حكم من شرب الماء والاذان يؤذن الفجر

كتابة عبدالرحمن محمد - آخر تحديث: 24 أبريل 2020 , 13:04
حكم من شرب الماء والاذان يؤذن الفجر

بالتأكيد حكم من شرب الماء والاذان يؤذن الفجر يؤرق الكثيرين، حيث وقع في هذا الأمر غالبية المسلمين في مرحلةٍ ما من عمرهم، وشهر رمضان هو الشهر الذي أُنزل فيه القرآن، وفُرض علينا فيه الصيام، وهو يقربنا من الله تعالى عز وجل، ويبعدنا عن المعاصي والذنوب، وتصفد فيه الشياطين، وهو ركن من أركان الإسلام الخمسة التي فرضها الله على كل مسلم بالغ وعاقل، ففي أوقات الصيام تكثر الصلاة والدعوات وأعمال الخير، ويستجيب الله لنا دعواتنا كما وعدنا بذلك، كما أن هناك للصائم دعوةً لا تُرد عند إفطاره، وحدد لنا الله سبحانه وتعالى أوقاتًا للإمساك عن الأكل والشرب وكافة المحرمات وأوقات أخرى للإفطار.

حكم من شرب الماء والاذان يؤذن الفجر

كثير من الناس قد اعتادوا على شرب الماء أثناء الآذان بسبب بعض الأقاويل التي انتشرت بسبب اختلاف موعد آذان الفجر كما قال العلماء، فهل هذا صحيح؟، وما حكم شرب الماء أثناء سماع آذان الفجر يؤذن؟

قد وُضحت الإجابة في هذا السؤال بأنه لا يمكن للصائم أن يشرب الماء وقت الآذان، ويجب عليه أن يٌمسك عن الطعام والشراب من وقت طلوع الفجر وليس عند انتهاء الآذان أو عند سماع الشهادة.

بالنسبة لكثرة الأقاويل في شرب الماء والآذان يؤذن، بأنهم يفعلون ذلك لاختلاف مواقيت الصلاة، يجب أن يتم الابتعاد عن أي شك أو خلاف في ذلك، وأن يُمسك قبل طلوع الفجر.

وقد قيل عن هذا، عن زيدٍ بن ثابت -رضي الله عنه- قال:

“تسحرنا مع النبي -صلى الله عليه وسلم- ثم قام إلى الصلاة، قلت: كم كان بين الآذان والسحور؟، قال: قدر خمسين آية”.

شاهد أيضًا: حكم مشاهدة المسلسلات في نهار رمضان

حكم سماع آذان الفجر وفي فم العبد ماء أو طعام

إذا أذن آذان الفجر وفي فمه ماءً أو طعامًا، فما حكم هذا؟، وهل يقوم بإخراج ما في فمه أو ينزله في جوفه؟، وردًا على هذه التساؤلات نسرد حديث النبي -صلى الله عليه وسلم- الذ قال فيه:

“إِذَا سَمِعَ أَحَدُكُمْ النِّدَاءَ وَالإِنَاءُ عَلَى يَدِهِ فَلا يَضَعْهُ حَتَّى يَقْضِيَ حَاجَتَهُ مِنْهُ”.

فإذا سمع صوت الآذان وفي فمه الطعام أو الماء فلا يصح له أن يبتلعهم ويجب عليه أن يخرجهم من فمه، كما أمرنا الله ورسوله، فإذا ابتلع الماء أو الطعام بعد سماع آذان الفجر وهو يعلم، فقد فسد الصيام.

ولكن هناك فجران كما وضح لنا الرسول -صلى الله عليه وسلم-:

“الفجر فجران: فجر يحرم فيه الطعام وتحل فيه الصلاة، وفجر تحرم فيه الصلاة ويحل فيه الطعام”.

والفرق بينهما هو أن الفجر الذي لا يُحرِّم وهو (الفجر الكاذب) يكون فيه النور بشكل طولي وعلى جنبتيه ظلمة وسرعان ما يختفي هذا النور وترجع الظلمة، وأما الفجر الذي يُحرِّم وهو (الفجر الصادق) فهو الذي يكون فيه طلوع النور بشكل أفقي ويستمر حتى تطلع الشمس.

شاهد أيضًا: حكم قول رمضان كريم اسلام ويب.

حكم شرب الماء أثناء الصيام

هناك أكثر من وضع لشرب الماء في الصيام، وعلى أساس كل وضع يحدد إن كان الصيام فاسدًا أم غير فاسد وهما:

  • أولًا: إذا شرب الصائم وهو غير متذكر أنه صائم، هل في هذه الحالة يَفسد صيامه؟، فالإجابة لا يفسد صيامه، لأنه قد نسي ويستكمل صيامه بعدها بشكل طبيعي، وإسنادًا إلى ذلك قول النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-:

    “من نسي وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه، فإنما أطعمه الله وسقاه” وهذه حجه واضحة وصريحة.

  • ثانيًا: إذا شرب وهو صائم ولكن بعمد فإن صيامه فاسد، ويعاقبه الله تعالى عن هذا الفعل.

وفي نهاية مقالنا هذا الذي قد تحدثنا فيه عن فضل الصيام، وعن حكم شرب الماء والاذان يؤذن الفجر وحكم شرب الماء في الصيام عن عمد وعن غير عمد، يجب أن يتحرى الإنسان كل لحظةٍ في هذا الشهر الكريم ويغتنمها في طاعة الله.

154 مشاهدة
تم التصميم والتطوير بواسطة اتش فى اى بى اس