العادات والتقاليد

العادات والتقاليد
images
نور الزيني
1

العاده هي تقليد لحاجه اتعودنا نعملها ، يا تكون عاده ايجابيه او سلبيه
الايجابيه هي اللي بتكمل الدين وبتساعد على نهضه المجتمع وبتكون تطبيق للدين مش عادات وتقاليد
مثل – العادات المتربطه بالاخلاق
-العادات المتعلقة بالتهنئه في الاعياد
دي كلها في الاساس من الدين وبنعملها كعادات وتقاليد في المجتمع الاسلامي
السلبيه هي اللي بتزود التخلف ودي غالبا بتبقى من جيل سابق وتضخمت لدرجه ان احنا مينفعش نخالفها
التمسك بالتقاليد القديمه بيرجع سببها لانتشار الجهل وضعف الدين عند بعض الناس ودول بيساعدوا لظهور ثقافه العيب والحرام في المجتمع
اغلب المواضيع في حياتنا بتخضع لكلمه (عيب) والخوف من الناس وبالتالي اصبحت كلمه عيب ظاهرة سلبيه بتتقال على كل حاجه واي حاجه
اغلب الاسر في مجتمعنا بتربي اولادها على مفهوم العيب بعيدا عن ارتباطها بحلال او احرام وبالتالي ثقافه العيب بقت اشد عن الحرام عند بعض الناس
الظاهرة دي بتتمثل في مواضيع كتير زي
– التدخين حرام شرعا ومع ذلك بنشوف شباب كتير جدا بتدخن من ورا اهلهم على اعتبار انه عيب وخوف منهم ومن انتقادهم بس يدخن مع نفسه عادي من غير حساب لوجود ربنا
ولو بالنسبه ل المواضيع المتعلقه بالبنت في المجتمع العربي ف دي بتبقى اصعب لان المعظم شايف عيب للبنت الشغل والدراسه والاختلاط باي حد
بيعيب ذكر اسم المرأة بين مجتمع الذكور زي دعوات الافراح بيكتفوا باول حرف مثلا من اسمها احنا عارفين اسماء زوجات الرسول والرسول كان بيتكلم عن زوجاته
وبعض الناس بتمنع الدراسه او الشغل لمنع الاختلاط لان العادات والتقاليد بتقول انه محرم
على سبيل المثال اختلاط النساء بالرجال في الحج والعمرة مش محرم
في عهد الرسول كانت النساء بتصلي خلف الرجال في المساجد ،كان الرسول بيجتمع بالرجال والنساء في مكان واحد علشان يلقي عليهم خطبه او درس
ف الاختلاط مش حرام بس يكون لهدف معين

من المواضيع اللي بقت ظاهره اوي ف الفتره اللي عايشين فيها هي ان في ناس بتعتقد انه من الخطر كتابه اسم المرأة على النت وانها تكتفي باسم مستعار يعبر عنها عن حالتها علشان محدش يعرفها
طب لو كانت البنت عايزه تثبت وجودها وتغير حاجه في المجتمع بايجابيه ويكون ليها اعمال وكتابات ،مين ممكن يحافظ على حقوقها
العادات بتمنع اي بنت عدت ال25 من انها تضحك وتخرج وتسافر لانها بقت عانس
العادات الغلط هي اللي بتولد كل ده وبقى الموضوع منتشر جداا وبكدا الغلط والفساد بيزيدوا كل يوم عن اللي قبله
لازم نهتم بالتنشئة الاسريه للفصل بين العيب والحرام ولازم نفهم ولادنا قرب وبعد (عيب)من احكام ربنا علشان يحطوا ده ف دماغهم ويفكروا دايما من الناحية الدينيه مش المجتمعيه لان الناس مش هي اللي هتحاسبهم ويوم ما ربنا يحاسبهم هيتحاسبوا لوحدهم من غير الناس وكلامهم
نربي ولادنا على اللي ربنا قاله مش اللي الناس قالته ، نخليهم يحافظوا على صلاتهم مش علشان خايفين من عقاب ربنا بس لانهم بيحبوا يعملوا كدا وعلشان يحافظوا على علاقتهم بربنا
يوم ما الدين يتفهم صح مش هنبقى كدا ، ربوا ولادكم على ان ربنا هيغفر يوم ما يغلطوا علشان ولو اتعودتوا تخوفوهم هيغلطوا بعد المره الف مرة
ربوهم بحب وخليكوا جنبهم ، فهمومهم الدنيا والغلط قبل الصح علشان ميعملهوش من وراكم وساعتها مش هيعملولكوا حساب
متعقدوش الدنيا ف وشهم لمجرد كلام اتنقل ليكوا من زماان انتوا نفسكوا لو فكرتوا فيه هتلاقوه غلط
مفيش حاجه اسمها عيب الا اللي ربنا حرمه ، ومش كل حاجه تقولوها ليهم تبقى (اصل الناس ، الناس هتقول ايه ،…..الخ) مفيش حاجه اسمها كلام الناس في حاجه اسمها كلام ربنا وطالما مبعملش حاجه حرام يبقى مش مهم كلام اي حد
متحرموش ولادكوا من اي حاجه تحت بند عادات وتقاليد علشان ميعملوهاش من وراكوا
فكروا قبل الوقت ما يفوت ، جرب ليوم واحد تعيش وانت عامل حساب لربنا وبس

التعليق من فيس بوك



1
المصدر: نور الزيني

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (1 صوت, بتقييم: 7.00 من 7)
Loading...

عن الكاتب