الفرق بين اسم الفاعل واسم المفعول

كتابة layla - تاريخ الكتابة: 21 فبراير 2021 , 17:02
الفرق بين اسم الفاعل واسم المفعول

الفرق بين اسم الفاعل واسم المفعول وهو إحدى القواعد النحوية في اللغة العربية، حيث أن هناك العديد من الأشخاص يرغبون في تعلم الفرق الواضح بين كلا من الفاعل والمفعول، ومن خلال كبار علماء اللغة العربية والقواعد النحوية التي وضعت في علوم النحو، نوضح لكم الفرق الجوهري بين الفعلين.

الفرق بين اسم الفاعل واسم المفعول

اسم الفاعل من قرب، حيث يعرف بأنه اسم مشتق وهو الصفة التي تدل على الفعل نفسه وفاعله، ونجد أن اسم الفاعل دائمًا ما يأتي بصورة تدل على زمانه، حيث نجد أن الاسم بذاته، يكون منفصل تمامًا عن الأزمنة الثلاثة والمعروفة، عن الماضي وعن المضارع، وعن الأمر، كما أنه لا يدل عن زمن بعينه، بل أنه يدل على كل زمن.

ومن أمثلة الاسم الفاعل هو (كريم)، وهو اسم يتم استساغته من الفعل المبني للمعلوم، ويعرف بأنه يدل على الحال والمستقبل، كما أنه يجمع بالواو والنون، كما يصاغ منه الاسم الثلاثي والاسم الغير الثلاثي.

كما يعرف الفرق بين كلا من الفاعل والمفعول أن الفاعل يعرب فاعلًا وذلك حسب موقعه في الجملة، وهو ما يظهر على صورة ضمير متصلًا أو ضميرًا منفصلًا، أو يعرب على أنه الاسم الذي يدل على الفاعل في تركيب الجملة.

أما اسم المفعول فهو دائمًا ما يظهر في صورة الكلمة التي تدل على معنى الفعل نفسه، وهو الذي يقوم بفعل ما، كما يقال في الجملة (أمسَك الشرطيُّ السارقَ) فهنا يعرب السارق مفعولا به لا تم الإمساك به، ولكنه يعد اسم فاعل لأنه من قلم بالسرقة، من حيث معنى الجملة، وجاءت أيضًا منصوبًا إعرابيًا.

شاهد أيضًا: تعريف المشتقات في اللغة العربية وما هي انواع المشتقات

الفرق بين اسم الفاعل واسم المفعول من حيث المعنى والبناء

هكذا الفرق بين اسم الفاعل واسم المفعول يجرى على اسم الفاعل واسم المفعول ويكون الفرق بينهم كالتالي:

الفرق من حيث المعنى

  • يعرف الفرق بين كلا من الفاعل والمفعول من حيث المعنى، هو أن اسم المفعول هو ما يقع عليه الفعل نفسه.
  • أما اسم الفاعل هو ما يدل على الفعل والفاعل معًا، ويكون تبعا إلى المعنى، فأن الذي يأتي بع اسم الفاعل يعرب مفعولًا منصوبًا، وهنا يسمى المفعول به اسم الفاعل.
  • كما يأتي اسم المفعول مرفوعًا ورافعًا لما بعده، ويعرب نائب الفاعل المرفوع.

الفرق من حيث البناء

  • فهنا يأتي اسم المفعول من غير الاسم الثلاثي، ومضارعه يستبدل بحرف الياء مكانها ميما مضمونة، يتم فتح ما قبل أخره.
  • أما اسم الفاعل غير الثلاثي فهنا يأتي وزنه باستبدال الياء بالميم المضمومة ولكن بكسر الحرف ما قبل الأخير له.
  • كما أنه يجوز في كتابة اسم المفعول، أن يتم إضافة نائب الفاعل إلى اسم المفعول، والذي يتمثل في: الورع محمود المقاصدِ، أو الورع محمود مقاصدُه.
  • حيث تكون نائب الفاعل هنا مقاصد، وهنا جاءت الكلمة على صورتين مرة جاءت مرفوعة، وظهرت كنائب للفاعل، ومرة أخرى كانت مجرورة وجاءت في صورة مضاف إليه.
  • وهذا على عكس اسم الفاعل، حيث أن اسم الفاعل والمفعول يعتبران من أهم المشتقات والمتشابهان في شروط عملهما، كما انهم يختلفان في المعنى والبناء، ويعربان تبعًا إلى موقعهم داخل الجملة.

شاهد أيضًا: افكار عن اللغة العربية الفصحى يمكنك تنفيذها في يوم اللغة العربية

صياغة اسم الفاعل

يعتبر اسم الفاعل هو مشتق من المشتقات والذي يعرب حسب موقعه في الجملة، حيث أن تسمية الفاعل ترجع إلى صورته في الجملة ومعناه، أما بالنسبة إلى إعراب الفاعل فيعرب تبعًا إلى موقعه في الجملة، حيث يتم صياغته من الفعل الثلاثي، سواء كان فعل لازم أو فعل متعدي، ويكون أيضًا على وزن فاعل، مثل جملة جلس يحلس فهو جالس، وجملة فتح يفتح وهو فاتح.

حيث يعرف الفرق بين اسم الفاعل واسم المفعول وهو بأن الفاعل الذي يدل على صفته التي حدثت ونشأت بالفعل، والتي تتمثل أيضًا في كلمة كرم أي هو كريم أو صار كريمًا، ويصاغ من الفعل الثلاثي وزن فِعل وذلك بكسر العين، أن كان متعديًا أو تحتاج الجملة إلى مفعول به حتى تكتمل أركانها، ويقاس أيضًا على أن يأتي اسم الفاعل منه على وزن فاعل، وذلك مثل ركب فهو راكب وعلم فهو عالم.

أما أن كان الفاعل لازم فهو هنا لا يحتاج ابدًآ إلى مفعول به لتوضيحه، ويتمم معنى الجملة بالكامل بدون وجود المفعول به، ويأتي هنا على وزن فعل وهو مثل فرح فهو فرح وتعب فهو تعب، ونجد أن يصاغ من الفعل الفوق الثلاثي ويكون برد الفعل إلى المضارع ويتم قلب حرف المضارعة أي الميم مضمومة مع كسر ما قبل الأخير من الكلمة، مثل اطلق يطلق فهو مطلق، وابعد يبعد فهو مبعد، وامن يؤمن فهو مؤمن.

إعراب اسم الفاعل

  • من خلال التعرف على الفرق بين اسم الفاعل واسم المفعول فيجب أن نتعرف أولا على إعراب اسم الفاعل، ويكون حسب موقعه في الجملة، ومن أمثلته امسك الشرطي السارق، ونجد هنا اسم الفاعل، يقع في الجملة في محل المفعول به، وهنا يعرب مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفاتحة الظاهرة على أخره.
  • وفي جملة أن الكاتب مشغول، تعرب على أن تكون أن حرف نسخ الكاتب اسم فاعل وحسب موقعه في الجملة فهو اسم منصوب، ونجد أن كلمة مشغول تكون خبر أن مرفوع من خلال تنوين الضم الظاهر على أخره.
  • أما إعراب ما بعد اسم الفاعل، فنجد المثال لاسم الفاعل في قوله تعالى (وَمَا أَنْتَ بِتَابِعٍ قِبْلَتَهُمْ) هو تابع وتأتي من الفعل الثلاثي تبع، ونجد أن الإعراب ما بعد اسم الفاعل كما في الآية في كلمة قبلتهم، بأنه مفعول اسم الفاعل المنصوب وهو مضاف، وكلمة هم ضمير متصل قيس محل حرف جر مضاف إليه.

شاهد أيضًا: مواقع بحوث علمية باللغة العربية

صياغة اسم المفعول

  • يعرف هنا اسم المفعول بأنه اسم مشتق وهو الصفة الدالة على من وقع عليه الفعل، ويتم صياغة المفعول من خلال الفعل المبني للمجهول، كما يتم جمعه بالواو والنون تكون على صورة جمع تكسير.
  • كما يصاغ المفعول من الفعل الثلاثي وغير الثلاثي وهو الفرق بين اسم الفاعل واسم المفعول ومن أمثلته في الجمل هو ضرب يضرب فهو مضروب، ويأتي من الفعل الثلاثي على وزن مفعول دائمًا.
  • ويأتي من الفعل الغير ثلاثي على صيغة مضارعة مع استبدال حرف المضارع في أوله وهو حرف الياء، وتكتب ميم مضمومة وفتح ما قبل الأخير.
  • كما يصاغ اسم المفعول بالعديد من الصيغ المختلفة، حيث يصاغ اسم المفعول من الفعل الثلاثي على وزن مفعول، مثل كلمات اكل ومأكول، اخذ ومأخوذ، شرب ومشروب.
  • ويصاغ اسم المفعول من الفعل الثلاثي معتل الأوسط أي الأجوف مثل، قال ويبيع، حيث يقوم برد الفعل المعتل إلى مضارعه فيكتبان مثل يقول ويبيع، وبعدها يتم استبدا الياء بالميم وتصبح مقول ومبيع.

اعراب اسم المفعول

ومن خلال الفرق بين اسم الفاعل واسم المفعول يعرب هنا اسم المفعول  على حسب موقعه في الجملة ومن أمثلة إعرابه زيد مكسور قلمه، ونجد أن اسم المفعول من فعل كسر فهو مكسور، ويعرب في موقعه خبر مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه التنوين الضم الظاهر على أخره.

وتعرب قلمه نائب فاعل لاسم المفعول بالضم الظاهر على أخره ويكون مضاف، والهاء في قلمه تكون ضمير متصل مبني وفي محل جر مضاف إليه.

الفرق بين اسم الفاعل واسم المفعول كما لاحظنا انهم مشتقان ومتشابهان في نفس الوقت، وكلهما يكونا مستساغ من الفعل الثلاثي، والفعل الغير الثلاثي أيضًا، ونتمنى أن نكون قدمنا لكم معلومات وشرح عن كلا من الفاعل والمفعول.