اصوات لا تسمع واشياء لا تري -نقطه من اللا عوده

اصوات لا تسمع واشياء لا تري -نقطه من اللا عوده

اصوات لاتسمع واشياء لاتري

كنت طفل في سن الثالثة من عمري فدعوني احكي ما مررت به في هذه الفترة من حياتي .

باختصار انا ابتلاني الله بمرض ابو الركب كما يقال عليه في الصعيد ولسوء الحظ اصيبت بالمورض ووقعت



علي  اذني اليمني اثر فقداني للقدرة علي الوقوف فاصبت بفقدان السمع في هذه الاذن وبدا العذاب فعندما فقدت حاسه السمع ظن اهلي اني قد فعل بي السحر فاحضروا الي الشيوخ وايضا السحرة ليرقوني ولم يحدث شئ

وجاء اليوم الموعود الذي قال فيه الطبيب انني لن تتحسن حالتي بعد ان وبخ ابي علي ما حدث لي من احد المشعوذين الذي صب نوع الزيت الساخن في اذني اليسري وقال لابي انني ساسمع باذني الاثنين فور حدوث اكتمال القمر  ولكنني فقدت السمع في الاذنين الان ولكن…..

قد حصلت علي قدرة هائلة علي سماع ما لايسمع (ما يعرف ب (extra sensory prospection

وبدا العذاب ….. لكم ان تتخيلوا انني استطيع سماع من  يتكلم الي بمجرد وجوده في المكان الذي انا فيه

واستطيع سماع ما يجول في خاطره وما يريد ان يفعله بل واسمع اصوات ليس لها تفسير ولم افهمها يوما ما

كانها همسات ليس لها معني حوليفي المكان

 

وفي يوم من الايام انتقلنا للعيش في منزل جديد بعد ان اغتني ابي لسبب غير معروف لاحد حتي لي انا فكلما حاولت ان اسمع افكار ابي كنت افقد الوعي… وسط صراخي وصراخ امي واخوتي علي وذهولهم مني كيف اسمعهم وانا فاقد للسمع وكلما تكلم اب لا اسمعة كيف ذلك لا ادري …

بدات في التكيف مع الوضع الحالي لي الي ان طلبت من امي ان يقوم اخي باصطحابي الي حديقة المنزل

وعلي الفور اخذني اخي الي حديقة المنزل حاملا اياي فوق كتفة فانا لم ابلغ بعد الحجم الذي يستدعي لي كرسي

متحرك وكان بيتنا جميل في احدي مناطق البساتين الا انه كان مخيف بالنسبة لي فقد كنت اسمع بعض الاصوات حولي تحاول ان تتواصل معي الا انني كنت اتجاهل بعضها كما افعل مع اهلي فالبشر لهم افكار في اليوم العادي تتوارد عليهم تكاد ان تجعل من يسمعها معهم يكاد ان يصل للجنون

وفي يوم من الايام فقدت حاسة الابصار وبدا العذاب…

 

فقد كنت اري نعم اري ولكن اشياء لا يراها البشر ولم اكن اري بالفعل امي واخوتي بل وفقد القدرة علي سمعهم

ولكني اسمع  اصوات من حولي لم اكن اسمعها وانا املك قدرتي علي السمع وبدات في رفض الطعام بعد ان يأس اهل من اطعامي اثر رفض معدتي لا شيئ يدخل اليها وفي اليوم الموعود…

 

اتي ابي بالشيخ الذي قطر في اذني الزيت فقد كنت اشتم رائحته كانه استحم ودهن جسمه بالزيت وبدا يتلو تعاويذ

لم افهما اولا الا انني بدات افهمها واخاف ويزداد خوفي منها حتي فقد الوعي …

 

انا الان في اليوم الذي فقد فيه القدرة علي المشي لقد رجع الزمن للوراء وبدا كل شيئ يتضح لي , لقد حسدني احد الاشخاص وانا سائر في الطريق ولكن كل  شيئ تغير فقد جائت عربة ودهسته وفر صاحبها وتجمع الناس حتي

انا ذهبت اليه وهو يلفظ انفاسة الاخيرة واستعجبت مما حدث وما لبث ان جاء الشيخ من خلفي وتبادلنا النظرات بدون كلام ونظرت مرة اخري لاجده قد اختفي عني وهذا كل ما اذكرة مما حدث وتكررت الاحداث مرة اخري ولكن بصورة افضل فقد اغتني ابي وذهبنا للبيت وكل شيئ اصبح طبيعي الي ان كبرت وقررت ان احكي حكايتي

 

نقطه من اللا عوده

 

في نهايه الزمان وعند حدوث الاصطفاف الاعظم لاجرام الكون علي خط واحد عندها تدق الساعة الكونية معلنه بدايه النهايه وتحت كل هذا توجد الشمس وقد بدا نورها في الانطفاء بعد تضائللا حجمها الي النصف وبدات حرارتها تذبل كزهرة الربيع في خريف عمرها هنا وفي خضم كل هذا اكتب قصه النهايه بيد مرتعشة وانفاس لاتخلو من عبق السجائر المختلط بالكحول اكاد ان اجن من شده 0البروده في شهر مايو الذي طالما عهدته حارا قارصا وظلمه الليل الساعة الثانية عشر التي طالما عهدته ظهرا ,فقدت القدرة علي النوم واصبحت لا انام بعد ان عهدت نفسي انام صار الامان معني لكلمه ليس لها وجود قل القران في المساجد وانتشر اللهو والقتل كثرت الخيانه وبات العمل بامر الله ظلم والعمل بامر الشيطان عدل نجست الارض بعد ان كانت طاهرة دمر التراث واصبح الهباء شيئ مقدس في دنيا صار الشيطان يحكمها عن يد قويه باطشة وفجاه هبطت نبضات قلبي اثر انخفاض الجاذبية المفاجئ الذي يحدث بين حين واخر وطرت في الهواء كطيران الطيور ولكن بدون جناح واشتعل الرعب في جسدي النحيل وضق ناقوس الخطر في عقلي الذي باغتته قيام الساعة بنوبه اكاد ان اقول انها الاولي من نوعها من نوبات الهلع والخوف من المجهول التي باهتتني في هذه الايام بعد ان انفجر القمر وشق لنصفين احدهما اقترب من الشمس ولولا ما حدث واخر الانسحاق الاعظم له بذهاب بعثة مصرية للقمر المتجه للشمس  وجذبه بالسفينة الام الي مسار معدل لكي يدور في فلك الارض مرة ثانية ولولا ذلك لانفجرت الشمس

كل ذلك قد علمته بعد ان جذبت ذراع التحكم في الجاذبية الذي لولاه لمت من ضعف وصول الهواء الي رئتي ولتوقفت نبضات قلبي الذي لولا الجاذبية الاصطناعية ما نجا من الموت

 

اعلن عداد جايجر المعلق علي النافذة المصنعة من الرصاص الشفاف ان نسبة التلوث النووي في الغرفة قد ازدادت لنسبة قاتله فجذبت ذراع المعادل الايوني ليمتص جهاز الايونات  القلوية النووية من الجو حتي لا احترق من الحمض القلوي النووي المنتشر في جو غرفتي

 

 

شغلت الايونوميتر لاحاول قياس الجهد والمقاومة للجهاز الجديد الذي اخترعة لاسافر عبر الزمن والذي بنيت فكرته علي المغناطيسة النووية التي اصبحت علم يتسابق فيه العلماء بعدما تحكموا في العنصر المشع البلوتونيم بمعادلته فاصبح كقطعة الفحم ليست الا وقود هائل المجال وبعدما انتشر التطعيم النووي الي كل الناس فاصبحت النايترونات المنتشرة اثر الافجار النووي الذي قد حدث في احد البلاد والذي ادي الي اندثار قارة باكملها كانت محط انظار العالم لفترة طويلة الي حد ما

 

فكرت وانا اتجول بعيني الي نتجة عينة الدم التي اخذتها من يدي بقائمة الفيروسات الخاملة والطفرات الجينية والانسحاق العظيم لخلايا الكريات البيضاء في جسمي انه من المستحيل ان اسافر عبر الزمن الي الوراء فهذه جريمه في حقي وفي حق اهل الارض فآثرت ان ابقي في خيمتي الاصطناعية في بيتي الامن من الاشعة النووية عن السفر الي مكان اخر او زمان اخر معلننا حالة الحداد علي نفسي وعلي مصير البشرية…

 

التعليق من فيس بوك


تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (لم يتم التقييم من قبل ..كن أول من يقيم هذه المقالة)
Loading...