فى ظلال الحب

فى ظلال الحب
hhhjj

 

 

إِنّ فِىْ الْنَفْسِ شُعُوْراً لوْ بَدَاْ**** بَاْتَ لِلْعَيْنِ سِرَاْجاً تَوَقْدَاْ



يَسكُنُ الْقَلْبَ فَيَشْعُ الْدُرَرْ *****مِثْلَ نَجْمٍ يَشْعُ نُوْراً تَفَرْدا

مِلَأَ الْرُوْحِ جَلَالاً لما ********أَصْبَحَ الْحُبُ سَبِيْلاً مُؤَكْدا

رَاْحَ يُضْفِىْ سُمُواً قَدْ عَلَاْ ** فِىْ سَمَاْءِ الْحُبِ ذِكْراً ممجّداَ

فَتَرَىْ الْكَوْنَ بِقْدْرِ الْسَمَاْ *****وَبِقْدْرِ الْأَرْضِ يَزْدَدْ تَمَدُّدا

وهنيْئاً لقلوبٍ روتْهَا ***********جنان المحبة إرتواءاَ

أنبتت حولها حقولا *********خصيبة وحدائق غناءا

زانها العشق كشمسٍ الضّحى** نسجت أنوارها عسجدا

شعشعت بين رباها زهورٍ ***تبُثّّ بتيجان من النّدى

أزهرت بين بساتينها حور****** عينٍ وظلالاً مُمَدْدَا

مثل نجوم بلغت للعلا منزلاً***** نالت بها الجوّزاءاَ

ما أعظم روحين يعتليان*****عرش المحبة إعتلاءا

فتراهم أيان حلوا يرفعون****لها راية علوية شمّاءا

وحبُ الله يرتسم على ******وجوههم نورا وضياءا

ترفرف حولهم الملائكة *****فتشيع بهجة وصفاءا

تترقرق قلوبهم كالمزن***** يترقرق طهرا ونقاءا

كإبتسامة طفل بأسمى *****معانى البراءة  تجسدا

حبّذا القلبُ يعشْشُ الهوى***فى ضلوْعهْ زمناً قد خُلِّدا

عاش دهراً وسمات الوله ***بين خدٍّ كالورودِ تورّدا

فتراها تشع بريقا فى ***العيون كأنها تكتحل الأثْمدا

يرتسم فى محياه ثغر ******أضحى كاللآليء منضدّا

أو لسانٌ ينسال عذوبة ******وكأن به يقطر الشهدا

صاغ من معانيه تيجان****** تتلألأ ماسا وزمردا

وكأنّ المحبَة جوهرةٌ ***تتوسط التيجان والقلائدا

نظمت مخايل الحسن بين*** ثناياها درراً وفرائدا

ملكت قلوب البشر ****فغدت للعالمين عُرفا سائدا

أذابت قلوبهم كما يذيب ****الماء صخورا جلامدا

قد تزول عروش ويبقى *****عرش المحبة خالدا

كم من العهود إنقضت ****فأضحت حُطاماً بائدا

ويبقى عهد المحبة على ****الدوام جبلا صامدا

يضفى على الأرض ****علوا ويفترش الوسائدا

أنبتت حولها خمائلاً**** ظليلة وأنهارا وروافدا

نظمت جداولها وسواقيها ***الديباج والقصائدا

لقلب يرجو أن يقيم فى ***محراب الحب عابدا

تلك غايته التى جمع ***حولها الكرام الأماجدا

فجعلها بابا للوصال ***بين الورى لن يُوصدا

جاوز سقف السماء ***فلم يعرف لمحبته حدا

ورسم على قلبه دربا ****طويلا واسع المدى

ليكون للعشاق معبراً ***يسيرا وسبيلا ممهدا

مهما لاقى من الجوى**** أرقا ودمعا وسهدا

جعل فؤاده الجريح ****قَبْلة للأحباب ومعبدا

ذاك فؤاد بكل معانى ****النبل والكمال تَغَمدَا

كأم تمُد فى كل صنوف ***البذل والعطاء يدا

فأضحى للأحباب ****رسولا هاديا ومرشدا

إن المحبة نبراسا*** لقلب عاثر فقد الهدى

وما ضاع عمرا عاش ***على الحب سٌدى

فالمحبة تنعش فى ***القلوب شبابا تجددا

فهى كنز للعالمين**** لن يزول ولن يفندا

وجنة تغدق نعيما ***موسرا وعيشا رغدا

وقمر إكتمل بدرا لينير*** فى ظلمة الدجى

وشمس أعقبت سطوعا*** بعد ليل سجى

تشع ونور الأمل قد *** أوقد العزم وأججا

لقلب إعتلى عرش **المحبة أميرا متوجا

تغمره بعطر هوائها**** الأثيري فيبتهجا

فينطفئ بالعشق جمر*** صدره وُينثلجا

كم روح تعست ولم*** ترى للحب مشهدا

سادها ظلام أضاع*** زهرة عمرها وبددا

تاهت فى سراب ****عبث بقلبها وعربدا

كوجه السماء حين **تراها بالغيوم تلبُّدا

ضاع شبابها وليس*** لها حبيبا أو ولدا

لم تذق نشوة الحب ***فبلى الفؤاد وصدا

فاغتدى الكون فى ****عينيها ليلا سرمدا

لم ترى من قوس ****قزح إلا لونا أسودا

جالت فى غيهب ***الظلام وحدةً وتشرُّدا

كجرمٍ سماوي ضاع*** فى الفضا وأُفقدا

أى قلب ذاك الذى ***جافى الحُب وتمرّدا ؟

فأضحى رهيناً للظلمتين*** وأسيرا مقيدا

وذاق من صنوف العناء***مشقةً وتكبّدا

حطّم زهرة شبابه **ومات حسرة وتكمّدا

كبحر تلاطمت أمواجه*** ثم أخلفت زبدا

فلتحيها يا حب آمال ***النفوس وتجددا

ولتجعل الطريق إليه **بين الأنام مُعبّدا

لنعش لله أحبابا تقتسم **للمحبة موعدا

تتعانق الأرواح كحمامٍ ***ٍيرفرف مُغردا

يردد فى السماء تراتيلَ** المحبةِ مُنشدا

للورى نداءَ الحب ***فتُرى من يلبى الندا

قد آن للأرواح أن ***ترتوى حبا وتودُّدا

ليروى ظمأ القلوب ***ويُوردها الموردا

أعظم بروح تكون ***لغيرها جندا مُجندا

فتضع عهدا المحبة ***بين أضلعها أمدا

علقته بجدران قلبها ****عهدا يدوم أبدا

فيسمو الحب بين **المشاعر ملكا وسيدا

 

سارة الشيخ

17/11/2012

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليق من فيس بوك


تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (2 صوت, بتقييم: 7.00 من 7)
Loading...

عن الكاتب

Sarah Elshikh
ولدت فى محافظة الجيزة وتخرجت من كلية التجارة وعملت معلمة لمدة خمس سنوات وحصلت على دبلوم تربوى عام 2014 بتقدير عام جيد جداً مرتفع ثم تركت التدريس للتفرغ للكتابة والأدب ومن أحب اعمالى الأدبية لغتنا الجميلة وخلق الطموح وقصيدة فى ظلال الحب وثورة على ضفاف النيل