ألآنَ أُبْحِرُ … صامتاً

ألآنَ أُبْحِرُ … صامتاً
Sea

ألآنَ أُبْحِرُ … صامتاً

فالموتُ خَيّمَ فوقَ أشْرِعَةِ السّفينهْ

الليلُ يَبْلَعُ خَطْوَها


والدربُ شاخْ

والموجُ حَطّمَ ذاكَ الضوءَ … من طَرَفِ المدينهْ

مِسْكينةٌ تلكَ المدينة

****************************

منذُ إبتدأنا أسمعُ الأخبارَ عن مدنٍ كئيبهْ

وبأنّ شمسَ الصُبحِ _ صبراً _ سوف تأتي

لا … لنْ يطولَ الوقتُ إذْ باتتْ قريبهْ

قدْ قِيلَ أنّ لدِفئِها سِحرٌ سَيحملُ للصّبايا

زهراً سَيورِقُ دائماً

وعداً مَليئاً بالهدايا

قدْ قِيلَ أنّ الوردَ ضِمنُ عطائِها

والعطرَ أيضاً والمرايا

الكُحلُ .. والحِنّاءُ لونَ الأرضِ قدْ حُملتْ جميعاً

والعِشقُ آتٍ في ثنايا الشّمسِ من كُتُبِ الحَكايا

ألآنَ أُبْحِرُ صامتاً ….

**********************

تلكَ المدينةُ _ لونُها _ لونُ العبيدْ

في أرضِها كُلّ الخَطايا

ولِهَمِها يَشِبُ الوليدْ

**********************

لمْ تُظلمْ المُدنُ الكئيبةُ ذرةً

قدْ خُيّرتْ أمرَينِ أيّهُما تُريدْ ؟؟

الموتَ أو طولَ آمالِ العقيمةِ … خُيّرتْ

فاختارتْ الأوهامَ … ياليتَ القَصِيدْ !!!

قدْ خُيّرتْ موتَينِ فاختارتْ لها

ما إختارهُ الأنسانُ من زمنٍ بعيدْ

حَمَلَ الأمانةَ جاهلاً  … فأضاعَها

وإستوطنَ ” الاشيءَ ” في أرضِ الجَليدْ

مُنذُ إبتدأنا يَكتُبُ ” الاشيءُ ” نفسي … ثمّ أمْحو … ثمّ أُكتبُ منْ جديدْ

يابحرُ أمشي مُثْقَلاً ..

يابحرُ ياليت القَصيدْ ……..

*************************

تلكَ المدينةُ … وهمُها وهمُ الحياةِ … وحُلمُها حُلمُ الحياةِ … وسِرُّها سِرُّ الحياةْ

هي شَأنُها … شَأني أنا

هي لا تَمَلُّ الأُمنياتْ

هي تَذْبَحُ الأيامَ وهماً

منْ ثَمَّ تغرقُ في السُباتْ

*************************

هي ذي المدينةُ … تلكَ ذي هَفَواتُها

وكأنَها أُختٌ لنفسي

بل إنني عينُ المدينةِ … ذاتُها

**************************

ألآنَ أبْحِرُ صامتاً …..

فالموتُ أطبَقَ يخنقُ أشرعةَ السفينهْ

الليلُ أنهى خَطْوَها

والدربُ فاتْ

والموجُ دَمّرَ كلّ حُلمٍ … للمدينهْ

**************************

قدْ قيلَ أنّ البحرَ صُندوقُ الحَكَايا

وبأنّ قاعَ البحرِ أسرارٌ دفينهْ

فَوَجدتُ أرضَ البحرِ مكتوباً عليها

لا تَشْتَري الأحلامَ في الأرضِ اللعينهْ

الآنَ أبْحِرُ صامتاً ……….

ل رامي القيسي

التعليق من فيس بوك

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
9

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (4 صوت, بتقييم: 7.00 من 7)
Loading...


عن الكاتب