بحث عن الزواحف قصير

كتابة حسام - تاريخ الكتابة: 18 ديسمبر 2020 , 22:12 - آخر تحديث : 24 يناير 2021 , 23:01
بحث عن الزواحف قصير

بحث عن الزواحف ، حيث تعد الزواحف من الحيوانات المنتشرة في كل مكان على سطح الأرض، وهذه الحيوانات متعددة في أنوعها، ومتنوعة في خصائصها، وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن حيوانات الزواحف، وسنذكر جميع أنواعها، كما وسنعدد خصائص هذه الحيوانات الزاحفة.

بحث عن الزواحف

الزواحف (بالإنجليزية: Reptiles)، هي حيوانات زاحفة من مجموعة الفقاريات، وتكون مغطاة بجلد خاص مكون من قشور أو صفائح عظمية أو مزيج من الاثنين معاً، وتشمل هذه الحيوانات التماسيح والثعابين والسحالي والسلاحف، وجميعهم يتخلصون بإنتظام من الطبقة الخارجية من جلدهم عدة مرات في حياتهم، وعلى عكس الطيور والثدييات، التي لها فراء أو ريش لتحافظ على درجة حرارة جسمها، لا تستطيع الزواحف أن تحافظ على درجة الحرارة الداخلية لجسمها، وذلك لأنها لا تمتلك الفراء أو الريش للعزل الحراري.

كما ولا يملكون غدد عرقية، لذا لا يمكنهم تبريد جسمهم في الجو الحار، وبدلاً من ذلك تتحرك الزواحف في الشمس أو في الظل حسب الحاجة وحسب درجة الحرارة، وخلال الفترات الأكثر برودة من العام تصبح الزواحف غير نشطة، وذلك بسبب عملية التمثيل الغذائي البطيئة لديهم، وبسبب درجات الحرارة المنخفضة، ولهذا تعتبر الزواحف من ذوات الدم البارد.

وفي الواقع إن أغلب الزواحف تبيض، ويعتمد تكاثر الزواحف على درجة الحرارة، حيث تضع بيضها في العش وتتركه حتى يفقس، ويمكن للزواحف الصغيرة الإنزلاق والمشي والسباحة في غضون ساعات قليلة من خروجهم من البيضة.[1]

أنواع الزواحف

هناك أربعة تصنيفات رئيسية للزواحف، وهذه التصنيفات أو الأنواع هي:[2]

السلاحف

السلاحف (بالإنجليزية: Turtles)، هي من الحيوانات الزاحفة، وتمتلك أربعة أرجل قصيرة، ولها قشرة عظمية أو غضروفية خاصة بها فوق ظهرها تعمل كدرع لحمايتها، وهي من ذوات الدم البارد، مما يعني أن درجة حرارتها الداخلية تختلف بإختلاف البيئة المحيطة بها، وتتناول السلاحف عادة النباتات، واللافقاريات، والأسماك، وتعيش الأنواع المائية منها في المياه العذبة، وشبه العذبة، وفي البحار والمحيطات، كما وتعيش الزواحف البرية في البيئية الصحراوية.

الثعابين والسحالي

الثعابين والسحالي (بالإنجليزية: Lizard & Snake)، إن السحالي هي من الزواحف الحرشفية، ولها أكثر من 6000 نوع مختلف، ويتراوح حجم السحالي من الحرباء والأبراص التي يبلغ طولها بضعة سنتيمترات، إلى حيوان كومودو البالغ طوله 3 أمتار، ومعظم السحالي رباعية الأرجل، أما الثعابين هي زواحف مستطيلة بلا أرجل، وتتراوح أحجامها من ثعبان باربادوس الصغير البالغ طوله 10.4 سم، إلى الثعبان الشبكي الذي يبلغ طوله 6.95 متر،

التماسيح

التماسيح (بالإنجليزية: Crocodile)، هي زواحف كبيرة شبه مائية تعيش في جميع أنحاء المناطق الإستوائية في إفريقيا واسيا والأمريكتين وأستراليا، وهناك أنواع مختلفة وكثيرة من التماسيح، وفي الحقيقة يصعب التمييز بين هذه الأنواع لتقاربها في الشكل، وتعد التماسيح من الحيوانات المفترسة والخطرة جداً، ويتراوح حجمها من التمساح الصغير البالغ طوله 1.4 متر، إلى التمساح الكبير البالغ طوله 7.3 متر.

طراطرة

طراطرة (بالإنجليزية: Tuatara)، هي زواحف مستوطنة في نيوزيلندا، وعلى الرغم من أنها تشبه معظم السحالي، الا أنها تختلف في الكثير من الخصائص عنها، وهذه الحيوانات تعد من أكلات اللحوم، إذ تتغذى على الخنافس، والديدان، وبعض العناكب، وغيرها من الحشرات، ويوجد نوعان منها فقط، ويصل طول الطراطرة من 80 سم، إلى حوالي 2 متر، كما وتعيش لعمر يصل لنحو 80 سنة.

خصائص الزواحف

في الواقع هناك مجموعة من الخصائص التي تميز الزواحف عن باقي الحيوانات، وهذه الخصائص هي:[3]

الزواحف هي حيوانات فقارية ذات أربع أرجل

جميع الزواحف هي رباعيات الأطراف، مما يعني أن لديها أربعة أطراف مثل السلاحف والتماسيح، أو أنها  تنحدر من حيوانات رباعية الأطراف مثل الثعابين، وتعتبر الزواحف حيوانات فقارية، مما يعني أن لديها عموداً فقرياً يحتوي على حبال شوكية يمتد على طول أجسامها، وهي خاصية تشترك فيها مع الطيور والأسماك والثدييات والبرمائيات.

جلد الزواحف مغطى بالقشور أو الحراشف

حيث إن قشور الزواحف تنمو من البشرة أو الطبقة الخارجية من الجلد، وهي عبارة عن صفائح صلبة صغيرة مصنوعة من بروتين الكيراتين، وأما الحراشف مثل أصداف السلاحف ودرع التماسيح، فهي تتشابه في المظهر والوظيفة مع القشور ولكنها هياكل عظمية تتشكل في طبقة أعمق من الجلد.

تضع معظم الزواحف بيضاً

إن الزواحف هي حيوانات سلوية، مما يعني أن البيض الذي تضعه الإناث يحتوي على كيس مرن ينمو فيه الجنين، ومعظم الزواحف بيضوية وتضع بيضاً ذو قشور صلبة، ولكن القليل من السحالي الحرشفية تلد ولادة.

الزواحف من ذوات الدم البارد

حيث يتم تحديد درجة حرارة جسم الحيوانات ذوات الدم البارد من خلال درجة حرارة بيئتها، ويتناقض هذا مع الحيوانات ذوات الدم الحار والتي تحفاظ على درجة حرارة جسمها ضمن نطاق صغير وثابت، ومستقل إلى حد كبير عن الظروف الخارجية، ونظراً لأن الزواحف بدم بارد، فإنها يجب أن تستلقي في الشمس لزيادة درجات حرارة أجسامها الداخلية.

الزواحف تتنفس بمساعدة الرئتين

تتمثل إحدى أهم الخصائص للحيوانات في مدى كفاءة جمعها وإستخدامها للأكسجين، وهو الوقود الجزيئي الذي يدعم عمليات التمثيل الغذائي، وجميع الزواحف بما في ذلك الثعابين والسلاحف والتماسيح والسحالي، مجهزة برئتين تتنفسان الهواء.

وفي ختام هذا المقال نكون قد كتبنا بحث كامل عن الزواحف، حيث وضحنا فيه ما هي الزواحف، وذكرنا جميع أنواعها مع نبذة تفصيلية عن كل نوع، كما وشرحنا بالتفصيل ما هي خصائص هذه الحيوانات الزاحفة.

المراجع

  1. ^ nationalgeographic.com , Reptiles , 18/12/2020
  2. ^ dkfindout.com , type of reptiles , 18/12/2020
  3. ^ thoughtco.com , Characteristics of Reptiles , 18/12/2020