الفرق بين دم الدورة والحمل

كتابة Hager - آخر تحديث: 4 سبتمبر 2020 , 21:09
الفرق بين دم الدورة والحمل

الفرق بين دم الدورة والحمل من الأمور المحيرة بالنسبة للكثير من السيدات خاصة عند تأخير موعد الدورة الشهرية وانتظار الحمل، ومن المعروف علميًا أنه عند حدوث الحمل وانغراس البويضة في رحم الأم، يحدث نزيف خفيف وهذا ما يسمى بنزيف الانغراس، لذلك كل سيدة متزوجة ترغب في حدوث الحمل تشعر بالقلق من هذا النزيف الذي يحدث، وتتساءل هل هذا دم الحيض أم نزيف الإنغراس؟

دم الحمل

دم الحمل أو ما يسمى بنزيف الانغراس هو الدم الناتج عن انغراس أو تعشش البويضة الملقحة من الحيوان المنوي في بطانة الرحم، وذلك بعد أن مرت عبر قناة فالوب وقد تستمر هذه العملية إلى حوالي سبعة أيام، ويكون نزيف الإنغراس هذا عبارة عن نزول بعض النقاط الدموية الخفيفة على الملابس الداخلية، وهذا النزيف يعتبر أحد أهم العلامات المبكرة التي تدل على حدوث الحمل[1].

الفرق بين دم الدورة والحمل

على الرغم من أنه من الصعب التمييز بين دم الحمل أو نزيف الإنغراس، ودم الحيض الخفيف الذي يحدث خلال فترة الدورة الشهرية المبكرة، إلا أنه من الممكن التفريق بينهما من خلال متابعة بعض العلامات التي ترشد المرأة إلى ما يحدث، وتنهي مشاعر الحيرة والتردد والقلق حول ما إذا كان هناك مولود قادم، أم أنها الدورة الشهرية المعتادة.

كيفية الفرق بين دم الدورة والحمل

يعتمد الفرق بين دم الدورة والحمل هو لون الدم، وطول مدة الدم، وثقل تدفق الدم، ويتم ذلك من خلال[2]:

  • لون الدم: إذا كان لون الدم وردي فاتح ويتحول سريعًا إلى اللون الأحمر القاتم، فهذا يكون دم الدورة الشهرية، بينما إذا كان لون الدم مائل للون البني الفاتح فهذا يكون دم الانغراس.
  • ثقل تدفق الدم: دم الحمل يكون خفيف جدًا لدرجة لا يمكن اكتشافه، بينما دم الدورة
    يبدأ ببقعة خفيفة ويصبح تدفق الدم أقوى.
  • طول مدة الدم: يمكن التمييز بين دم الدورة والحمل من خلال طول مدة حدوث الدم أو النزيف، حيث أن نزيف دم الحيض يستمر من 4 إلى 7 أيام، في حين دم الانغراس قد يستمر من يوم واحد حتى 3 أيام.
  • كثافة الدم: نزيف الحمل خفيف ولا يوجد به جلطات وبقع دموية، بينما نزيف الدورة الشهرية قد يكون متجلط بعض الشيء، وهذا لأنه ناتج من الدك والأنسجة بعد تفتيت بطانة الرحم.
  • تناسق الدم: دم الحيض يبدأ بشكل خفيف وتزداد غرازته بشكل تدريجي، بينما نزيف الانغراس يشبه التبقع المتقطع وهذه العلامة يمكن ملاحظتها بسهولة.

الفرق بين أعراض الحمل وأعراض الدورة الشهرية

كما هناك بعض الارشادات والدلائل التي تساعد المرأة في توقع حدوث الحمل، أم أنها أعراض الدورة الشهرية، منها:

  • التشنجات والتقلصات: يسبب دم الحمل بعض التشنجات الخفيفة والسريعة، بينما دم الدورة يسبب الشعور بالتقلصات والتشنجات الحادة التي تستمر لوقت أطول.
  • الشعور بالتقلبات المزاجية: وسرعة الانفعال والرغبة في البكاء قد تستمر لمدة يومين فقط، وهذا في فترة الدورة الشهرية، بينما في فترة الحمل تستمر هذه التقلبات المزاجية مع زيادة الشعور بالقلق والتوتر طوال فترة الحمل وحتى بعد الولادة، والذي يسمى باكتئاب الحمل.
  • الغثيان: تعاني الحامل من الغثيان الصباحي بشكل مستمر، بينما في عدم حدوث الحمل تعاني المرأة من الغثيان الخفيف قبل بدء الدورة، مع الإمساك واضطرابات في المعدة.
  • آلام الثدي: قبل مجيء الدورة تعاني المرأة من بعض الآلام الخفيفة في منطقة الثديين، ولكن عند حدوث الحمل يصبح الثدي متورم ومنتفخ وشديد الحساسية.

وفي النهاية عليك ملاحظة العلامات المبكرة التي توضح الفرق بين دم الدورة والحمل، والانتظار قليلًا حتى مرور الوقت الكافي وعمل اختبار حمل للتأكد من حدوث الحمل أم لا.

المراجع

  1. ^ Motherandbaby.com , Implantation bleeding: What is it and how to tell if it's just a period , 3/9/2020
  2. ^ Healthline.com , Implantation Bleeding vs. Period Bleeding: How to Tell the Difference , 3/9/2020