الجهاز الذي يستعمل لقياس سرعة الرياح هو

كتابة husam - آخر تحديث: 30 أكتوبر 2020 , 18:10
الجهاز الذي يستعمل لقياس سرعة الرياح هو

الجهاز الذي يستعمل لقياس سرعة الرياح هو ؟، سؤال يطرح من قبل طلاب مادة العلوم، وفي هذا المقال سيتم تقديم الإجابة مع تعريف لبعض المصطلحات مثل سرعة الرياح ومن هو مخترع هذا الجهاز وما هي اهميته، وما هي اهم التطبيقات الذي يتم فيها استخدام هذا الجهاز.

سرعة الرياح

سرعة الرياح وهي التغير في نسبة سرعة غازات الغلاف الجوي، كما و تؤثر سرعة الرياح على التنبؤ الجوي وحركة الملاحة الجوية والبحرية، و تؤثر ايضاً على معدل التمثيل الضوئي للنباتات، و يتم تحديد اتجاه الرياح في الاغلب بواسطة دوارة الرياح، و هي عبارة عن ذراع حديدي على شكل سهم يوضع على عمود رأسي من الحديد الصلب يدور هذا السهم بسهولة شديدة و يرتكز هذا السهم و العمود على عمود أخر مثبت على ذراعين لتحديد الجهات مثل الشمال، و الشرق، و الجنوب، و الغرب.[1]

الجهاز الذي يستعمل لقياس سرعة الرياح هو

الجهاز الذي يستعمل لقياس سرعة الرياح هو الأنيمومتر، و هو أداة تقيس سرعة الرياح وضغط الرياح، و تعتبر أجهزة قياس شدة الرياح أدوات مهمة لأخصائي الأرصاد الجوية الذين يدرسون أنماط الطقس، و كما أنها مهمة لعمل الفيزيائيين الذين يدرسون طريقة تحرك الهواء، و حيث يحتوي النوع الأكثر شيوعاً من أجهزة قياس شدة الريح على ثلاثة أو أربعة أكواب متصلة بأذرع أفقية، و الأذرع متصلة بقضيب عمودي، و مع هبوب الرياح تدور الأكواب، مما يجعل القضيب يدور، وكلما هبت الرياح أقوى، كلما زادت سرعة دوران القضيب، و يقوم مقياس شدة الريح بحساب عدد الدورات التي تستخدم لحساب سرعة الرياح.

ونظراً لأن سرعات الرياح غير متسقة ومتغيرة،  فعادة ما يتم حساب متوسط ​​سرعة الرياح خلال فترة زمنية قصيرة، و يمكن أيضاً تحديد سرعة الرياح عن طريق قياس ضغط الهواء، بحيث يتم قياس ضغط الهواء نفسه بواسطة أداة تسمى بارومتر، و يستخدم مقياس شدة الأنبوب ضغط الهواء لتحديد ضغط الرياح أو السرعة، و مقياس شدة الأنبوب يقيس ضغط الهواء داخل أنبوب زجاجي مغلق من طرف واحد، و بمقارنة ضغط الهواء داخل الأنبوب بضغط الهواء خارج الأنبوب، يمكن حساب سرعة الرياح.[2]

استخدامات أجهزة قياس سرعة الريح

تستخدم أجهزة قياس سرعة او شدة الريح في جميع محطات الطقس تقريباً، من القطب الشمالي المتجمد إلى المناطق الاستوائية الدافئة، و تساعد سرعة الرياح في الإشارة إلى تغيير في أنماط الطقس، مثل اقتراب العاصفة، وهو أمر مهم للطيارين والمهندسين وعلماء المناخ، وغالباً ما يستخدم مهندسو الطيران والفيزيائيون مقاييس شدة الليزر، و يستخدم هذا النوع من أجهزة قياس شدة الريح في تجارب السرعة، حيث إن السرعة هي قياس معدل واتجاه التغيير في موضع الجسم، و تحسب أجهزة قياس شدة الريح بالليزر سرعة الرياح حول السيارات والطائرات والمركبات الفضائية، و على سبيل المثال تساعد مقاييس شدة الريح المهندسين على جعل هذه المركبات أكثر ديناميكية هوائية.[3]

من هو مخترع جهاز قياس سرعة الرياح

تم اختراعه على يد الأيرلندي روبنسون عام 1846ميلادي، حيث كان النوع الاول الذي يتكون من ثلاث كاسات أو اربعة لهم شكل مخروطي مغلق موصول لنهاية قضبان طولها 20 سم و تتوزع الطاسه او القدح بشكل دائري، و آلية العمل تكمن في ضغط الرياح على القعر المغلق، فكلما زادت سرعة الدوران زادت سرعة الرياح، و تقاس سرعة الرياح عن طريق حساب عدد مرات دوران الأقداح خلال فترة زمنية معينة.[3]

وختاماً لقد تمكنا من الإجابة على سؤال ما هو الجهاز الذي يستعمل لقياس سرعة الرياح، ومن هو مخترعه وعرفنا مفهوم سرعة الرياح، وأهم الاستخدامات التطبيقية لهذا الجهاز.

المراجع

  1. ^ cppwind.com , What is wind speed? , 29/10/2020
  2. ^ nationalgeographic.org , Anemometer , 29/10/2020
  3. ^ sciencing.com , Devices That Measure Wind Speed , 29/10/2020