الفرق بين الجمهوري والديمقراطي .. ما هو نظام الحزبين

كتابة mohammad - آخر تحديث: 19 نوفمبر 2020 , 23:11
الفرق بين الجمهوري والديمقراطي .. ما هو نظام الحزبين

الفرق بين الجمهوري والديمقراطي هي إحدى أهم الفروق الرائجة فيما يتعلق بالحياة السياسية في الولايات المتحدة الأمريكية، فلا يخفى على الكثير من الناس وجود الندية السياسية بين هذين الحزبين في دولة تعد الدولة ذات الثقل السياسي والاقتصادي الأعظم في العالم بأسره، مما يعطي المزيد من الأهمية للتفريق بين هذين الحزبين بما يمتلكان من أفكار وتوجهات تنعكس على القرارات السياسية لاحقًا، وفي هذا المقال سيتم بيان الفرق بين الجمهوري والديمقراطي .

نظام الحزبين

يطلق نظام الحزبين على أحد أنواع الأنظمة الحزبية التي يسيطر فيها حزبان سياسيّان على الساحة السياسية في دولة ما، ويكون بين هذين الحزبين حالة من التنافس الدائم على تقلّد الحكم في البلاد، وعادة ما يكون لكل حزب أفكاره وتوجهاته السياسية، وحين تكون الغلبة لأحد الحزبين في الانتخابات السياسية على الحزب الآخر يُطلق على الحزب الفائز مسمى الحزب الحاكم، بينما يطلق على الحزب الآخر اسم الحزب المعارض، وفي الغالب يتنافس مرشحان من كلا الحزبين على رئاسة الدولة، ومن أمثلة ذلك: الولايات المتحدة الأمريكية، ومالطا، وجمايكا، وقد يدل مصطلح نظام الحزبين على وجود أكثر من حزب سياسي في الدولة مع وجود غلبة لحزبين يكون لهما نفوذ أكبر من الأحزاب الأخرى، وبهذا يتم فرض السيطرة على بقية الأحزاب من خلال هذين الحزبين.[1]

الفرق بين الجمهوري والديمقراطي

من الأمثلة المباشرة على نظام الحزبين كأحد الأنظمة الحزبية في الحياة السياسية الحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يمتلك كل منهما بعض الأفكار الخاصة، وتستمر بينهما المنافسة خاصة فيما يتعلق بفوز أحد مرشحي الحزبين في الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية، ويمكن بيان الفرق بين الجمهوري والديمقراطي من خلال ما يأتي:

الحزب الديمقراطي

يطلق مفهوم الحزب الديمقراطي على أحد الحزبين المعاصرين الرئيسين في الولايات المتحدة الأمريكية، وترجع أصول هذا الحزب إلى ما يعرف بالحزب الجمهوري الديمقراطي، وقد تأسس هذا الحزب في عام 1828م على يد أنصار أندرو جاكسون، الأمر الذي يجعل الحزب الديمقراطي من أعرق وأقدم الأحزاب السياسية على مستوى العالم، وكان هذا الحزب في بداياته يتبنى ما يعرف بالحكومة المحددة وسيادة الولايات، بينما عارض حينها فكرة وجود البنك الوطني والتعريفات الجمركية، ومع تطور الحياة السياسية والمدنية في الولايات المتحدة الأمريكية أخذ الحزب الديمقراطي بمعارضة الإمبريالية ودعم الإصلاحات التقدمية، وبعد إقرار بعض القوانين السياسية في الولايات المتحدة الأمريكية مثل قانون الحقوق المدنية لعام 1964 وقانون حق التصويت لعام 1965 أخذ الحزب الديمقراطي يحظى بشعبية أكبر في الولايات الشمالية الشرقية.[2]

الحزب الجمهوري

يطلق مفهوم الحزب الجمهوري على أحد الحزبين المعاصرين الرئيسين في الولايات المتحدة الأمريكية، كما يلقب بالحزب القديم العظيم، ويرجع تأسيس الحزب الجمهوري إلى عام 1854م على يد معارضي قانون كانساس نبراسكا، والذي بموجبه سرت حالة من انتشار العبودية في العديد من الأراضي الأمريكية، حيث دعى هذا الحزب إلى الإصلاح الاقتصادي، وعارض انتشار العبودية في الأراضي الأمريكية، كما دعم الليبرالية الكلاسيكية، ومن هنا ظهر أول رئيس أمريكي من الحزب الجمهوري وهو أبراهام لينكون، ومع تطور الحياة السياسية والمدنية في الولايات المتحدة الأمريكية تجلت القاعدة الجماهيرية للحزب الجمهوري من خلال دعم المناطق الريفية، والأمريكيين البيض، والمسيحيين، كما تبنى الحزب الجمهوري القيم والمسؤولية الاجتماعية المحافظة، والسياسات الاقتصادية المحافظة، بالإضافة إلى تخفيض الضرائب وفرض قيود على الهجرة ورأسمالية السوق الحر.[3]

الولايات المتحدة الأمريكية

تعد الولايات المتحدة الأمريكية من أهم الدول على وجه الأرض إن لم تكن الدولة العظمى على مستوى العالم في الوقت الحاضر، ويعود إلى امتلاكها للقوة الاقتصادية والعسكرية والتجارية، حيث تعد الدولى صاحبة أقوى اقتصاد في العالم بأسره، وهي جمهورية دستورية اتحادية تتكون من العديد من الولايات، حيث تضم خمسين ولاية ومنطقة العاصمة الاتحادية، وتحظى الولايات المتحدة الأمريكية بتنوع كبير على المستوى الأعراق والثقافات والديانات، ويعود ذلك إلى وجود عدد كبير من المهاجرين إليها من كافة دول العالم على فترات زمنية مختلفة، وتصنف الولايات المتحدة الأمريكية كثالث أكبر دولة في العالم من حيث المساحة حيث تبلغ مساحتها 9.83 مليون كم مربع، وتحتل المرتبة الثالثة عالميًا من حيث التعداد السكاني بما يقارب 307 مليون نسمة.[4]

وهكذا تم بيان الفرق بين الديمقراطي والجمهوري بالإضافة إلى ذكر الإطار التاريخي لتأسيس هذين الحزبين السياسيين العريقين، وأبرز الأفكار والقيم والسياسات الاجتماعية والاقتصادية التي يتبناها كل حزب منهم، فضلًا عن الإشارة إلى مفهوم نظام الحزبين، وذكر بعض المعلومات العامة عن دولة الولايات المتحدة الأمريكية، وأهميتها من حيث النفوذ السياسي والاقتصادي، وذكر تنوعها الثقافي والاجتماعي والديني.

المراجع

  1. ^ ar.wikipedia.org , حكم الحزبين , 15/11/2020
  2. ^ ar.wikipedia.org , الحزب الديمقراطي (الولايات المتحدة) , 15/11/2020
  3. ^ ar.wikipedia.org , الحزب الجمهوري (الولايات المتحدة) , 15/11/2020
  4. ^ ar.wikipedia.org , الولايات المتحدة , 15/11/2020