اسم صغير الضفدع

كتابة eman souakri - آخر تحديث: 8 سبتمبر 2020 , 20:09
اسم صغير الضفدع

تنتشر الضفادع حول العالم في مناطق مختلفة وهي من الحيوانات البرمائية التي تتكاثر بشكل كبير بداية من فصل الشتاء لتعطي يرقات تدعى الشرغوف، وقبل أن يتطور هذا الأخير ليصبح ضفدعا قادرا على الخروج من الماء والاعتماد على نفس يمر بعدة مراحل، حيث يطلق على اسم صغير الضفدع مسمى آخر سنتعرف عليه من خلال هذا المقال.

حيوان الضفدع

يعد الضفدع من الحيوانات البرمائية أي التي تستطيع العيش على اليابسة وفي الماء ولها قدرة على التسلق أيضا، وهو حيوان فقاري ينتمي إلى صنف البتراوات أي الحيوانات التي لا تملك ذيلا، يملك الضفدع أربعة أرجل، حيث أن له سيقان خلفية طويلة تنتهي بأصابع متلاصقة مع بعضها من خلال أغشية، وهذا حتى يتمكن من السباحة، كما أنه له عينان جاحظتان، وجلده ناعم ولين، ويتحرك عن طريق القفز وحركته كثيرة، ويمكن أن يبلغ طول قفزته مترين، إضافة إلى ذلك نجد له منخران يظهران بوضوح في نتوءات برأسه، ويملك أسنان صغيرة في الفك العلوي.

اسم صغير الضفدع

تتكاثر الضفادع بداية من نهاية فصل الصيف، وهي من الحيوان التي تضع صغارها على شكل بيوض تخرج على هيئة يرقات يطلق عليها ” الشرغوف” تصبح قادرة على التنفس تحت الماء لما تملكه من خياشيم، وتكون تلك الضفادع الصغيرة مشوهة إلى حد ما حيث تولد من دون أرجل أو ذيل، وبعد فترة تمتد من ثلاثة إلى أربعة أشهر من النمو يتطور الشرغوف ويصيح اسم صغير الضفدع حينها ” أبو ذنيبة”، ويكون الشرغوف أكثر عرضة لخطر الالتهام  من الأسماك و الحيوانات المفترسة الأخرى خلال الأسابيع الخمسة الأولى من حياته.

معلومات عن الضفدع

ذكرنا فيما سبق اسم صغير الضفدع ، وفيما يلي معلومات أكثر عن هذا الحيوان:

  • يتشكل غذاء الضفدع البالغ بشكل عام من الحيوانات المفصلية، ويلتقط بلسانه اليرقات والجراد والحشرات، كما يتغذى كذلك على الصراصير والخنافس والديدان والعقارب.
  • يعد الضفدع حيوان ليلي، يبحث عن طعامه بداية من وقت الغروب، أما نهارا فيمكث في الحجر أو يختبئ بين الصخور.
  • يعرف صوت الضفدع بالنقيق.
  • تتكاثر الضفادع على اليابسة في الأماكن الرطبة، وتوجد العديد من فصائل الضفدع المنتشرة حول العالم في المناطق والغابات الاستوائية المطيرة والمناطق الباردة.
  • تتعدى أصناف الضفادع خمسة آلاف نوع.
  • تعيش الضفادع في البيئة الضحلة ذات مستوى منخفض من الملوحة.
  • تتزاوج هذه الحيوانات وتتكاثر بداية من شهر نيسان وحتى نهاية تموز..
  • يبلغ عدد البيضات التي تضعها الأنثى في المرة الواحدة أكثر من عشرة آلاف بيضة، وتكون على شاكلة خيوط تتساو فيما بينها، يبلغ طول الخيط الواحد منها من ثلاثة إلى أربع متر.
  • يتراوح  متوسط عمر الضفدع من خمسة إلى عشرة سنوات بحسب جنسه ونوعه و البيئة التي يعيش فيها.
  • يبدأ الشرغوف في التنفس بعد أربع أيام من وضعه.
  • يصبح أبو ذنيبة قادرا على الخروج من الماء بعد شهرين من وضعه ويصبح ضفدعا قوي مكتمل النمو.
  • يصبح الضفدع بالغا وقادرا على التزاوج والتكاثر بعد أن يبلغ عمره أربع سنوات.
  • تحمي الضفادع نفسها من خلال إفراز مادة سامة من الجلد تجبر أعداءها على الهروب بمجرد شم رائحتها.
  • تدخل الضفادع في البيات الشتوي طوال فصل الشتاء لحماية أنفسها من قساوة البرد.
  • تعد الضفادع ذات اللون الأخضر من أكثر الأنواع انتشارا، ويوجد أنواع منها سامة ذات ألوان جذابة وجميلة من أشهرها السهم السام، والضفدع الذهبي.
  • يمكن سماع نقيق الضفادع من على بعد يصل إلى كيلومتر واحد و ستمائة متر.

يتمثل اسم صغير الضفدع كما أشرنا سابقا في أبو ذنيبة وذلك على عكس ما يعتقده البعض والذين يخلطون بين مسمى بيضة الضفدع الشرغوف وصغيره، وعلى الرغم من أن هذا الحيوان قبل اكتماله يكون حساسا وضعيفا إلا أنه من الحيوانات التي تعمر في المتوسط ما بين خمس إلى عشرة أعوام وتكون قادرة على حماية نفسها بمادة تفرز من جلدها الأملس.

32 مشاهدة
تم التصميم والتطوير بواسطة اتش فى اى بى اس