ما هي أسباب عقوق الوالدين وكيف نعالجها؟

كتابة sara - تاريخ الكتابة: 27 يناير 2021 , 17:01 - آخر تحديث : 29 يناير 2021 , 14:01
ما هي أسباب عقوق الوالدين وكيف نعالجها؟

اسباب عقوق الوالدين عديدة وأبرزها القسوة الجسيمة التي يفعلها أحد الأبوين ضد أبنائهم، وقد مدهما الإسلام بمقام مغاير عن كافة البشر وطلب منهما الإحسان إلى ذريتهم وتأديبهم، بالإضافة إلى دعمهم بالأخلاق الجيدة واقصائهم عن عامة ما يؤذيهم وبذل قاطبة جهدهم لإخراجهم أفراد طيبين النية يفيدون دينهم وبلادهم، وقد أوجب الغفور على الذرية حسن رعايتهما وعدم تركهما حين الكبر، علاوة على التخلي عن عصيانهما، وعبر موقع مقالاتي نجد أهم الأسباب وآثار عقوق الوالدين.

تقرير عن اسباب عقوق الوالدين

يلتهي الأبناء في الدنيا وشؤونها وينسون آبائهم وقد تنقضي أيام دون التحدث لهم أو التلاقي معهم، للأسباب التالية:-

  • الجهل بالعواقب، أغلب من يعقون آبائهم لا يدرون مآب عصيانهما، زيادة على ذلك لا يعرفون حصيلة البر إن قاموا بتفعيله.
  • سوء التربية، يدلل بعض الآباء أولادهم ولا يهتمون بتدريبهم على البر أو الطاعة، ولا يهتمون بتعريفهم أساليب العطف.
  • رفقاء السوء، تُساهم الرفقة السيئة في إفساد الأبناء، علاوة على ذلك تساندهم في تجاهل آبائهم وتجرّهم لفعل الرجس.
  • عدم العدل، يبدأ أحد الأبناء بإظهار التسلط وتبديل أسلوبه عندما يتعامل الأبوين بأسلوب غير عادل بينه وبين عامة إخوته.
  • قلة التقدير، تبرز قلة التقدير عند بعض الأبناء على هيئة تجاهل عندما يطلب منهم الوالدين عدم التأخير والتخلي عن تكرار ما يغضبهم.
  • الطلاق، يعصي الابن أحد والديه عند افتراقهما بسبب تكلم الطرف الآخر عنه بأسلوب فظ.
  • تناقض الأفعال، يتجه الأبناء للعقوق عندما يجدون التناقض واضح بين ما يطلبه منهم الآباء وبين ما يطبقونه بمنوال فعلى.
  • الرغبة بالراحة، يود بعض الأبناء الارتياح من الأبوين نتيجة لكبرهم؛ ويتملص من خدمتهم ويتوجه بهم لمأوى المسنين.
  • قسوة الآباء، يكره الابن أبويه بسبب قسوتهم وعدم تفعيل البر معه؛ لذا يعاملهم بذات الأسلوب والبعض يهجرهما نهائيًّا.

شاهد أيضاً: ما الطرق الموصلة لبر الوالدين

مظاهر عقوق الوالدين

يُعتبر فساد أخلاق الأبناء أشهر اسباب عقوق الوالدين فلا يشعرون بالأخطاء التي يفعلونها ضد آبائهم والتي تظهر على المنوال التالي:-

محادثتهم بسوء

  • التكلم مع أحدهما بأسلوب شنيع والتقليل من قدره عند رغبته بشيء، علاوة على تعمد إسكاته عند قول رأيه

تجنب مدهم بالمال

  • يقتضي كبر الأبوين وجود من يهتم بأمرهم وفي الوقت نفسه بالمال، وبعض الأبناء يتفادى تفعيل ذلك وعند فعله يتعمد تعريف الجميع به.

تلافي الاستشارة

  • الاستغناء عن استشارة الأبوين وقلة التواجد بينهما وتبادل الأحاديث، علاوة على تجنب الاهتمام بما يجلب لهما الراحة؛ جميعها من مظاهر العقوق.

قلة الدعاء

  • قلة إكرام أحباب الأبوين علاوة على تجاهل الدعاء لهما، وتلافي دعمهم بالكلام الطيب ضمن مظاهر العقوق.

الهجر

  • تُلزم بعض الزوجات شريكها بهجر أبويه، زيادة على ذلك يقلل البعض الزيارة نتيجة تضخم أشغاله وينسى ضرورة برهم أو التواصل معهما.

التآمر عليهما

  • توجيه الأوامر لهما يشير إلى عقوقهم، على سبيل المثال القول للأم نظفي غرفتي أو أعدي لي المأكولات.

كثرة الجدال

  • مقاطعة أحاديث أحد الأبوين والاعتراض على إرشاداته، علاوة على جداله باستمرار ومخالفة عامة النصائح التي يوجهها للابن.

افتعال المشكلات

  • جلب المشكلات للوالدين وتعريضهم للإهانة والتصغير من مقامهما وسط الآخرين.

التكبر عليهما

  • التكبر على الأبوين نتيجة لجني الثروة أو إحراز تعليم أفضل بالإضافة إلى الندية وقت التعامل معهم.

شاهد أيضاً: خطبة قصيرة مكتوبة عن بر الوالدين

أضرار عقوق الوالدين

فظاظة الأبوين مع أولادهم وتصغير الأبناء من قدرهم أبرز اسباب عقوق الوالدين والذي ينتج عنه تشتت العائلة؛
فيصبح المنزل ممتلئ بالضجيج ويصغي المحيطين للمشاكل التي تصدر من الماكثين بالمنزل.

ينتج عن العقوق الذي يفعله الأولاد قهر الوالدين وخاصةً إن كانوا ذوي أعمار كبيرة، وفي الوقت نفسه تحاصرهم نظرات الآخرين من فساد تربية ذريتهم وتتضاعف أمراضهم ويكثرون من الدعاء عليهم ليتجنبهم التوفيق.

شاهد أيضاً: بحث عن عقوق الوالدين… أسبابه وأضراره

آثار عقوق الوالدين

تجاهل بغية الأبوين أقوى اسباب عقوق الوالدين فعندما يرغبون بشيء ولا يبادر الأبناء بفعله يرافقهم الغضب،
والذي تبرز آثاره متمثلة فيما يلي:-

  • انعدام الطمأنينة، تنعدم طمأنينة عاق أبويه ويلازمه الاستياء في كافة الأوقات، علاوة على ضيق إخوته منه.
  • استصغار الناس، العاق لأحد أبويه ينظر له عامة من حوله باستصغار، ولا يقتربون منه بسبب أعماله.
  • ترافقه العسرات، تُرافق العاق قلة التوفيق وتتعسر كافة أموره، ويجد الآخرين يقاطعونه عندما يطلب مساعدتهم في أمر.
  • انعدام السعادة، السعادة والفلاح لا يبقون كثيرًا بين يديه، إنما تلازمه القسوة وتعلو الغصة قلبه.
  • دعاء الوالدين، يُقهر الوالدين ويبدأن بإطلاق الدعوات العسيرة عليه، وكلما اشتد غضبهم تنحى الفلاح والراحة عنه.
  • انتزاع البركة، يجد العاق الأشياء التي يمتلكها تنفذ سريعًا على الرغم من كثرتها، ويجد نفسه يمرض مع أنه يُطبق عادات مثالية ويهتم بحياته.

عواقب عقوق الوالدين

تُلازم العاق عواقب جمة ولا تبرز في الدنيا فقط، إنما يخلص الخالق جزء منها أثناء حياته والمتبقي بعد مغادرته منها، وهي كالتالي:-

لعنة الله

  • يُظهر فئة من الأبناء عقوقهم على هيئة سباب الأبوين والتعامل معهما باحتقار مما ينشر الغضب بين جنبيهم، فيلعنه الخالق نتيجة آثامه.

تعجيل العقوبة

  • يُعتبر عقوق الأبوين أكثر المعاصي التي يشاهد الشخص ثمرتها في حياته، فلا يموت حتى يرد المستوفى عليه من دينهم.
  • يجد العاق أبنائه يفعلون معه أشياء مماثلة لما فعله مع أبويه سواء إن كانت صالحة أو مندثرة بالسوء.

دخول النار

  • يُمنع العاق من الولوج للجنة بسبب أفعاله المشينة التي ارتكبها مع أبويه، علاوة على عدم توبته وامتناعه عن طلب السماح منهم أثناء حياتهم.

استجابة دعائهم

  • يستجيب الجبار الدعوات التي يوجهها الأبوين له والتي تكون ناتجة عن شدة قهرهم من عقوق الابن.

يتعطل دعائه

  • يدعو العاق كثيرا ولا يرى أي ثمرة لدعائه، علاوة على ذلك تُحجب أعماله الطيبة ويقل رزقه.

شاهد أيضاً: كلمات مكتوبة عن الأم

علاج عقوق الوالدين

يستطيع العاصي لأبويه البعد والتخلص عن الخلق السيئ “عقوق الوالدين” وتحسين علاقته بهما باتباع بعض النصائح التي نذكرها أدناه:

الاحترام والتوقير

  • يُفضل دعمهم بالاحترام ورفع شانهما داخل النفس تقديرًا لما فعلاه معه سابقًا، ومن الجيد تقبيل أيديهما وجبهتهما إجلالًا لهما.

مدحهما باستمرار

  • يُفضل مدح الأبوين باستمرار وتذكر أفضالهم دائمًا، والتحدث عنهما بأدب في مجالس الآخرين.

قضاء الاحتياجات

  • يجب الإسراع في تلبية ما يرغبه الوالدين، وقضاء عامة الاحتياجات الشخصية التي يريدها كليهما طالما لا يعلوها معصية الرحمن.

المشورة

  • يسعد الوالدين عند الإياب إليهما والتشاور معهما في قاطبة الأشياء الخاصة، على سبيل المثال الخطوبة والسفر.

حسن الإصغاء

  • الإصغاء للأبوين والتفاعل مع حديثهم، على علاوة التبسم وقت التكلم معهما جميعها من الأساليب البديعة التي تُساند في برهما.

الاتصال بهما

  • يغمر السرور قلب الوالدين عند اتصال الأبناء بهم وخاصة الذين يمكثون بعيدًا عنهم بسبب الأشغال.

التراجع

  • التراجع عن تفعيل الأمور التي لا يريدها الأبوين إجلالًا لمقامهما وإحراز رضاهما.

تلبية النداء

  • الابن البار يلبي فورًا نداء أبويه ولا يتكاسل عنهما إذا قصداه في أمر، وعليه ترك ما يفعله وعمل ما يودانه.

شاهد أيضاً: من هم العشرة المبشرين بالجنة بالترتيب

كيفية بر الوالدين بعد مماتهما

يستطيع الأبناء الجيدين بر الأبوين عقب مماتهما بالأساليب التالية:-

  • الدعاء لهم: يُفضل الاستغفار والترحم عليهما وفي الوقت نفسه الدعاء لهما بمنوال دائم.
  • إخراج الصدقات: يجب تفعيل صدقات مستمرة لهما، على سبيل المثال بناء مسجد.
  • صلة رفقائهم: من الأفضل بر قاطبة الرفقاء المقربين من الوالدين عقب رحيلهم.
  • الحج عنهما: يُمكن أن يبر الولد الأبوين بعد الرحيل بتفعيل الحج لهما إن لم يكونا فعلاها قبل وفاتهما.

اسباب عقوق الوالدين عديدة؛ منها الجهل بالعواقب وسوء التربية ورفقاء السوء وعدم العدل، علاوة على الطلاق وقسوة الآباء، ويبدو على هيئة محادثتهم بسوء وهجرهم والتآمر عليهما بالإضافة إلى كثرة الجدال والتكبر وافتعال المشاكل مع أحدهما، ينتج عنه قلة البركة والتوفيق وانعدام الطمأنينة، زيادة على ذلك يلعنه الخالق وتلاحقه عواقبه، ويُمكن علاجه بالتوقير وتلبية النداء والتشاور والاتصال وحسن الإصغاء وقضاء الاحتياجات لكليهما.

شاهد أيضاً: كيفية صلاة الاستخارة للزواج ووقتها