اعمال من رصاص

اعمال من رصاص
160661-imgcache
modi safwat
1

هذه الدنيا مثل البحر . تحملنا امواجها الى كل مكان , بدون ان ننطق حرفا واحدا و بدون ايتها اعتراض , لاننا لا نستطيع ان نعترض .

بل نجد من يقف فى طريقنا و يضع بها عقبات لكى يستطيع ان يسبقنا .

ها هو يعترف هذا الانسان على ان هذه الدنيا مثل سباق للسيارات . لكن لا يعترف انه يقوم ببناء العواقب لكى يقوم بسباقنا .



ها هى نجد اعمالنا تكتب يوم بعد يوم بالرصاص . و لكن المضحك فى الامر اننا لا نستطيع ان نمحيها من ايامنا .

نتسابق مع الاخرين دون ان ندرى اننا نقوم بعمل الجديد و الجديد من الاعمال الخاطئه فى حق الاخرين و التى لن نمحيها .

و هذه الدنيا هى التى يعاقب فيها المظلوم لان من يعاقب لا يقدر على الظالم.

و الظالم هو الذى يعتدى على المظلوم بدون ان يشعر بذرة ندم واحده, بل و انه يتفاخر بهذا الذنب بين الناس و كأنه اقام انجازا يستحق الثواب .

لكن بعد كل هذا العناء و التعب فى هذه الحياة والتى لا تكرم الا من له نفوذ او مال او سلطه , تجد الجانب المشرق وهو جزاء الله الذى لا مثيل له فى الدنيا او الاخره و هى الجنه و بالأخص الفردوس الاعلى , الذى تستمع فيه الى القران الكريم بصوت النبى (ص) و هذه اكبر جائزه , و لا ننسى ان الله يجزينا فى الدنيا و الاخرة  .

“اللهم لا اله الا انت خلقتنى و انا عبدك و على عهدك  و وعدك ما استطعت اعوذ بك من شر ما صنعت ابوء لك بنعمتك على و ابوء بذنبى فاغفر لى انه لا يغفر الذنوب الا انت “.

فيارب اغفر لى و ارزقنى الفردوس الاعلى يارب .

حاولوا عدم كتابة اعمالنا لا بالرصاص و لا باى شئ اخر لانه لا يفرق عند الله الا بالتوبة و لا يفرق لدينا لاننا لا نستطيع ان نمحى ذنوبنا .

 

التعليق من فيس بوك

1

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (1 صوت, بتقييم: 7.00 من 7)
Loading...

عن الكاتب