فيلا الشيطان….

فيلا الشيطان….
collectie_tropenmuseum_enkelvellige_bekertrom_van_aardewerk_tmnr_2439-33
عبد الجليل لعميري
21

فيلا الشيطان

كانت طعريجة(طبلة) جميلة، بألوان باهرة: حمرة الحناء، سواد القطران ، و بياض الشبة…حين تكون الجدة رائقة البال، كانت تسحب الطعريجة من خزانتها الخشبية ، حيث تحرص على حفظها ، و تشرع في تسخينها بحركات حك متواصلة من كفها الأيمن، ثم تنقر نقرات خفيفة ، وكأنها تضبط الإيقاع ، فينضح صوتها بالغناء المرفق بالعزف( بنتي بيضة …بنتي كحلة …الحمريات حمرات لكصاص…). ونحن نتجاوب مع تموجات صوتها الرخيم وتتالي النقرات. ..

في ذلك اليوم سهت “الميمة”/الجدة عن طعريجتها، فحملتها أختي الصغيرة و طوحت بها لتتطاير بعض أجزائها…صرخت الجدة ( وفين غادي يسكن الشيطان دابا ؟).سارعت أمي الى لم بقايا الطعريجة ، وهمت برميها في صندوق القمامة ، لكن الجدة صرخت ثانية(الشيطان غادي يولي ينقز بيناتنا…). فتراجعت أمي وهرعت إلى لصاق سائل ضمدت به جراح الطعريجة ، وكنا نحن نراقبها، إلى أن أتمت مهمتها بسلام ، فقدمت الطعريجة للجدة قائلة:



– ” ها حنا صلحنا للشيطان دارو…وبلا ما يبقى يدور بيناتنا..”.

ففرحت الميمة بعودة الطعريجة الى شكلها السابق واحتضنتها لتخفيها عنا داخل الدولاب المعهود ،وكنت أتلصص على الطعريجة كل ما سمحت لي الفرصة بذلك باحثا عن الشيطان… لكني لم أصادف مرة واحدة وجوده داخلها…لعله منشغل كثيرا بالناس أو لعله غير المسكن….

 *الطعريجة : آلة ايقاع من الطين والجلد..

* الميمة: تصغير للأم وتعني الجدة..

* ينقز : ينط…

التعليق من فيس بوك

21
المصدر: mqalaty.com

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (1 صوت, بتقييم: 6.00 من 7)
Loading...

عن الكاتب

عبدالجليل لعميري
كاتب من المغرب مهتم بالكتابة القصصية والنقدية والتربوية...نشرت بعض كتاباتي بجرائد ومجلات مغربية وعربية...ومواقع الكترونية...
  • تواصل مع jalil laamiri: