الاسود يليق بنا .. !!

الاسود يليق بنا .. !!

عزيزتي احلام مستغماني
تحية طيبة وبعد ؛؛
سيدتى …يا بنت بلد المليون شهيد تقبلي مني بصدر رحب رسالتي التي يتشابه عنوانها مع عنوان روايتك (الاسود يليق بك) ولكن صدقيني ان الاسود يليق بنا اكتر مما يليق بعنوان روايتك. وبالطبع يأتي هنا سؤالك البديهي وهوعلى من تعود كلمة بنا؟

ومن الطبيعي ان اخشى ان تندرج اجابتي لك تحت بند الأمن القومي و السرية والحفاظ على عدم افشاء اسرار الدولة لذا ساجيبك على الفور فالمقصود ببنا هو نحن – المصريين وعلى وجه الدقة المصريين العاديين ؛ المصريين السادة او الحاف , المصريين دون لقب باشا او بك دون السير بحراسة مشددة او على سجاجيد حمراء. اعتقد سيدتي وصلت الرسالة وذكائك عزيزتي يكفي لفهم عمن اتحدث بدقة دون اخرين منعا للتخبيط في الحلل. اتوقع نظرة اندهاشك ممتزجة بعدم الفهم الكامل لجملتى الاخيرة فاطلب منك تمريرها فلا داعي لذكر شرح وتفاصيل التحدث عنها اخطر من اللعب بالنار هذا حتى استطيع اكمال رسالتى ان اكملتها.

اراك الأن تتسائلي الهذا الحد ؟ وسرعان ما تحاولين النفي وطرد الافكار السيئة من عقلك مع الرغبة في عدم اكمال الرسالة ولكن صدقيني ليس لدى غرض من الكذب والتلفيق ولا من المبالغة الغير مبررة للامور ولا حتى من كسب التعاطف انا فقط افضفض مع صديق قادنى الحظ اليه في تلك الليلة حينما وقعت عيناى على عنوان روايتك الناجحة فوجدت ان تعديل العنوان هو اقرب وادق وصف لحالنا نعم يابنت بلد المليون شهيد الاسود يليق بنا فبعد ان بهرنا العالم اصبحنا اضحوكة للعالم وبعد ان كنا بلد الالف مأذنة صنعنا الاف الاصنام البشرية لنعبدها ونقدم لها القرابين وننتظر الخلاص على يديها ناسيين ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم نحن من تعالت ضحكاتنا في الصحاري والوديان اعتلت الكأبة وجوهنا واستوطنتها فاصبحنا نركض مسرعين نحو المجهول تتلاشى امام اعيننا تلك النقطة المضيئة وها هو ممرنا المظلم لا ينتهي بل يتجدد شبابه دائما وكأنه يتناول اكسير الحياة وكتاب الموت يفتح صفحاته الدموية يوميا على مرائى ومسمع من الجميع وصرنا جميعا صور داخل اطارات سيزيفية تعلوها شارات سوداء واستبقنا اسماء مواليدنا بلقب الفقيد او الشهيد على حسب درجة اهميته من اعلام الدولة ومدى رضائه عنه الخلاصة اننا عزيزتى لم نعد سوى اكفان تسير بقدمين انهكهما البحث عن لقمة العيش.


لا لم انه رسالتي بعد فلازلت حرا لوافترضنا ان الحرية هي عدم القائي بالسجون لذا سازيد من ازعاجك واطيل وانتشل بعض من وقتك الثمين فالادهى مما سبق هو كوننا الان اسري في اكبر عملية اسر عرفها التاريخ اسرى للضرائب اسرى للاسعار اصبحنا اسرى في لباس الأحرار . سيدتي لست متشائما لكني واقعيا فلا اريد خلق مناخا تشاؤميا ولا اوجه ضربة موجعة للسياحة ولا انا من اسقطت الطائرة الروسية ولا من قتلت السياح المكسيكيين بل ليس لي علاقة من قريب او بعيد بغرق مركب رشيد ولكن ايضا لا اريد ان اعيش مع التراس التفاؤل واصحاب نظريات بين عشية وضحاها تتبدل الأحوال والصبر مفتاح الفرج فكلما غلبني النعاس واستسلمت لاحاديثهم المطاطة كلما استيقظت على واقع اكثر سواءا.

اعلم انك يا بنت بلد المليون شهيد كسائر عقلاء العرب ممن يعشقون مصر هبة النيل ولا يريدونها هبة رجل الغراب كما اعلم ان اكمالك رسالتي اغضبك واحزنك وجعل راسك يعج بالافكار ولكن لا عليك فربما اوحي لك بفكرة رواية في الرسالة القادمة فحتى يحين موعدها اطلب منك الا تنسينا بالدعاء في ظهر الغيب لعلك تكوني من مقبولين الدعاء و ختاما عزيزتي ارجو من الله ان اصل لعنوان مراسلتك او لبريدك الالكتروني الخاص برسائل القراء والا ستظل رسالتي حبيسة الادراج او انشرها بصفحتى الشخصية فيقراها اصدقائي ومعارفي فقط وسط تعليقات من المجاملة والسخرية المتكررة التى لا تغني و لاتسمن من جوع سامحهم الله جميعا فهم من جعلوني افكر ان استمر في الكتابة مادمت حيا.

امضاء
مصري عادي جدا

التعليق من فيس بوك

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
72

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (4 صوت, بتقييم: 5.25 من 7)
Loading...