مقالاتي

مقالات في شتى المجالات

الصحه واللياقه البدنيه

التغذية وأمراض الكبد

يعد الكبد مخزن الجسم الرئيسي للعناصر الغذائية، حيث إنه يقوم بامتصاص وتخزين فـائض الفيتامينات والمعادن في الدم. وإذا لم يحتوي المدخول الغذائي على كميات كافية من هذه العناصر، يقوم الكبد بتحرير الكمية التي يحتاج إليها الجسم منها في الدم.

للكبد قدرة محدودة على معالجة الفيتامينات والمعادن، وبذلك فإن أية كميات منها تفوق طاقته سوف يجري إفراغها من الجسم. كما قد يتأذى الكبد من معالجة الكميات الزائدة من بعض الفيتامينات أو المعادن (وخاصة الحديد والفيتامين A والنياسين).

يجب أن يحتوي النظام الغذائي على:

ثلاثة أرباع الوجبة من الكربوهيدرات المعقدة، مثل المعكرونة وخبز الحبوب الكاملة (خبز النخالة).

خمس إلى ثلث الوجبة فقط من البروتين الحيواني أو النباتي.

عشر إلى خمس الوجبة من الدهون غير المشبعة.

كميات قليلة من الماء، بحسب إرشادات الطبيب.

1-1.5 غرام من الصوديوم يوميا.

تجنب تناول كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن، لاسيما الفيتامينات A، B3، والحديد.

تجنب الأطعمة الجاهزة والمعلبة.

تناول كميات وافرة من الفواكه والخضار، بشرط عدم إصابة المريض بالسكري أيضا (بالنسبة للفواكه).

تجنب الكميات الزائدة من الكافيين (عدم تناول أكثر من 1-3 أكواب من المشروبات المحتوية على الكافيين يوميا).

مكملات غذائية تحتوي على الكالسيوم والفيتامين D

يجب أن يجري ضبط كميات البروتين تبعا لوزن المريض ودرجة الإصابة الكبدية. ولكن، يـنصح بتناول 0.8 غ من البروتين لكل ككيلوغرام من الجسم عند مريض مصاب باضطراب كبدي مستقر. كما ينبغي على المرضي المصابين باضطراب كبدي غير مستقر أو تشمع كبدي.

يجب على مرضى الكبد اتباع نظام غذائي يحتوي على نحو ثلاثة أرباع النظام الغذائي من الكربوهيدرات، وتكون معظمها من الكربوهيدرات المعقدة (النشا والألياف). ويؤدي فقر النظام الغذائي بالكربوهيدرات إلى زيادة الوارد من البروتين والدهون.

خبيرة الطب البديل و صحفية حرة اكتب في مجال الأسرة و الصحة