تعرف على تقنية جديدة لنقل البيانات

تعرف على تقنية جديدة لنقل البيانات
اللي في تقنية جديدة لنقل البيانات

لا يزال التقدم التكنولوجي يكشف عن الجديد، و في جميع المجالات،  ومن بين هذه المجالات التي تعرف تطورا مطردا، مجال نقل البيانات أو الملفات،  وتعتبر تقنية اللي في أحدث ما وصل إليه العقل البشري، إذ تتجاوز في قدراتها تقنية الوي في.

فما هي هذه التقنية؟ وما هو مبدأ عملها ؟ و ما هي إيجابياتها ؟ و ما هي سلبياتها ؟

منذ سنوات خلت و الإنسان يعتمد على عدة تقنيات لنقل الملفات بين أجهزة مختلفة سواء من حاسوب إلى آخر أو من حاسوب إلى لوحة إليكترونية أو هاتف  ذكي أو أي جهاز ذكي، فبدأ باستعمال الأشعة تحت الحمراء، بعدها لجأ الى تقنية البلوتوث ثم الوي في وفي السنوات الأخيرة اكتشف العقل البشري وسيلة جديدة أكثر تطورا و هي اللي في.


يعود اصل تسمية الليفي الى الكلمة الانجليزية Light Fidelity و التي لها علاقة بالضوء، و أول من وضع هذا الاسم هو Harald Haas أستاذ الاتصالات بجامعةÉdimbourg  باليونان سنة 2011.

عكس تكنولوجيا الوي في الذي تعتمد على الموجات غير المرئية ،ترتكز تكنولوجيا اللي في على استعمال موجات الضوء المرئية التي تبدأ من اللون الأزرق(طول موجتهnm 480 أي670 THz)إلى اللون الأحمر(nm 650 طول موجته أي460 THz)

تقنية اللي في هي أحدث تقنية لنقل البيانات، و هي تتجاوز في سرعتها سرعة الوي في وتعتمد في عملها على وجود عدتين واحدة للإرسال و الاخرى للإستقبال بينهما قناة بصرية، ويتم نقل البيانات حسب المبدأ التالي:

  • تشفير المعلومات الرقمية في إطار تيار كهربائي
  • تحويل المعلومات الرقمية المشفرة إلى إشارات ضوئية بواسطة دارة إليكترونية تتكون من مجموعة من الصمامات، وتكمن أهمية هذه الدارة الإليكترونية في تغيير الشدة الضوئية للصمامات حسب كثافة المعطيات المنقولة.
  • ينتشر الضوء بعد ذلك عبر القناة البصرية، و أثناء هذا الانتشار يتعرض لمجموعة من الاختلالات مثل اصطدامه بالحواجز كالجدران مثلا أو التغيرات المناخية….
  • استقبال الموجات الضوئية المشوهة من قبل مستقبلات ضوئية التي تحولها إلى تيار كهربائي ، هذا الاخير يخضع للمعالجة ثم فك التشفير لاسترجاع البيانات الرقمية.

تتوفر عدة الاستقبال على عدسات ومرايا وفلاتر متنوعة لتحسين جودة البيانات المستقبلة

تقدم تكنولوجيا اللي في مجموعة من المزايا سواء باعتمادها على الموجات  الضوئية أو الصمامات، ومن بين هذه الإيجابيات:

  • مجانية الأشعة الضوئية ، هذا الطيف الضوئي يغطي قطاع ترددات 300 THz ،واستعمال هذا القطاع غير خاضع لأي حقوق، بالمقارنة مع تكنولوجيا الواي فاي و G3 فهي تستعمل طيف يغطي ترددات بين GHz 30 و 300 GHz وهي خاضعة للحقوق من طرف الإتحاد الدولي للإتصالات، مما يجعلما مدفوعة الثمن.
  • موجات الضوء المرئية لاتتداخل مع الموجات الراديو الوايف اي أو G3 وذلك راجع مجال تردد كل موجة.
  • الصمامات يمكن تعديلها بسرعات كبيرة ،مما يسمح بنقل البيانات بصبيب عالي بدون استعمال تقنيات معقدة.
  • الصممامات تستهك القليل من الطاقة ، والمدة المتوسطة لصلاحيتها تصل إلى 50000 ساعة ، أضف إلى ذلك أن سعرها يتناقص يوما بعد يوم، ولهذا السبب فهي تعوض بشكل تدريجي كل المصابيح العادية المستعملة في حياتنا اليومية
التعليق من فيس بوك

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (لم يتم التقييم من قبل ..كن أول من يقيم هذه المقالة)
Loading...


عن الكاتب