واقع العمل المغترب

واقع العمل المغترب
e19e5a7dad53a4c68c996e90_150_management

واقع عمل المغترب

ليست الغربة حكرا على الذين يتركون بلدانهم من أجل الوظيفة أو اللجوء أو أي سبب كان…. إن الغربة قد تلقي بظلالها على الإنسان وإن لم يبرح مكانه … نعم ليس هذا بالشئ العجيب فالغربة في أعتقادي وأعتقاد الكثيرين قد تتجلى في أمور كثيرة ومنها واقع العمل أو الوظيفة .
كيف تكون الغربة مرتبطة بالوظيفة ؟ سوف أوضح مقصدي في نقاط عدة :

١- سلبيات النظام الإداري الذي يحكم الوظيفة فقد لا تتيح بعض الأنظمة الإدارية الحرية والمرونة الكافية للإبداع وهذا عيب عضوي في النظام يجب معالجته حيث أن القيود قد تكون ناتجة عن سوء التخطيط أو متعمدة لأسباب بيروقراطية لضمان أستمرار سلطة بعض الأفراد أو المؤسسات.


٢-المركزية وأحتكار المراكز القيادية :
يقال أن المركزية الإدارية آفة الإبداع والتطوير الوظيفي حيث لا يجد المبدعون مساحة حرة للتعبير وطرح أرائهم نظرا لكون المركزيون لا يرغبون في التغيير حفاظا على مراكزهم ومناصبهم فهم حساسون جدا تجاه كل جديد.

٣- التنافس المحموم الغير واعي بالصالح العام:
قد يكون التنافس في كثير من الأحيان متأثرا بمركبات ثقافية معقدة تنطلق من واقع إجتماعي متأزم بالتنافس القبلي من ناحية والتنافس الفردي يعكس ذلك جليا حيث يريد كل فرد فرض نفسه على الآخر بطريقة أو بأخرى فهو ليس مستعدا لقبول الآخر طالما يمتلك شيئا جديدا نحو التغيير فهو الأحق بذلك وإلا لا قبول لمشاركات الآخرين….

٤- الشكليات المنمقة والزخارف الخارجية:
الشكل الجميل يعني إنطباعا جميلا ولكن هل تتوقف حقيقة الأشياء على أشكالها؟
(( إن الله لا ينظر إلى صوركم وأجسادكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم))
حديث شريف
صدق الرسول الكريم ، لعل الحقيقة ليست في الشكل فقط بل المضمون جزء مهم في مفهوم الحقيقة والإنجازات لا تقيم بالشكليات ولكن بالنتائج المترتبة عن مضامين العمل الجيدة وللأسف طغت الشكليات على واقعنا الوظيفي وأصبحت هي الجانب الأهم في متظومة العمل ويعتمد الكثيرون من الفشلة على ذلك لأنهم يفتقرون للمضمون الخلاق والمبدع .
كم من الأموال التي تنفق هدرا على أعمال شكلية ألقت بنتائجها الكارثية على قطاعات العمل المختلفة ولا سيما قطاع التعليم الذي يزداد سوءا يوم بعد يوم…. حدث ولا حرج فهاهي مخرجات التعليم غير صالحة بل و لا يمكن إصلاحها دون الحاجة إلى إعادة بناء الأسس من جديد وكم من الوقت سوف نحتاج وكم من الأموال سوف تنفق وأين من يخاف الله في كل ذلك ….؟

التعليق من فيس بوك

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم6 نجوم7 نجوم (1 صوت, بتقييم: 7.00 من 7)
Loading...


عن الكاتب