دونالد ترامب يلعب على ورقة الأديان

دونالد ترامب يلعب على ورقة الأديان

خرجة فريدة من نوعها سياسيا تلك التي تبناها دونالد ترامب بمجرد اعتلائه منصة الحكم بامريكا ،،توجه مباشرة الى السعودية منبع الدين الاسلامي و المكان المقدس لكل المسلمين باطيافهم و اختلافاتهم ،،ثم شد الرحال الى القدس الذي يعتبره من وجهته يهوديا ،،،بعدها الى روما مصدر الهام المسيحيين كافة ،،،خرجة تثير الكثير من التساؤلات و توجه علامات استفهام حول سياسية ترامب الممزوجة بنكهة الدين و المعتقدات ،،انه يريد ان يصل الى محطة معينة هي اقناع العالم باسره حول القضية الاسرائيلية و يؤكد يهودية القدس بلا منازع،،بل و يحاول ان يجند صفوفا عربية بقيادة السعودية الى جانب إسرائيل ،،ليغير المسار تماما حول الصراع العربي الاسرائيلي و يجعله صراعا نصف او ربع عربي اسرائيلي و ربما يخرج القضية الفلسطينة تماما من دوائر القرار العربية ،،و يجعلها هامشية ،،و بغض النظر على رحلته التي يراها البعض اقتصادية بدرجة كبرى حول صفقة  بيع الأسلحة للسعودية  ،،يبدو انها دينية فكرية عقائدية اكثر ،،و هذا طبعا راجع لطبيعة الشعوب و تعلقها بالاديان عامة ،،القد اثبت انه  اكثر ذكاءا من كونه رجل اقتصاديا براغماتيا فقط بل ادركنا بهاته الزيارات المتتالية لمناطق الاديان انه يعتمد و يتكأ في سياساته على قواعد اخرى .

التعليق من فيس بوك




تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (لم يتم التقييم من قبل ..كن أول من يقيم هذه المقالة)
Loading...

عن الكاتب

زائر
عضويه غير حقيقيه تنسب اليها المحتوى الذى يضيفه الزوار
  • تواصل مع زائر: