جهاز بخار للاطفال .. اعرف طريقة الاستخدام المثلى والآثار الجانبية للاستخدام

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 18 أكتوبر 2020 , 00:10
جهاز بخار للاطفال .. اعرف طريقة الاستخدام المثلى والآثار الجانبية للاستخدام

أصبح جهاز بخار للاطفال من الأجهزة المستخدمة بشكل شائع في الآونة الأخيرة وذلك لتواجد العديد من الأطفال الذين يعانون من نزلات البرد والتي تجعلهم عرضة أكبر لانسداد الأنف، كما تتواجد العديد من الأنواع لنزلات البرد والتي يتراوح عددهم ما بين 8 إلى 10 أنواع وتشيع تلك الأنواع عند الأطفال خلال العامين الأولين من عمرهم ، وتكون آلية عمل ذلك الجهاز من خلال البخار الساخن الذي يتم إستنشاقه ليخفف من مخاط الأنف وفتح مجرى الهواء المغلق.

لماذا نستخدم جهاز البخار ؟

يُستخدم ذلك الجهاز في منطقة الأنف لعلاج نزلات البرد الفيروسية على أساس أن زيادة درجة الحرارة في تلك المنطقة ستمنع تضاعف فيروسات الانفلونزا فيها.

جهاز بخار للاطفال طريقة استخدامه

الجزء المخصص للدواء من الجهاز يتم وضع كمية معينة من الدواء وتكون حسب ما أرشد إليه الطبيب.

يوضع القناع علي فم وأنف الطفل ويتم تثبيته جيدا، عند تشغيل الجهاز تتحول مادة الدواء السائلة إلى رذاذ يصل مباشرةً إلى الرئتين ويسهل إمتصاصه لذلك فإن نتائج استخدام الجهاز تظهر بصورة أسرع دون الحاجة للإنتظار لفترة أطول عند مرور الدواء في دم المريض.

كما يمكن استخدام وعاء به ماء ساخن بدلاً من جهاز البخار وتتبع تلك الطريقة بعض الأمهات ولكن يُفضل تجنب تلك الطريقة لان الماء الساخن المُشبع بالبخار يشكل خطراً على الأطفال.

نصائح للتخلص من إنسداد الأنف

يجب على الأمهات في حالة استخدام جهاز بخار للاطفال اتباع النصائح التالية:

  • استخدام الماء المالح يُسهل بصورة أكبر في التخلص من المخاط المتعلق بأنف الطفل، ويتوفر في جميع الصيدليات.
  • الطريقة المستخدمة لتوصيل البخار إلى رئتي الطفل، يجب على الأم وضع طفلها في حضنها وتهدئته.
  •  استخدام مزيل الإحتقان الأنفي ليعمل على إمتصاص المخاط إذا كان الطفل يعاني من إنسداد الأنف بدرجة كبيرة، كما يجب إستخدامه بعد إستشارة الطبيب.
  •  استخدام البخار للرُضع لا ينصح به معظم الأطباء وذلك لأنه لا يوفر لهم الراحة كما أنه يسبب تهيج للرئتين.

الآثار الجانبية المحتملة

الإستخدام الغير صحيح لجهاز البخار أو عدم مراقبة الطفل والجهاز أثناء الجلسة أو إتباع بعض الطرق التقليدية يتسبب كل ذلك في بعض الأضرار التي تعود على الطفل مثل:

  • احتمالية إصابة الطفل بجروح في وجهه.
  • الشعور بعدم الراحة واحياناً ألم.
  •  الحروق الناشئة عن إستنشاق البخار.

وفي النهاية بعد أن أوضحنا لماذا يتم استخدام جهاز بخار للاطفال وطريقة استخدامه وأيضاً بعض النصائح للتخلص من إنسداد الأنف والأثار الجانبية المحتملة عند إستخدام ذلك الجهاز.

16 مشاهدة