السماية وتاريخها المجيد !

السماية وتاريخها المجيد !
samiabudash

السماية وتاريخها المجيد !

كانت السماية معروفة عند العرب منذ القدم كما أنها معروفة إلى الآن , فمعنى هذه الكلمة مازالت متوارثة من أبائنا وأجدادنا بنفس المفهوم والمعنى الذي يدل على أصالتهم وعروبتهم ، فالسمي يطلق على الذكر الذي تسمي بالاسم أو من سمى بك أو جعل اسمه من اسمك ليقال عنه ويصبح فيما بعد سمي فلان من الناس وذلك إذا وافق اسمه اسم فلان ، وكذلك الحال مع السمية التي تطلق على الأنثى بنفس طريقة الذكر . لقد وجدت هذه الظاهرة في الزمن الماضي ثم تناقلتها الأجيال إلى يومنا هذا , وقد كانت لها عادات وتقاليد تختص بها وإن كانت بعضها قد اختفت إلا أنها في الماضي تعتبر حق واجب يجب أن تؤدى , إذ تعتبر السماية في الماضي همزة وصل وترابط بين أفراد القبيلة , وقد يكون بين قبيلة وأخرى فتدعو للمحبة والألفة والقيام بالواجب وقد تكون بين الأقارب وقد تخرج عن ذلك , والسماية تكون علنا يعرفها الجميع ويعرف هذا الشخص بأن هذا المولود يحمل نفس اسمه وأنه قد أصبح سميه فيقوم بالواجب حسب سعته ومقدرته , علما بأن أهل المولود لا يقصدون من وراء ذلك شيئا ولكن العادات والتقاليد المعتادة لمثل هذه المناسبة لا ترد مهما كانت قيمتها ولا يشترط تعيينها فهناك من يهدي لسميه أرضا زراعية والبعض الآخر قد يهديه من المواشي الثمينة مع كسوته وتقديم مبلغا من المال .. الخ , وذلك عند ولادته ثم يتعهده عند كل مناسبة حتى إذا كبر قدّم له هدية مناسبة تليق به عند ختانه , وأما السمية وما يخصها من عادات وتقاليد فهي تطلق على البنت , فعندما تولد البنت تكون أمها قد ارتبطت بصاحبات والتقت بهن فتفضل اسم ابنتها بواحدة منهن , وليس شرطا أن يكن صديقات أو حتى قريبات , حيث تقوم السمية الكبيرة بكسوة سميتها الصغيرة وكلما كبرت تتعهد بها وخاصة عند كل مناسبة بتقديم الهدايا من حلي وغيره , وإذا كبرت وتزوجت قامت بالواجب المعتاد والمتعارف عليه , وفي الختام .. مازالت منطقة جازان من بين أكثر المناطق التي تزخر بالكثير من العادات والتقاليد الشعبية والاجتماعية القديمة التي توارثها الآباء عن الأجداد من قديم الزمن , وما زال كبار السن يحافظون عليها ويتوارثونها ويورثونها للأجيال الجديدة ومن تلك العادات والتقاليد الشعبية الجميلة ( السماية ) , وقد قالوا قديماً في المثل الشعبي ” السماية حماية “.

سامي أبودش كاتب مقالات. https://www.facebook.com/samiabudash


التعليق من فيس بوك

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (لم يتم التقييم من قبل ..كن أول من يقيم هذه المقالة)
Loading...


عن الكاتب

زائر

عضويه غير حقيقيه تنسب اليها المحتوى الذى يضيفه الزوار

  • تواصل مع زائر: