الفرق بين التاء المربوطة والمفتوحة

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 27 سبتمبر 2020 , 22:09
الفرق بين التاء المربوطة والمفتوحة

الفرق بين التاء المربوطة والمفتوحة في اللغة العربية، يعد محل إهتمام من قبل كثير من الطلاب والباحثين من دارسي اللغة العربية، إذ تضم هذه اللغة 28 حرفًا، ولكل حرف منهم يتخذ أكثر من شكل، وخير مثال على هذا الأمر، هو حرف التاء، حيث أن رسم هذا الحرف في بداية الكلمة يختلف عن رسمه في أخر الكلمة أو وسطها، وبمقالنا هذا سوف نوضح الفرق بينهما.

حرف التاء

حرف التاء هو أحد حروف الهجاء في اللغة العربية، وهو ثالث الحروف الأبجدية للغة العربية، وورد في المعجم الوسيط حرف التاء بأنه ثالث حروف الهجاء، وهو من الحروف المهموسة التي يتم إخراجها بواسطة الثنايا العليا مع طرف اللسان.

ويُعد حرف التاء واحدًا من علامات التأنيث، إذ يتم إلحاقه بالاسم فيكون سببًا في تغيير دلالته من مذكر إلى مؤنث، وينقسم هذا الحرف لثلاثة أقسام أصلية:

  • تاء الخطاب.
  • تاء القسم.
  • تاء التأنيث.
  • وتنقسم إلى أثنتي عشرة نوعًا فرعيًا وهم:
  • تاء مزيدة على الفعل.
  • تاء مزيدة على الوقت.
  • تاء مزيدة على الاسم.
  • تاء مزيدة على الأداة.
  • تاء أصلية.
  • تاء غير أصلية.
  • تاء في محل الأصلية.
  • تاء إضمار.
  • تاء قسم.
  • تاء كناية عن المرفوع.
  • تاء استقبال.
  • تاء تأنيث

الفرق بين التاء المربوطة والمفتوحة

كثير من الناس ينتابهم حالة من الخلط بين التاء المربوطة والتاء المبسوطة أو المفتوحة، حيث لا يستطيعون أن يميزون بينهما، وإليكم كيفية التمييز بينهما:

  • يعد كلًا من التاء المفتوحة والمربوطة جزء أساسي بالكلمة.
  • تُنطق التاء المربوطة واضحة سواء وقعت في بداية الكلمة أو نهايتها أو وسطها، وتُنطق أيضًا عند القطع وعند اتشكيل وعند إضافتها لكلمة أخرى.
  • تُنطق التاء المربوطة كالهاء حينما تكون الكلمة مفردة، وتُنطق كالهاء حين القطع وحين إضافتها إلى كلمة أخرى.
  • وتُنطق تاءًا عندما تكون مُضافة إلى كلمة أخرى أو عند التشكيل.

التاء المربوطة ومواضعها

التاء المربوطة تُرسم أخر الكلمة، وتأخذ شكل دائرة مغلقة أعلاها نقطتان (ـة) أو (ة) ، أما عن مواضع نطقها فهي كالتالي:

  • تٌنطق تاء حين الوصل وحين إلحاقها بالاسم لتأنيثه.
  • تُنطق هاء حين الوقف.

أما عن مواضع كتابتها فهي متعددة، وهي كالتالي:

  • تُكتب مربوطة حينما تُلحق بأواحر الأسماء لتدل على التأنيث، مثل جويرية وفاطمة وطالبة وطبيبة.
  • تُكتب مربوطة كعوض عن الحرف المحذوف، باعتبار أنها صلة أو صفة أو لغة من الفعل.
  • تُكتب في أواخر الكلمات التي تأتي على هيئة جمع تكسير التي لا ينتهي أخرها بحرف التاء المربوطة مثل قاضي قضاة و عاصي عصاة.
  • تُكتب مربوطة حين التمييز بين الجمع والمفرد مثل طالب وطالبة.
  • تُكتب أواخر أسماء العلم المذكرة، مثل طلحة وعبيدة وحمزة.
  • تُكتب أواخر بعض الأسماء لتأكيد المبالغة كالمدح والذم، مثل حنّانة، نسّابة.
  • تُكتب أخر كلمة ثم الظرفية، لتكون ثمة ومعناها هناك.

التاء المفتوحة ومواضعها

سنوضح الفرق بين التاء المربوطة والمفتوحة أو كما تُعرف بالتاء المبسوطة، أما عن التاء المفتوحة فهي التاء التي يظل رسمها كما هو حتى في أخر الكلمة، وكذلك هي التاء التي لا تُنطق هاء، مثل بيت وحوت وموت، وتُلحق بجميع مواضع الكلام، من حروف وأسماء وأفعال كالتالي:

  • تُلحق بالأسماء المفردة مثل بيت وأخت.
  • تُلحق بأسماء الأفعال مثل هيهات.
  • تُلحق بتاء الفعل التي تتصل مع الفعل الماضي، مثل أتيت وأكلت.
  • تأتي مع جموع التكسير التي مفردها ينتهي بحرف التاء مثل ميت وأموات.
  • تأتي مع جمع المؤنث السالم مثل بنات وسيدات ومعلمات.
  • تأتي مع الأسماء التي يُكتب حرف التاء المربوطة في أخرها مثل مهندسة مهندستين.
  • تأتي حينما تتصل مع الحروف.

، أخطاء شائعة عند كتابة التاء المفتوحة والمربوطة

  • يُخلط بين كتابة التاء التي تأتي كعوض عن ياء الإضافة، مثل يا أبتي والأصح هو يا أبتِ.
  • تُكتب التاء المربوطة مفتوحة بعدد من الأسماء مثل حياة ونجاة.
  • يُخلط ما بين ثمة الطرفية وثمة حرف العطف، حيث أن الثانية يمكن إلحاقها بالتاء المبسوطة.

تناولنا بمقالنا اليوم الفرق بين التاء المربوطة والمفتوحة من حيث تعريف كل منهما، كما تناولنا أيضًا مواضع نطق كلاهما ومواضع كتابتهما، مع توضيح أمثلة لكلاهما، كما أشرنا إلى الأخطاء الممكن الوقوع بها حين كتابة هذا الحرفين.

45 مشاهدة