أسباب الصداع المتكرر عند النساء وكيفية علاجه بالتفصيل

كتابة Hager - آخر تحديث: 10 نوفمبر 2020 , 15:11
أسباب الصداع المتكرر عند النساء وكيفية علاجه بالتفصيل

أسباب الصداع المتكرر عند النساء كثيرة ومتعددة مما تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي عن الرجال، وهذا حسب ما أثبتته الدراسات والبحوث العلمية التي أجريت حديثا، ومن خلال موقعنا سوف نتطرق معكم إلى أهم الأسباب والعوامل المؤثرة لإصابة النساء بالصداع النصفي بشكل متكرر، تابعوا معنا.

الصداع النصفي عند النساء

يحدث الصداع النصفي المزمن أو الصداع الهرموني لدى النساء نتيجة للعديد من العوامل التي تتعلق بجسد المرأة، حيث يحدث تغيرات واضطرابات هرمونية في جسدها خلال فترة الحمل وأثناء أيام الدورة الشهرية، وانقطاع الطمث في سن اليأس، وهذه واحدة من أهم الأسباب الرئيسية المساهمة في معاناة النساء من الصداع المزمن النصفي والتي تتعلق بالهرمونات الأنثوية لديها.

أسباب الصداع المتكرر عند النساء

أثبتت الكثير من الدراسات العلمية الحديثة أن الصداع النصفي يزداد فرصة الإصابة به لدى النساء بسبب هرمون الاستروجين، فقد أظهرت النتائج أن هناك علاقة قوية تربط بين الإصابة بالصداع النصفي وبين تغير هرمون الأستروجين الأنثوي، حيث أن هذا الهرمون يتحكم بصورة كبيرة في المواد الكيميائية الموجودة بالدماغ، مما تؤثر على الشعور بالألم، وخاصة عندما ينخفض مستوى الهرمون فقد يتسبب في حدوث الصداع المزمن، لذلك سمي بالصداع الهرموني، وفيما يلي أهم الأسباب التي تؤدي إلى تغير مستويات هرمون الاستروجين الأنثوي، وبالتالي الإصابة بالصداع[1]؛

  • الدورة الشهرية: تعاني معظم السيدات بالصداع النصفي المزمن خلال فترة الدورة الشهرية، وهذا بسبب انخفاض مستويات الهرمونات الأنثوية إلى أدنى مستوياتها قبل الدورة الشهرية مباشرة، وهما هرموني الاستروجين والبروجسترون.
  • فترة الحمل: يعتبر الحمل من أحد أهم أسباب الصداع المتكرر عند النساء وهذا بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم، خاصة في الشهور الأولى من الحمل، حيث تنخفض معدلات الاستروجين مسببًا الصداع النصفي الشديد، وعندما ترتفع مستوياته يختفي الصداع مباشرة.
  • انقطاع الطمث: عندما تنقطع الدورة الشهرية عند بلوغ المرأة لسن معين والذي يطلق عليه سن اليأس، ينخفض مستويات هرمون الاستروجين بشكل كبير، مما يؤثر على الدماغ والشعور بآلام حادة في الرأس، وبالتالي المعاناة من الصداع النصفي، وقد يتفاقم الشعور بالصداع الشديد عندما تستخدم المرأة العلاجات الهرمونية البديلة.
  • حبوب منع الحمل: يتأثر جسم المرأة بشدة عند تناولها لأدوية منع الحمل الفموية، حيث تتسبب موانع الحمل الدوائية في اضطراب الهرمونات الأنثوية داخل الجسم، مما يحدث هجوم شديد لدماغ المرأة باللصداع النصفي.
  • الإفراط في استخدام الأدوية المسكنة: من الأسباب المحتملة لإصابة النساء بالصداع النصفي الحاد، لأن أجهزة الاحساس والألم في الدماغ وحساسية الجهاز العصبي المركزي يعتاد على هذه المسكنات، وفور توقفها يتطور الصداع بشكل مزمن.

العوامل المؤثرة للإصابة بالصداع المتكرر عند النساء

وإلى جانب تلك الأسباب السابقة التي ذكرناها لكم، فهناك مجموعة من العوامل المؤثرة التي تؤدي إلى معاناة النساء من الإصابة بالصداع النصفي المزمن بصورة متكررة، منها[2]؛

  • العوامل الوراثية من أحد أسباب الصداع المتكرر عند النساء وهذا يعتمد أكثر على طبيعة جسم المرأة، حيث تتأثر النساء بهذا الجين الوراثي من الصداع النصفي أكثر من الرجال.
  • تعد زيادة الوزن من العوامل المؤثرة أيضا لإصابة النساء بالصداع المزمن، فكلما زاد الوزن زاد خطر الإصابة بالصداع النصفي.
  • تناول المشروبات الغنية بمادة الكافيين بشكل مفرط من الأسباب الشائعة للإصابة بالصداع.
  • المعاناة من الأرق واضطرابات في النوم يسبب الشعور بالصداع النصفي الشديد.
  • التعرض بشكل دائم للاكتئاب والقلق والتوتر ونوبات الهلع من العوامل المؤدية للإصابة بالصداع.
  • عدم الاهتمام بالنظام الغذائي الصحي اليومي قد يتسبب في حدوث الصداع، بسبب نقص الفيتامينات والعناصر الغذائية في الجسم.
  • تفادي بعض الوجبات الرئيسية خلال اليوم من أهم أسباب الصداع المتكرر عند النساء وخاصة وجبة الفطور.
  • حساسية الدماغ الأنثوي للتغيرات اليومية البسيطة تجعل النساء أكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفيد مثل تغير درجة حرارة الجسم، أو الاضطراب في روتين النوم.
  • الانفعال والضغوط العصبية المثيرة لآلام الدماغ قد تتسبب في تطور الصداع عند النساء.
  • كثرة تناول مشروبات الكحول، ومنتجات الصويا من الاسباب المحتملة وراء الصداع المتكرر عند السيدات.
  • إجهاد عضلات الفك عند المرأة بشكل أكبر من الرجل نتيجة جز الأسنان أثناء تناول الطعام، مما يزيد من آلام عضلات الفك والإصابة بآلام حادة في الرأس.

أعراض الصداع عند النساء

بعد التعرف على أهم أسباب الصداع المتكرر عند النساء يمكنكم الإطلاع على أبرز الأعراض والعلامات التي يسببها الصداع المزمن، وهي؛

  • فقدان ملحوظ في الشهية.
  • ظهور حب الشباب على بشرة الوجه.
  • الشعور بالإعياء والإرهاق.
  • الإصابة بآلام في المفاصل.
  • المعاناة من الإمساك.
  • صعوبة القدرة على التركيز.
  • الرغبة الملحة في تناول الشوكولاتة والمشروبات الكحولية، أو المأكولات المملحة.
  • ملاحظة انخفاض في التبول.
  • الشعور بالدوخة والدوار بشكل مفاجئ.

كيفية علاج الصداع المتكرر عند النساء

يمكنكم علاج الصداع النصفي المتكرر عند النساء ببعض الأساليب الطبيعية البسيطة، منها؛

  • ممارسة تمارين التنفس العميق، أو تمارين التأمل التي تعزز من استرخاء الذهن.
  • تدليك الرأس بالقليل من زيت النعناع، أو يمكن استنشاق البخار المتصاعد من تسخين الزيت على النار.
  • تناول مكملات المغنسيوم الغذائية تقلل من شدة الصداع.
  • كذلك ممارسة التمارين الرياضية تخفف من توتر الجسم، وبالتالي تمنع من نوبات الصداع الشديدة.
  • كما يمكن علاج الصداع المتكرر عند النساء باستخدم التدليك والوخز بالإبر.
  • كثرة تناول الماء للحفاظ على رطوبة الجسم والتقليل من الصداع بنسبة كبيرة.
  • الاسترخاء في غرفة هادئة مظلمة.
  • الحرص على تنظيم مواعيد النوم بقدر الإمكان يخفف من التوتر والكآبة والتقليل من معاناة الصداع المؤلمة.
  • التقليل من تناول الكافيين بقدر الإمكان.

وفي الختام نكون قد أوضحنا لكم أهم أسباب الصداع المتكرر عند النساء والعوامل المؤثرة للإصابه به، كما وتطرقنا إلى أعراض الصداع المؤلمة عند النساء وكيف يمكن علاجه، نآمل أن يكون موضوعنا قد أفادكم ونال إعجابكم.

المراجع

  1. ^ Healthline , Hormonal Headaches: Causes, Treatment, Prevention, and More , 8/11/2020
  2. ^ nm.org , The Connection Between Headaches and Hormones , 8/11/2020