سبب الجوع المستمر

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 12 سبتمبر 2020 , 00:09
سبب الجوع المستمر

سبب الجوع المستمر من الأمور التي تقلقنا وتجعلنا في حيرة من أمرنا. هل هذا الجوع طبيعي أم غير طبيعي، هل هناك أسباب مرضية تؤدي إلى هذا الشعور والرغبة في تناول الطعام باستمرار؟. فالجوع شعور طبيعي وأمر صحي لكل إنسان فهو إشارة واضحة لرغبة الجسم في مده بالطاقة التي يوفرها له الطعام ليكمل مهامه اليومية بحيوية ونشاط، ولكن يجب أن نفرق بين حاجة الجسم حقًا إلى الطعام من عدمه، فهناك أشخاصًا يشعرون بالجوع المستمر حتى عقب تناول الوجبة وهذا مؤشرًا لا يجب الاستهانة به.

الجوع المستمر

يعتبر الشعور بالجوع المستمر أو فراغ المعدة الدائم بالرغم من تناول الطعام تنبيهًا خطيرًا لوجود مشكلة صحية أو نفسية لهذا الشخص أو مشكلة بمكونات الوجبة الغذائية ذاتها وغيرها من الأسباب التي يفضل في ذلك الوقت اللجوء إلى الطبيب المختص للتشخيص الصحيح من المعروف أن الجوع الطبيعي يُفقد فيه الشخص التركيز يصاب بالصداع ولكن كافة الأعراض تنتهي بمجرد تناول الطعام وزيادة الشهية عقب ممارسة الرياضة أمرًا طبيعيًا أيضًا.

سبب الجوع المستمر

يصبح الشخص في حيرة شديدة لمعرفة سبب الجوع المستمر الذي يشعر به، ولكن هناك الكثير من الأسباب التي تتسبب في تؤدي إلى هذا الشعور والتي تتمثل في التالي:

  • زيادة نشاط الغدة الدرقية:

يرتبط زيادة نشاط الغدة الدرقية بزيادة الشعور بالجوع. فالارتفاع الشديد في مستوى هرمون الغدة الدرقية يسرع من عملية الحرق بصورة أسرع من المعدل الطبيعي فيجد الشخص المصاب أنه يشعر بالجوع المستمر ولا يكسب وزنًا إضافية حتى عقب تناول الطعام بكثرة لفترات طويلة نظرًا لحرق الجسم السعرات الحرارية بسرعة فائقة، كما يصاب الشخص بانتفاخ بالعينين والتعرق الشديد وسرعة ضربات القلب والقلق المستمر والرغبة في شرب كميات كبيرة من المياه والشعور بالعطش الشديد بعد الانتهاء.

  • تناول بعض العقاقير:

تناول بعض العقاقير تعد سبب الجوع المستمر، حيث أنها هناك أدوية معينة تزيد من الشهية كمضادات الاكتئاب والمنشطات وأدوية السكر مثل الأنسولين ومضادات الصرع والكورتيكو ستيرويدات وكافة الأدوية التي تعمل على زيادة إنتاج الأنسولين بالجسم.

  • الأزمات النفسية:

تعد الأزمات النفسية سبب الجوع المستمر نظرًا لزيادة إفراز هرمون الكورتيزول بالجسم الذي يساعد على تعزيز الشعور بالجوع، ونجد الكثير من الأشخاص يقومون بتناول الكثير من الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من السكريات والدهون مما يعمل على زيادة الوزن وبالتالي زيادة المشكلات النفسية. لذلك ينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة ضئيلة من الدهون ومنتجات الألبان والحبوب الكاملة والفواكه والخضراوات.

  • عدم أخذ قسطًا كافيًا من النوم:

يؤدي عدم أخذ قسطًا كافيًا من النوم لمدة 8 ساعات متصلة يوميًا إلى الشعور بالجوع المستمر لأن النوم المتقطع أو قلته يؤثر بشكل مباشر على الشهية لقيامه برفع هرمون الغريلين الذي يحفز الشهية ويقل من هرمون اللبتين وهو المسئول عن الشبع. هذا بالإضافة إلى أن السهر لفترات طويلة يزيد من الشعور بالرغبة في تناول الطعام الذي يساهم في زيادة الوزن.

  • الإصابة بالجفاف:

يسبب الجفاف الإحساس بالجوع المستمر على الرغم من أن الجسم يحتاج إلى الماء إلا أن الشخص يشعر بالجوع. حيث تختلط الإشارة التي يتم إرسالها إلى المخ لأنه الجسم ينبه المخ بأنه يريد إدخال شيئًا به وحقيقة الأمر هو يرغب في المزيد من السوائل.

  • قلة مستوى السكر بالدم:

يؤثر انخفاض مستوى السكر في الدم على الجسم ويزيد الشعور بالجوع، نظرًا لأن المخ يحتاج طاقة لممارسة مهامه وهذه الطاقة هي الجلو كوز، فنقص الجلو كوز بالدم يضعف الجسم ويزيد من التعرق وشحوب الجلد والشعور بالقلق وقلة الحركة ووخز حول منطقة الفم.

  • فترة ما قبل الحيض:

قبل موعد الدورة الشهرية؛ تلاحظ السيدات الرغبة الشديدة في تناول الطعام والجوع المستمر وذلك بسبب حدوث تغييرات بهرمونات الجسم حيث ترتفع درجة حرارة الجسم في هذا التوقيت. وعقب يومين من نزول الدورة يختفي هذا الشعور. وللتخلص من هذا الشعور يجب الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالبروتين والحد من السكريات والكربوهيدرات.

  • قلة شرب المياه:

يؤدي الشعور بالعطش الشديد إلى زيادة الشعور بالجوع مما يتطلب شرب كوبًا واحدًا من الماء فيعزز الإحساس بالشبع. لذلك فمن الضروري تناول كمية مناسبة من الماء للحفاظ على رطوبة الجسم والصحة بشكل عام، فالماء من أهم العناصر الحيوية اللازمة للجسم.

  • ممارسة النشاط الرياضي:

تعد الرياضة من أهم الأنشطة التي تساعد على التخلص من الأمراض وتزيد من صحة الجسم وتقلل من خطر الإصابة بالأمراض تزيد من صحة الجسم، لذلك ينصح الأطباء بضرورة ممارستها لزيادة مستوى الطاقة بالجسم، وتزيد الأنشطة الرياضية من الشعور بالجوع سريعًا لأن ممارستها بشكل منتظم تزيد من حرق السعرات الحرارية وإن كانت التمارين الرياضية متوسطة هي تساعد على الحد من الجوع وتقليل الشهية.

  • الإصابة بمرض السكر:

إن الإصابة بمرض السكر يسبب الجوع المستمر ويحدث ذلك نتيجة أن الطعام يحتوي على السكر ولكنه لا يدخل إلى الأنسجة التي تمد الجسم بالطاقة مما يجعلها تحتاج إلى المزيد من الطعام حيث أن الجسم الطبيعي يحول السكر إلى جلو كوز وهو الوقود اللازم لجسم الإنسان الذي يدخل في أنسجة الجسم. يشعر مريض السكري بالجوع الشديد والعطش أيضًا وفقدان الوزن والتعب والإعياء المستمر والرؤية المبهمة وبعض الكدمات بالجسم التي تشفى ببطء.

  • الإصابة بالديدان المعوية:

إن الشعور بالجوع المستمر عقب الانتهاء من تناول الوجبات إشارة واضحة لإصابة هذا الشخص بالطفيليات والديدان المعوية، لأنها تساهم في سحب جميع العناصر الهامة من الجسم وتستوطن داخل الجسم لفترات طويلة مما يؤدي إلى الشعور بالجوع الشديد أكثر من المعدل الطبيعي. أما الطفيليات فالإصابة بها يكن بالشعور بالجوع الشديد خاصة في الصباح وألم بالبطن عقب تناول الطعام .

أسباب آخرى تسبب الجوع المستمر

يوجد الكثير من الأسباب الأخري التي يمكن أن تكون سبب الجوع المستمر والتي تتلخص في التالي:

  • تجاهل تناول وجبة الإفطار من الأسباب الخطيرة التي تسبب الجوع الشديد.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الدقيق الأبيض كالخبز والكعك نظرًا لارتفاع السكر بالدم مما يزيد الشعور بالجوع.
  • تناول المشروبات الغازية.
  • تساهم العلكة من زيادة الشعور بالجوع حتى وإن كانت بدون سكر.
  • تناول الطعام سريعًا يزيد من الشعور بالجوع بعد الانتهاء من الوجبة.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات.

وفي نهاية المقال نكون قد سرنا مفهوم وأسباب الجوع المستمر مع التفاصيل الهامة التي تحدث تجاه كل سبب حيث أن قلة النوم وممارسة التمارين الرياضية والجفاف وإصابة المعدة بالديدان  والطفيليات وقلة مستوى السكر بالدم وفترة ما قبل الحيض وفرط الغدة الدرقية والمشكلات النفسية أسببًا واضحة لهذا الشعور، ومن الأفضل مراجعة الطبيب المختص إذا استمرت هذه المشكلة لإجراء التحاليل اللازمة خاصة إذا أثر ذلك على وزن الشخص.

30 مشاهدة
تم التصميم والتطوير بواسطة اتش فى اى بى اس