النعناع لعلاج الاعصاب والصرع

كتابة كُتاب مقالاتي - آخر تحديث: 14 أكتوبر 2015 , 00:10
النعناع لعلاج الاعصاب والصرع

يستخدم الكثير النعناع لعلاج الاعصاب والصرع ظنًا أنه أحد الأدوية العشبية القوية لعلاج هذه الحالات، فالصرع عبارة عن اضطراب مزمن يصيب الدماغ، وهو مرض يصيب الأشخاص من كل الأعمار، حيث يعاني حوالي 50 مليون شخص حول العالم من الصرع وبالتالي فهو أشهر مرض عصبي من حيث الانتشار على مستوى العالم، وحوالي 80 بالمائة من الحالات المصابة بالصرع تعيش في البلدان متوسطة ومنخفضة الدخل، ومن الجدير بالذكر أن حوالي 70 بالمائة من حالات الصرع تستجيب للعلاج إلا أن الأشخاص الذين يعيشون في البلاد الفقيرة لا يحصلون على العلاج اللازم.

ما هو الصرع

الصرع عبارة عن اضطراب مزمن يؤثر على الدماغ ويصيب الأشخاص من جميع أنحاء العالم لاسيما في الدول الفقيرة ومتوسطة الدخل، وما يميز هذا المرض أنه يصاحبه نوبات متكررة من الحركات غير الإرادية سواء التي تصيب جزء من الجسم أو تصيب الجسم كله، وفي العالم يصاحب النوبة فقدان للوعي والتحكم في وظائف المثانة والأمعاء.

السبب في حدوث هذه النوبات هو فرط الشحنات الكهربائية التي تطلقها خلايا الدماغ، ويتراوح عدد الإصابة بالنوبات من مرة واحدة في السنة إلى عدة مرات في اليوم الواحد، ولا يعني أن إصابة شخص بنوبة واحدة من الصرع أنه مصاب به، حيث أن 10 بالمائة من الأشخاص حول العالم يصابون بنوبة واحدة خلال حياتهم، والصرع مرض قديم جدا يرجع تاريخ اكتشافه إلى عام 4000 قبل الميلاد، وعلى مدى قرون من الزمان كانت الأشخاص المصابة بالصرع مصحوبة بالخوف والتمييز والوصم الاجتماعي.

شاهد أيضا: هل النعناع مفيد للاعصاب وما هي أهم فوائد النعناع ؟

النعناع لعلاج الاعصاب والصرع

يحاول العديد أن يستخدم النعناع لعلاج الاعصاب والصرع ظنًا منهم أنه علاج قوي لمثل هذه الحالات، إلا أنه في حقيقة الأمر فإن النعناع مهدئ بسيط للأعصاب، وهو من الأعشاب التي تمنع التقلصات في المعدة والأمعاء، وبالتالي فهو مفيد للصحة، لكن بالنسبة للصرع فإن التجارب العلمية تقول أن هناك بعض المواد التي توجد في بعض الأعشاب تؤدي إلى الصرع والتشنج أكثر، مثل: المريمية، الزوفا، إكليل الجبل، الكافور، النعناع، الأوكالبتوس، الأرز، والشمر حيث تم تحديد بعض المواد في هذه الأعشاب على أنها عوامل مشنجة [1].

جدير بالذكر أنه يعاني ما يقرب من 20-30 بالمائة من مرضى الصرع من نوبات لا يمكن السيطرة بالأدوية المضادة للصرع المتوفرة حاليًا، لذا هناك حاجة ملحة إلى علاجات دوائية جديدة ذات فعالية أكبر ضد نوبات الصرع المقاومة للأدوية، لذا يشير عدد كبير من الأدلة إلى أن الأدوية الطبيعية قد تكون أحد المصادر المحتملة للأدوية الجديدة المضادة للصرع.

اعراض الصرع

هناك خصائص مختلفة تميز نوبات صرع عن نوبات صرع أخرى وهذا يتوقف على المكان الذي يبدأ فيه الاضطراب في الدماغ وعلى مدى انتشاره، وهناك بعض الأعراض المؤقتة التي تحدث مع الصرع مثل:

  • فقدان الإدراك.
  • غياب الوعي.
  • اضطرابات الحركة.
  • اضطرابات الإحساس مثل الرؤية والسمع والتذوق.
  • اضطراب الحالة المزاجية.

كما أن هناك بعض المشاكل البدنية والنفسية التي يعاني منها الأشخاص المصابون بنوبات الصرع مثل:

  • الكسور.
  • الكدمات.
  • القلق.
  • الاكتئاب.

جدير بالذكر أن مخاطر حدوث وفاة مبكرة للأشخاص الذين يعانون من الصرع تبلغ 3 أضعاف المعدل الذي يكون لدى الأشخاص الآخرين، وأعلى هذه المعدلات يكون في الدول الفقيرة ومتوسطة الدخل لاسيما في المناطق الريفية.

وبهذا نكون قد عرفنا ما هو الصرع وما هي أهم العلامات والأعراض التي تصاحب هذه الحالة، كما أننا عرفنا ما إذا كان استخدام النعناع لعلاج الاعصاب والصرع أمر مجدي أم لا.

المراجع

  1. ^ ncbi.nlm.nih.gov , The Effects of Various Essential Oils on Epilepsy and Acute Seizure: A Systematic Review , 28/04/2020
412 مشاهدة
تم التصميم والتطوير بواسطة اتش فى اى بى اس