اي الفيتامينات تصنع في الجلد

كتابة Hager - آخر تحديث: 6 سبتمبر 2020 , 21:09
اي الفيتامينات تصنع في الجلد

اي الفيتامينات تصنع في الجلد وتساعد في علاج الكثير من المشاكل الصحية التي تصيب الجلد والبشرة؟ هذا السؤال يحتاج إلى توضيح مفصل لمعرفة الفيتامينات التي ينتجها الجلد، وتحديد مدى أهميتها للحفاظ على سلامة صحة الجسم والبشرة، حيث يحتاج الجسم إلى العديد من العناصر الغذائية الهامة والفيتامينات الضرورية لحمايته من التعرض للإصابة بالأمراض، ومن أبرز تلك الفيتامينات هي التي يقوم الجلد بصنعها، وسوف نذكرها لكم في ضوء هذا التقرير بشكل تفصيلي أكثر.

اي الفيتامينات تصنع في الجلد

في الحقيقة أن الأعضاء الموجودة في جسد الإنسان لن تكتمل ولن تقوم بوظائفها الحيوية بصورة سليمة، إلا من خلال حصولها على هذه الفيتامينات التي يصنعها الجلد، لكي تعمل على تغذيتها وتحسين عملياتها ووظائفها الحيوية، ومن أي الفيتامينات تصنع في الجلد هي[1]:

فيتامين D

يترأس فيتامين D قائمة أهم الفيتامينات الضرورية لبقاء الجسم بصحة جيدة، وسلامة الصحة النفسية والجمالية أيضًا، ويعتبر هذا الفيتامين هو الوحيد الذي يصنع في الجلد إثر التعرض لضوء آشعة الشمس، حيث يقوم الجلد بتخليق فيتامين D عندما يقوم بامتصاص ضوء الشمس، حيث يصنع الجلد فيتامين D بكمية معينة وهي 250 ميكروغرام، فيما يعادل 1000 وحدة دولية بصورة يومية، لذلك من أهم عوامل خطر نقص فيتامين D هي تغطية الجلد المكشوف، أو وضع كريم واقي الشمس عند الخروج في ذروة النهار.

الكمية التي يحتاجها الجسم من فيتامين D

هذه هي الكمية اليومية الموصى بها من قبل الأطباء لفيتامين D:

  • يحتاج الأطفال الرضع من عمر يوم وحتى سنة إلى حوالي 10 ميكروغرام يوميًا، أو ما يعادل 400 وحدة دولية.
  • يحتاج الأطفال من عمر عام وحتى 18 عام 15 ميكروغرام، أي 600 وحدة دولية.
  • يحتاج الأشخاص البالغين من 18 عام وحتى 70 عام إلى 15 ميكروغرام، أي ما يعادل 600 وحدة دولية.
  • يحتاج الأشخاص البالغون فوق 70 عام إلى 20 ميكروغرام، والتي تعادل 800 وحدة دولية.
  • تحتاج النساء خلال فترة الحمل والرضاعة إلى 15 ميكروغرام من فيتامين D، أو ما يعادل 600 وحدة دولية.

اي الفيتامينات تصنع في الجلد وما هي وظيفته؟

فيتامين D هو هرمون طليعي وليس فيتامين، فهو هرمون قابل للذوبان في الدهون، ولديه الكثير من وظائف الغدد الصماء، والأوتوكرين، والباراكرين، والدور الرئيسي الذي يقوم به فيتامين D هو التحكم في مستويات الكالسيوم بالدم، وذلك من خلال امتصاص الفوسفات والكالسيوم من الأمعاء أو امتصاص الكالسيوم من العظام.

كيف يتم تصنيع فيتامين D في الجلد

فيتامين D هو أحد الفيتامينات تصنع في الجلد وذلك من خلال[2]:

  • امتصاص الجلد للضوء الإشعاعي UVB الذي يسبب اللون الوردي الفاتح.
  • ومن ثم يتم تحويل الكوليسترول الموجود في الدم إلى فيتامين D.
  • يقوم الكبد والكليتين بامتصاص فيتامين D.
  • ومن ثم يتم توزيعه إلى جميع أنحاء الجسم.
  • يقوم الفيتامين بمساعدة الجسم على تكوين خلايا جديدة صحية بما فيهم الجلد.

العوامل المؤثرة على تكوين الجلد فيتامين D

يوجد بعض المتغيرات التي تؤثر على تصنيع الجلد لفيتامين D، والعديد من العوامل المؤثرة التي تحدد مستويات الفيتامين في الجسم، من أهمها[3]:

  • العمر: عملية تكوين الجلد لفيتامين D تتأثر بعمر الإنسان، حيث أن هذه العملية لا تتم بنفس الجودة عند الأشخاص المتقدمين في العمر، نظرًا لاحتواء جلدهم على كميات أقل من المادة التي تصنع الفيتامين.
  • الوزن: زيادة الوزن والسمنة المفرطة تؤثر بشكل سلبي على إنتاج الجلد للمادة التي يصطنع منها فيتامين D، حيث أن الأشخاص المصابة بالسمنة لديهم نقص شديد في هذه المادة المصنعة، مما يعتبر أنهم من أكثر الفئات عرضة للإصابة بنقص في فيتامين D.
  • لون الجلد: يتأثر الجلد بإنتاج فيتامين D في الجسم بلون البشرة، حيث أن صبغة الميلانين الزائدة في الجلد، وهم أصحاب لون البشرة الداكنة أو ألبشرة السمراء يحتاجون إلى التعرض لوقت أطول لآشعة الشمس لكي تتفاعل الصبغة مع المادة التي تصنع منها الفيتامين.
  • درجة حرارة الجلد: أثبتت الدراسات الحديثة أنه كلما كان الجلد دافيء كلما تم انتاج فيتامين D في الجلد بصورة أفضل من الجلد البارد.
  • استخدام الكريمات الواقية من الشمس: تؤثر هذه الكريمات والمراهم الواقية من آشعة الشمس على تكوين فيتامين D في الجسم، ومن يستخدمها بشكل دائم هم من أكثر الناس عرضة للإصابة بنقص فيتامين D.
  • نقاء الهواء: التلوث البيئي الذي يصيب الهواء والجو من أكثر العوامل المؤثرة على إنتاج الجلد لفيتامين D، نظرًا لأن هذا التلوث الذي يتمثل في حرق الزيوت والوقود يقوم باستهلاك الآشعة فوق البنفسجية، مما يصعب على الجلد من تكوين الفيتامين.
  • العادات اليومية السيئة: يتبع بعض الأشخاص العادات السيئة بشكل يومي، والتي تؤثر سلبيًا على تكوين الفيتامين في الجلد، مثل تغطية الأطراف والوجه عند النساءد ووضع مراهم واقية للشمس، لذلك لابد من التعويض عن فيتامين D من خلال الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتويه بكمية كبيرة.
  • صحة الكبد والكليتين: من يعاني من قصور في وظائف الكبد أو الكليتين يعتبر من أوائل الأشخاص الذي تعاني من نقص فيتامين D، لان المادة المصنعة لانتاج الفيتامين في الجلد تتأثر بشكل فعلي في حال عدم إفراز الكبد للسائل الصفراوي، أو وجود قصور حادة في وظائف الكليتين.

فوائد فيتامين D الصحية

هناك العديد من الفوائد الصحية لفيتامين D والتي من أهمها[4]:

  • الحفاظ على صحة العظام قوية ولينة.
  • تعزيز صحة الأسنان وحمايتها من التسوس.
  • حماية الأطفال من الإصابة بالكساح بسبب تليين العظام.
  • علاج مرض هشاشة العظام، وضعف العضلات.
  • تنظيم معدلات هرمون الأنسولين في الدم.
  • تحسين صحة مرضى السكري.
  • دعم صحة الجهاز العصبي وتعزيز صحة الدماغ.
  • الوقاية من الإصابة بالتهابات المفاصل، والحد من التعرض للإصابة بضغط الدم المرتفع، والسكري.
  • تقليل مخاطر الإصابة بالانفلونزا ونزلات البرد الشديدة.
  • تحسين الوظائف الحيوية التي يقوم بها الجهاز الهضمي.
  • تنشيط الجهاز المناعي في محاربة الأمراض والعدوى التي تخترق الجسم.
  • دعم صحة القلب والأوعية الدموية، وتعزيز صحة الشرايين.
  • دعم وظائف الرئتين والحفاظ على صحة الجهاز التنفسي.
  • تعزيز امتصاص الكالسيوم في الأنبوب الهضمي.
  • الحماية من خطر الإصابة بالنوبة القلبية المفاجئة، ومرض التصلب المتعدد.
  • حماية الخلايا السليمة من التحول لخلايا سرطانية مميتة.

اي الفيتامينات تصنع في الجلد وكيف يمكن الحصول عليه؟

فيتامين D هو الفيتامين الذي يتم تشكيله في الجلد تحت ضوء الشمس، ولابد من التعرض للشمس لمدة 10 دقائق خلال ثلاث أيام في الأسبوع، للحصول على الكمية الموصى بها من فيتامين D، كما يمكن الحصول على فيتامين D من بعض المصادر الغذائية من أهمها:

  • صفار البيض.
  • كبدة الدجاج، وكبدة لحم البقر.
  • الأسماك الدهنية مثل: سمك التونة والسردين والماكريل والسلمون.
  • خضروات الفطر.
  • الحليب المدعم.
  • عصير البرتقال.

كما يمكنكم تناول المكملات الغذائية الغنية بفيتامين D ولكن بجرعات محددة حسب استشارة الطبيب.

أعراض نقص فيتامين D

عند نقص فيتامين D في الجسم فقد يتسبب في حدوث مشاكل صحية، وإذا استمر نقص الفيتامين لوقت طويل، قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة، ويمكن اكتشاف نقص فيتامين D من خلال ظهور بعض الأعراض منها:

  • الشعور بالإعياء الشديد والتعب العام.
  • الإصابة بالآلام الحادة في العظام وفقرات الظهر.
  • ضعف التئام الجروح في الجلد.
  • حدوث تساقط الشعر.
  • الآلام العضلية والتعرض للإصابة بالتهابات المفاصل.
  • التعرض للإصابة بالأمراض القلبية والأوعية الدموية.
  • حدوث مشاكل في المناعة الذاتية، والإصابة بالأمراض العصبية.
  • التعرض للمضاعفات خلال فترة الحمل.

وفي نهاية مقالنا ذكرنا لكم اي الفيتامينات تصنع في الجلد وهو فيتامين D، والذي يعتبر من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم، ويمكن إجراء تحليل لاكتشاف نسبة وجوده في الجسم، حتى لا يتعرض الإنسان لمخاطر نقصانه.

المراجع

  1. ^ ncbi.nlm.nih.gov , Vitamin D and the skin: Focus on a complex relationship: A review , 5/9/2020
  2. ^ Healthline.com , The 4 Best Vitamins for Your Skin , 5/9/2020
  3. ^ lpi.oregonstate.edu , Vitamin D and Skin Health , 5/9/2020
  4. ^ medicalnewstoday.com , What are the health benefits of vitamin D? , 5/9/2020
58 مشاهدة
تم التصميم والتطوير بواسطة اتش فى اى بى اس