تفاهة عقل .. واعاقة ثغر

تفاهة عقل .. واعاقة ثغر

تفاهة عقل .. واعاقة ثغر
ذاك او تلك او هما مشكلة العصر, وقد يتساءل البعض من انت كي تتفهي العقول وتستثنين نفسك, وتعيقين الافواه وتطلقين العنان لك, فمهلا وتريثوا كي اخبركم بخلاصة الحديث, فثقافة دون وضع حلول للجهل دون محاولة لاكتساب المزيد, لا تحاول ان تكون فيصل بين مهم واهم, لا تترنح من مكانتها الجامدة لخلق مجتمع واع لأجل الاجيال التي ظلمت باسم الدراسة الغير مجدية، نعم واصر على ذلك, دراستنا ودراسة اولادنا غير مجدية ما لم تضع كلا منهم في مكانه، ويتوجه حينها فكر المفكرون لخلق جيل يطمح للتنافس على عروش مجد المخترعين والادباء والعلماء, والنيل ممن يقصون اجنحة الشباب ويقتلون روحهم التي لاتزال تصرخ في داخلهم لانهم يأبون الوقوف, فبربكم الا يسمى هكذا عقل بالتافه حين لا يجدي ولا يضر؟ وكم من نسبة 100/100 يوجد على ارض البسيطة وفي وطننا بالذات منهم, واما القصد من اعاقة الثغر فلا تختلف كثيرا بيد انها بالعكس تكمل الطامة فتكتم وتطمس الحق ولا تعلو الاصوات والحناجر الا لمن يخدمون مصالحنا, واصبح قول الحق او نصرة المظلوم مرتبط بتسعيرة معينة, كتعيين احدهم او اعادة حق, او تسهيل معاملة, او انصاف شخص امام مسؤول … الخ الخ, الا يعتبر هذا اعاقة للثغر, بل وحقارة كلمة ايضا؟
نحن في زمن المقابل قبل ان تقابل, والعلف قبل المعلوف, والحساب قبل الكتاب, الا يحق لي بعد ذلك بتسمية من نراهم يمثلوننا وينطقون عن حقوقنا بتفاهة ما يحملون من عقل واعاقة ما يملكون من ثغر؟
وما خفي كان اعظم
كان اعظم
التعليق من فيس بوك


Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (1 صوت, بتقييم: 7.00 من 7)
Loading...


عن الكاتب