حلاوة الحب

حلاوة الحب

قبل أن تكون عاشق وحبيب اسال نفسك من تكون ..
وبعد أن تدخل قفص الحب إطرح على نفسك ذات السؤال..
فمن المؤكد أنك ستدرك الفرق الشاسع لأن نظرة العاشق للحياة تختلف تماما عن نظرة الإنسان الذي لا يعيش حبا ولا تهزه عاطفة

لان روح المتيم لا ترى السواد في عتمة الفجر ولا  ترى الغروب في رحيل الشمس كما يراه ذاك المغترب في جلباب الوحدة واليأس الذي كلما رأى الشمس تغرب قال هنا موت و فناء نظرة تخالف نظرة ذالك المحب الذي كلما لمحت مقلتاه غروب شمس رأت موعدا غراميا على طاولة الغروب و رأت السحاب المحتضن لجسد السماء ثوب زفاف  يلفه وحبيبته التي اختارها من بين كل النساء فتستمر الشمس في المضي واعين العاشقين هي من تقوم بمراسم الوداع ليأتي الليل و يصب في لكل العشاق نبيذ الحياة و يأمر النجوم بأن تنثر عبق الورد ونسيم كل الزهور في قاعة الإحتفال بوليد الحب الذي عطر الحياة بقدومه ليأتي في آخر مشهد من مسرحية الإحتفال ظل القمر يقدم التهاني ويلقي التحية بين الآلاف القلوب في عقيقة الحب و الأحبة فلا تسمع سوى نفحات نزارية تهمس بها شفاه العاشق وحركة كعب نسائي ترقص على اللحن ليأتي ومع إقتراب ظل الفجر تموت الموسيقى ويغيب اللحن وما إن تلتفت حتى تجد الشمس تتهىء لتجلس على كرسي عرشها من جديد بعدما قتلت الغروب بعدما هزمهما أمس.

بقلم:فدوى ملياني


التعليق من فيس بوك

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (2 صوت, بتقييم: 5.00 من 7)
Loading...


عن الكاتب

زائر

عضويه غير حقيقيه تنسب اليها المحتوى الذى يضيفه الزوار

  • تواصل مع زائر: