تسول ضار

تسول ضار
حمد الرقعي

تسول ضار

غريب جداً إقدام البعض على التهام الأدوية دون استشارة طبية . البعض وبكل بساطة ينسب ارتفاع درجة حرارته إلى الالتهاب ويبادر إلى الصيدلي يطلب منه المضاد الحيوي !!!

فلتعلم إذاً أن أصغر صيدلية لا يمكن أن تحتوي أقل من مائة نوع من المضادات الحيوية ، فأي نوع تريد ؟ وكم مرة ستستعمله في اليوم ؟ وهل ستأخذه قبل الطعام أم بعده ، ومتى تتوقف عن تناوله ؟


لا تحاول الإجابة عن هذه الأسئلة ، فحتى الصيدلي لا يستطيع أن يجيبك عنها ، بل حتى الطبيب لن يجيبك عنها إلا بعد أن يوقع عليك الكشف الطبي اللازم ليصل إلى التشخيص، فإذا وجد أن مرضك سببه عدوى ما، بحث عن سبب هذه العدوى . هل هي التهاب بكتيري أم فيروسي أم هو التهاب فطري ، فإذا كان التهاباً فيروسياً فلا يجوز في مثل هذه الحال إعطاء المضادات الحيوية لأنها ستقتل البكتيريا المعششة داخل الجسم بصورة طبيعية والتي يعول عليها في المساعدة في القضاء على الفيروسات ، أما إذا كان سبب العدوى بكتيرياً صار من الضروري استخدام المضادات الحيوية . لكن المضادات الحيوية كثيرة وأنواع البكتيريا أكثر، فهذه بكتيريا لا تتأثر بهذا النوع من المضادات الحيوية ، وهذه أخرى قد اكتسبت مناعة منذ عامين ضد هذا النوع من الأدوية ، وهذه بكتيريا تحتاج لأكثر من نوع من المضادات الحيوية ، ثم أن العلاج يختلف تبعاً لمكان الالتهاب وطبيعته وحدته ، فهذا التهاب سطحي بالجلد نكتفي بالمرهم له علاجاً ، وهذا التهاب بالجلد أيضاً ولكنه أكثر انتشاراً ويمتد إلى ما تحت الجلد ، يستلزم إعطاء المريض دواء عن طريق الفم ، وهذا التهاب أوصل صاحبه لحال سيئ يحتاج علاجاً سريعاً عن طريق الوريد ليصل الدواء إلى الدم مباشرة . فإذا ما حدد الطبيب نوع العدوى والبكتيريا المسببة لها ، واختار المضاد الحيوي القادر على قتل هذه البكتيريا ، واختار الطريقة المثلى لإعطاء هذا الدواء أما عن طريق الفم أو العضل أو الوريد أو غيرها ، نظر إلى خواص هذا الدواء الذي وصفه وعين الجرعة اللازمة منه وفقاً لما يحتاجه كل كيلوجرام من وزن المريض. ثم ووفقاً لمعدل طرد الجسم لهذا النوع من الأدوية، وتبعاً لعمر المريض وحالته الصحية العامة يحدد بعد كم من الوقت يحتاج المريض لأخذ جرعة أخرى. فإذا كان المريض مسناً ربما احتاج وقتاً أطول لطرد الدواء، وهذا يستلزم تخفيضاً للجرعة وربما كان للدواء تأثيراً على الكبد أو على الدم أو على نخاع العظام المنتج لكرات الدم ، الأمر الذي يدعو الطبيب المعالج لإجراء التحاليل قبل بدء العلاج للتأكد من سلامة هذه الأعضاء، وبعد بدء العلاج من أجل ملاحظة عاجلة لأي أثر للدواء عليها . وقبل هذا وذاك هناك أدوية لا تعطى للأطفال وأدوية لا تعطى للحوامل لأنها تسبب تشوهات للجنين، وبعضها يسبب الإجهاض ، وهناك أنواع من الأدوية لا تعطى لكبار السن وأخرى لا تعطى لمرضى القرحة وأخرى لا تعطى لمرضى السكر و…

وبعد كل هذا ينظر الطبيب إلى ما يأخذه المريض من أدوية أخرى لتجنب أي ضرر ينتج عن تفاعل الأدوية داخل الجسم ، ولا ينسى إلقاء نظرة على طعام المريض يستثني منه ما لا يتمشى مع العلاج الموصوف وما لا يتمشى مع طبيعة المرض، ثم يحدد الطبيب مدة العلاج التي يجب ألا يوقف المريض تناول العلاج قبلها .

وبعد … هل يستمر عاقل في تسول العلاج من أبواب الصيدليات …مجنون من يتسول الدواء من جاره ، ومجنون ذلك الجار الذي يهدي الدواء لجاره .

التعليق من فيس بوك

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (لم يتم التقييم من قبل ..كن أول من يقيم هذه المقالة)
Loading...