هل يحقق ترامب وعد بلفور بعد مرور أكثر من مائة عام عليه؟

هل يحقق ترامب وعد بلفور بعد مرور أكثر من مائة عام عليه؟
بلفور وترامب

صرح يوم الأربعاء الماضي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقرار نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلي فلسطين، وذلك وفاء بعهده الذي اتخذه من عام مضي منذ توليه الرئاسة الأمريكية.

وكان وعد ترامب تنفيذا لقرار مؤجل من رؤساء سابقين،  لأمريكا حيث كان هذا القرار من سنين مضت، ويؤجل كل مرة ولا يتم تنفيذه إلا في هذا الحين حينما أعلن “ترامب” في خطاب مساء الأربعاء في تمام الساعة الثامنة بتوقيت القاهرة عن نيته المشؤومة وتنفيذه لعهده الذي ابرمه منذ توليه رئاسة أمريكا في العام الماضي، فهل كان قرار ترامب الذي اعلنه تنفيذا لوعد بلفور.

ما هو وعد بلفور؟


في 2 نوفمبر عام 1917 كتب وزير الخارجية البريطاني” أرثر بلفور”، رسالة إلى اللورد” روتشيلد”، أحد زعماء اليهود في بريطانيا، قال له فيها” أن الحكومة البريطانية تنظر بعين العطف إلى تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين”، سُميّت تلك الرسالة الشهيرة بوعد بلفور، وكانت بداية الإعلان بدولة إسرائيل الذي حدث عام 1948.

واليوم تمر مئة عام على وعد بلفور،والذي يحصد التاريخ نتائجه حتى الآن،  وكما خطّ بلفور اسمه على الرسالة، نقلت الشاشات ووسائل الإعلام خطّ ترامب لاسمه، على قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس،للإعلان عن بداية  مرحلة جديدة في الصراع العربي الإسرائيلي.

كان بلفور في خطابه قد أكد علي ضرورة مراعاة الحقوق المدنية والدينية للجماعات الأخرى، المقيمة في فلسطين.

كرر ترامب الحديث نفسه فهو يعتبر” وعد بلفور جديد”، حيث قال “القدس يجب أن تبقى مكانًا يصلي فيه اليهود والمسيحين والمسلمين”لتحقيق مبدأ السلام الذين يزعمونه.

وكما ساهم وعد بلفور في إقامة دولة إسرائيل،وتشجيع اليهود على الهجرة إلى فلسطين، وتمكنت بريطانيا من احتلال الأراضي الفلسطيني.ة.

يقول المؤرخ الفلسطيني “عبد القادر ياسين”، إن نظرة  إسرائيل للعرب ،انهم يساوون صفر طالما لن يتخذوا قرارات حاسمة، فيما يرى أن عملية السلام هي “نصبة”.

وبإعلان ترامب هذا،يجعل القدس،عاصمة للدولة العبرية كما صرح “بنيامين نتنياهو”رئيس الوزراء الإسرائيلي.

كما قال آرثر بلفور في اجتماع لمجلس الوزراء في حينها” إن الدعوة إلى القومية اليهودية ستكون بمثابة حملة دعائية مفيدة لكل من روسيا وأمريكا”، خاصة وأن تعداد السكان اليهود كان كبيرا في الدولتين، كما كانت إسهاماتهما ضرورية للفوز في الحرب العالمية الأولى.

التعليق من فيس بوك

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (1 صوت, بتقييم: 7.00 من 7)
Loading...


عن الكاتب