حكاية العشق الفارسية (فرحات وشيرين) ما هي تلك الحكاية ؟

حكاية العشق الفارسية (فرحات وشيرين) ما هي تلك الحكاية ؟
painting
نور الزيني
1

يُروى في التراث الأدبي الفارسي القديم قصّة فرهاد(فرحات) وشيرين ،يختلف الرواة في شيرين إن كانت رومية أم فارسية أم أرمنية ولكن بالنسبة لكتاب الملوك (الشاهنامه)الذي ألفه الفردوسي يجعلها فارسية وصاحب تاريخ كزيده يقول أنها ابنة ملك الأرمن ويظن البعض أنها رومية .

كان فرهاد فنانا وحرفيا ومهندسا متواضعا ،اشتهر بمهارته في النقش على الحجر وكان يعمل في خدمة الملكة شيرينولكن لسوء الحظ قد وقع فرهاد في حب شيرين التي يهواها ملك آخر وهو  {كِسرى برويز} او  {خسرو}.

ولصرف قلب فرهاد عن شيرين أمره الملك خسرو بأن يحفر نفق يخترق جبل بيستون ليوصل المياه إلى الجهة الأخرى  وكان جبلا عظيما من الحجارة الصلبة فأشبه الأمر بمعجزة ، وقبل أن يبدأ فرهات تلك المهمة الشاقة نقش صورة شيرين على صخرة ، وبكل همة ونشاط أخذ فرهاد فأسه والمعول و بدأ بضرب الحجارة بكل قوته دون ملل ومع كل ضربة كان يلفظ اسم محبوبته شيرين ويرى صورتها في قلبه ، كان يعمل على إنهاء المهمة في برودة الشتاء وحرارة الصيف حتى يصل في النهاية لمعشوقته .



عندما رأى خسرو أن فرهاد أوشك على الانتهاء من الحفر في زمن قياسي ، أرسل له بعض الوشاة ليخبروه بموت معشوقته شيرين .. وما ذلك إلا غيرة الملك ، فلما سمع فرهاد ذلك الخبر توقف عن إكمال الحفر الذي إثبات عشق فرهاد لشيرين والذي اعتبره مهر لها ، حل الضعف على فرحات وانتحر بنفس العدة التي استخدمها في نقش صورة شيرين على الصخرة .

خسرو خدع فرهاد لأنه شعر بأن شيرين فضلته عليه وهو يحبها ، وظن أنه بذلك سيزيح العاشق من طريقه لتبقى شيرين محظيته ولكن لم يحدث ما توقعه الملك بل العكس حيث قررت الملكة شيرين باللحاق بمحبوبها عندما سمعت خبر انتحاره .. معلنة بذلك إخلاصها ومعبرة عن انتصار مشاعر الحب على مشاعر الحقد وكأنها تقول بأن الملك خسرو قد خسر كل شئ بما في ذلك خسرانه لنفسه عند تفكيره بأنه سيربحها في حين أن فرهاد فاز وانتصر بكل شئ و ترك شيرين لخسرو هو دليل انتصاره .

يموت العاشقين دون لقاء واجتماع مع من يريدون وربما تنتهي قصص الحب نهايات مأساوية ولكن ينتصر العشق حى بعد الرحيل كما حدث مع فرهاد ، العشق الأبدي لا يزول ولا يمكن نسيانه يوما لأننا اليوم مازلنا نتذكر فرهاد .

التعليق من فيس بوك

1
المصدر: نور الزيني

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (2 صوت, بتقييم: 7.00 من 7)
Loading...

عن الكاتب