن بتعليم المرأة. وكانت فلورنس تؤمن بإهمية وضرورة وضع برامج لتعليم التمريض وبرامج لتدريس آداب المهنة وأن تكون علي أيدي نساء مدربات ولابد ان يتحلين بالأخلاق الجيدة.
أهتمت فلورنس بالنظافة وقواعد التطهير. وتعتبر أول من وضع قواعد للتمريض الحديث.

3- E.Donnall Thomas – 1920:2012

طبيب أمريكي وأستاذ فخري بجامعة واشنطن، ومدير لقسم البحث الأكلينيكي لأبحاث السرطان في سياتل. ولقد حصل علي جائزة نوبل في الطب سنة 1990 وتقاسم معه جوزيف موراي لأبحاثهما التي أسمهت في تطور مجال زراعة الأعضاء والخلايا الجذعية. وقد طور توماس إستزراع نخاع العظم كطريقة لعلاج سرطان الدم (اللوكيميا).

4- Robert Koch – 1843:1910

طبيب وعالم بكتيريا ألماني. حصل علي جائز نوبل في الطب لإكتشافه البكتيريا المسببة لسل الرئوي. وروبرت هو المؤسس الحقيقي لعلم الجراثيم كعلم طبي مستقل.

كرس روبرت حياته في إكتشاف الميكروبات والجراثيم ودراسة الأوبئة ، ويعد كوخ من أثبت أن الأمراض المعدية التي كانت تفتك بالشعوب سببها عضويات حية. وفي عام 1876 قام كوخ ببحث عن وباء الجمرة الخبيثة للكشف عن أسبابه، وكان منتشرا حينذاك في أوروبا ، وعرف هذا الوباء بإصابة الآلاف من رؤوس الأغنام والماعز وكذلك بقدرته علي إصابة المزارعين الذين يقومون بتربية هذه الحيوانات.
ولقد برهن بعد عده تجارب أن البكتيريا هي التي تسبب مرض الجمرة الخبيثة. وبعد أن نشر روبرت إكتشافه، قام العلماء بدراسة الأمراض المعدية التي تصيب الإنسان وتم التوصل إلي أن البكتيريا تسبب عدد من الأمراض للأنسان مثل الكوليرا والحمي التيفودية.
وفي عام 1883 قام كوخ بدراسة مرض الكوليرا بمستشفي الإسكندرية بمصر، بعد أن أجتاح هذا الوباء مصر وأدي إلي حدوث أكثر من 40 ألف حالة وفاة. وقضي روبرت فترة طويلة في إفريقيا بين البحث في إسباب المرض وإيجاد العلاج.
5- John now – 1813:1858

طبيب إنجليزي رائد في التخدير وفي النظافة الطبية. ويعتبر سنو واحداً من آباء ومؤسسين علم الأوبئة الحديثة. ومن أعماله أيضا تعقبه مصدر تفشي وباء الكوليرا في سوهو – لندن في عام 1854 ، والنتائج التي توصل أليها أدت إلي تغييرات جوهرية في أنظمة المياه والنفايات في لندن والتي أدت تغييرت مماثلة في مدن أخري، وتحسن كبير في الصحة العامة في جميع أنحاء العالم.

6- Georges Mathe – 1922:2010

طبيب فرنسي وكان متخصص في أمراض الدم. وكان يعمل مع الدكتور Paul Cheavallier وكرس نفسه لعلاج مرض اللوكيميا (سرطان الدم) عند الأطفال.
في عام 1958 قام ماسيه بأنقاذ 6 من الباحثين في المجال النووي نتيجة أصابتهم بالأشعاع عن طريق الخطأ.
وبحلول عام 1963 هز ماسيه عالم الطب عندما أعلن أنه قد شفي المريض من سرطان الدم عن طريق زرع نخاع العظام. وقال ماسيه أن تبين لاحقا أن زرع الخلايا الجذعية يمكن أن تشفي أضرار الأشعاع وأيضا محاربة السرطان

7- Elizabeth Garrett Anderson – 1836:1917

طبيبة إنجليزية وكانت ثاني إمرأة بريطانية تأهلت كطبيب وجراح في بريطانيا. شاركت في تأسيس أول مستشفي يعمل بها النساء ، وعميد أول للمدرسة الطبية البريطانية ، وأول طبيبة في فرنسا.
وهي أول إمرأة بريطانية تنتخب لمجلس إدارة مدرسة وشغلت عمدة ألبور Aldeburgh ، وهي أول عمده من الإناث وقاضي في بريطانيا.

8- Norman Shumway – 1923:2006

جراح قلب أمريكي ، يعد رائد في زراعة القلب. في عام 1968 قام شمواي بالتعاون مع طبيب راندال بإجراء أول عملية زرع قلب بشري ناجحة في الولايات المتحدة وذلك بعد العملية التي أجراها كريستيان برنارد في جنوب أفريقيا عام 1967 ، علماً أن برنارد أجري عمليته مستنداً علي أبحاث شمواي.
وكانت السنوات الأولي بعد إدخال هذا النوع من الجراحات سنوات عصيبة، إذ كان لا يعيش من المرضي بعد العملية إلا القليل – وكان شمواي جراح القلب الوحيد الذي أستمر في إجراء هذه العملية بعد أن توقف الآخرون بسبب نتائجها السيئة.
وفي السبعينات القرن العشرين نجح شمواي مع فريقه في تطوير العملية. وكان رائداً في إستخدام السيكلوسبورين Cilcolsporin ( هو دواء خاص للمناعة يستخدم بعد عمليات زراعة الأعضاء والغرض من إستخدامه تقليل فرصة رفض الجسم للعضو الذي تمت زراعته في جسم المريض). وهذا الدواء كان كبديل للأدوية التقليدية مما جعل العملية أكثر أمانا بعد ذلك. وهذا يرجع له الفضل لشمواي.

9-Mary Eliza Mahoney – 1845:1926

ممرضة وأول أمريكية من أصل أفريقي لدراسة التمريض. وكانت ماهوني في مجتمع يغلب عليه الطابع الأبيض وتحدت التمييز العنصري ضد الأمريكيين من أصل أفريقي في مجال التمريض.
شاركت ماهوني في تأسيس الجمعية الوطنية للممرضين والممرضات وحاولت هذه المنظمة أن ترفع المعايير والحياة اليومية للممرضات من أصل أفريقي مما كان له التأثير الكبير للقضاء علي التمييز العنصري في مهنة التمريض.
حصلت ماهوني علي العديد من الأوسمة والجوائز تقديراً لعملها الرائد ، ونالت العضوية مدي الحياة في الجمعية الوطنية للممرضات والممرضين.

10- Mary Seacole – 1805:1881

هي ممرضة من جامايكا ومن أصول أسكتدلندية. أنشأت مستشفي ميداني خلف الخطوط أثناء حرب القرم لإسعاف الجرحي
وحرب القرم هي حرب قامت بين الأمبراطورية الروسية والدولة العثمانية سنة 1853 واستمرت حتي عام 1856 ، دخلت مصر – تونس – بريطانيا – وفرنسا الحرب إلي جانب  الدولة العثمانية في عام 1854.
وكان اسباب تلك الحرب الأطماع الأقليمية لروسيا علي حساب الدولة العثمانية وخاصة في شبه جزيرة قرم التي كانت مسرح المعارك والمواجهات.
وأنتهت حرب القرم بتوقيع إتفاقية باريس وهزيمة الروس.
وكانت ماري سيكول الممرضة التي أكتسبت شعبية كبيرة بين المقاتلين أثناء حرب القرم. وكرمت بعد مرور أكثر من 100 عام علي وفاتها بمنحها وسام الإستحقاق عام 1991.
ولقد أختيرت ماري سنة 2004 كأعظم شخص بريطاني أسود في التاريخ. وكان لقبها ” الأم سكول”.

11- Margaret Sanger – 1879:1966

هي ناشطة وممرضة أمريكية أشتهرت بتحديد النسل، وأفتتحت أول عيادة لتحديد النسل في الولايات المتحدة الإمريكية .
ولقد ساهمت جهود سانجر في العديد من الحالات القضائية التي ساعدت في إضفاء الشرعية علي وسائل منع الحمل في الولايات المتحدة.

12- Louis Appia – 1818: 1898

طبيب ولد في فرانكفورت – المانيا ، وكان لديه أهتمام خاص في تحسين عملية جراحية لضحايا الحرب.
وفي عام 1959 حشد أبيا الموارد والتبرعات لمساعدة الجرحي وعمل في المستشفيات الميدانية وأصبح هذا العمل التطوعي لهذه البعثات السمة المميزة لحياته.
وبعد ذلك بعامين أصبح أبيا رئيس الجمعية الطبية في جنيف. وفي عام 1863 أقترح أن جميع رجال الأنقاذ المتطوعين في مناطق الجرب يجب إرتداء شارات بيضاء لتحديد وضعهم.
وكان لويس عضو في اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

13- Helen Brooke Taussing – 1898: 1986

heart-with-teytalogy-fallot

طبيبة قلب أمريكية وهي التي أسست مجال أمراض القلب للأطفال.
الجدير بالذكر أن لها الفضل في تطوير مفهوم لإجراء من شأنه تمديد حياة الأطفال الذين ولدوا بـ ” رباعية فاليو” Tetralogy of Fallot ( السبب الأكثر شيوعاً متلازمة الطفل الأزرق) ” مرفق صورة توضح هذا ”
تم تطبيق هذا المفهوم في الممارسة العملية كإجراء وكانت تسمي تلك العملية بـ Blalock – Taussing ، وقد تم تطوير هذا الإجراء من قبل زملاء لتاوسينج كانوا معها في مستشفي جونز هوبكنز.
وكانت تحتل مكانة عالية في مجال الطب وذو مهارات عالية.

14- James Blundell – 1790:1878

طبيب ولد في لندن وهو رائد نقل الدم وحقق إنجازات هائلة في أمراض الدم ، علم وظائف الأعضاء والتوليد والجراحة.
وكانت أهم إنجازاته القدرة علي نقل الدم من إنسان لآخر وهو إنجاز كان قد أستخدم أول مرة مع الكلاب. أيضا من ضمن إنجازاته التقدم في عمليات الجراحية في البطن وكذلك في الإستراتيجية الجراحية لأمراض النساء والتوليد ، بما في ذلك تقسيم قناة فالوب خلال عمليات قيصرية ، وإزالة المبيضين لتخفيف عسر الطمث.

15- Dame Cicely – 1918: 2005

طبيبة إنجليزية وأخصائية أجتماعية وكاتبة وشاركت في العديد في الجامعات الدولية. وهي بدأت حياتها كممرضة. وأشتهرت تلك السيدة لدورها في الرعاية اللطيفة والرحيمة في الطب الحديث.
أسست دام دار العجزة سانت كريستوفر في عام 1967. حصلت علي العديد من الجوائز والأوسمة تقديرا لدروها في خدمات الطب وللخدمات الأنسانية.

16- Hippocates – – 460 bc : 370

hippo

أبقراط أبو الطب وأعظم أطباء عصره ، وأول مدون لكتب الطب ، ومن أشهر الشخصيات علي مر العصور.
علي الرغم أنه لم يهتم سوي بمجال واحد ولم يكن متعدد المواهب مثل ليوناردو دافنشي لكن ابقراط حظي بشعبية وبشهرة واسعة منقطعة النظير.
وله العديد من المؤلفات وهو صاحب فكرة القسم الشهير الذي يقسمه الأطباء قبل مزاولة مهنة الطب ( أدعو القراء لقراءة قسم أبقراط حتي نكتشف مدي براعة وأهمية هذا الرجل)

17- Clara Barton – 1821:1912

ممرضة أمريكية وهي مؤسسة الفرع الأمريكي من جمعية الصليب الأحمر. كانت أول رؤساء الصليب الأحمر الأمريكي في عام 1904.
قامت بكتابة التعديل الأمريكي علي دستور الصليب الأحمر ، والذي ينص علي أنه يجب إلا تقوم الجمعية بتوزيع الإعانات في أوقات الحرب فقط ، بل في أوقات الكوارث أيضا ، مثل الفيضانات ، والمجاعات ، والزلازل.
وبهذا التعديل نظمت حملات الإغاثة لضحايا الحمي الصفراء في فلوريدا ، والمجاعة في روسيا ، والحرب الأمريكية الأسبانية في كوبا ، وغيرها من الكوارث وضحايا الحرب.

18- Edward Jenner – 1749:1823

طبيب أمريكي كان أول من أكتشف لقاح لمرض الجدري. ويرجع إكتشاف لقاح لمرض الجدري عندما لاحظ جينز أن الأصابة بفيروس جدري البقر Cowpox يقي البشر من الإصابة بمرض الجدري ، الذي كان يعتبر أخطر وباء يصيب البشر في ذلك الحين. وهذا عندما جاءت له سيدة تستشير جينز في مرض ما وعند سؤالها إذا كانت أصيبت بالجدري أكدت له أنها تعرضت لجدري البقر لذلك لن تصاب بالجدري البشر.
ومن هنا بدأ جينز يبحث في خفايا هذا السر ، أكتشف بعد ذلك أن جدري البقر نوعان ، يشبه أحدهما جدري الإنسان ، فإستفاد منه وأختبر بثوره في ذراع أبنه فأكتسب مناعة ضد جدري البشر المميت.
وهذه البداية ثم بعد ذلك ظهرت عشرات اللقاحات وتطورت أساليب أستصلاحها إلا أن ظهر الآن علم متكامل أسمه ” علم المناعة” يرجع الفضل الأول فيه إلي إنجازات جينز وأبحاثه.

19- Elisabeth Kubler – 1926 : 2004

طبيبة نفسية سويسرية ، وهي رائدة في الدراسات عن الأقتراب من الموت ومؤلفة كتاب شهير أسمه On Death & Dying التي حددت المراحل الخمس للمرضي الميئوس من شفائهم.
وفي الجزء الأخير من حياة إليزابيث من حياتها المهنية أصبحت تهتم إهتماماً متزايداً بقضايا الحياة بعد الموت ، أدلة الروح ، توجيه الروح ، الذي كان أجتمع من الشك والأحتقار من قبل أقرانها في الأوساط الطبية والنفسية.

20- Joseph Lister – 1827 : 1912

طبيب وجراح بريطاني ويعتبر من أعظم الأطباء فهو مخترع التعقيم في العمليات الجراحية.
وقد نال الكثير من الحفاوة والتكريم في آواخر حياته ، عندما بدأت افكاره عن التعقيم تلقي قبولاً وأنتشاراً بين الأطباء في أوروبا وأمريكا ، وقد اصبح رئيس الجمعية الملكية البريطانية ، وطبيب الملكة فيكتوريا الخاص.
علي يد هذا العالم الجليل أنقد أرواح الملايين من الذين أجريت لهم عمليات جراحية .
وبدأ ليستر أبحاثه عن التعقيم عندما قرأ بحث للعالم الفرنسي والطبيب لويس باستور عن نظرية الجراثيم المرضية ، وهي أن الجراثيم هي التي تؤدي إلي المرض ، إذ لابد من قتل هذه الجراثيم حتي لا تدخل جسم المريض.
أستخدم ليستر حامض الكاربوليك كمادة مطهرة بل كان ينثره في الهواء في حجرة العمليات – ونتيجة لذلك حدث إنخفاضاً في عدد الوفيات مابعد العمليات الجراحية وقد أنخفضت نسبة الوفيات من 45% إلي 15%.

وفي النهاية – مما لاشك فيه أن جميع العلماء الذين كان لهم بصمة حقيقية وغيروا العالم أستعانوا بأبحاثهم ودراساتهم من أقرانهم السابقين ثم تابعوا، وبالجهد والمحاولة مرات ومرات ينجحون في النهاية ، وهذا يؤكد أن بالمثابرة وبالجهد وبالصبر نستطيع أن نصل ما نحلم به – وهؤلاء العلماء العظماء جميعهم أجتهدوا وثابروا حتي وصلوا لتلك المكانة الرفيعة.

التعليق من فيس بوك

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (لم يتم التقييم من قبل ..كن أول من يقيم هذه المقالة)
Loading...


عن الكاتب

ٍٍٍSusan Aly
مديرة مكتب سابقا- ولدي كتاب بعنوان "Your Guide for Healthy Lifestyle" http://kotobna.net/Book/Details?bookID=890