سبب مرارة الفم .. أمراض تسبب مَرارة الفم

كتابة Hager - آخر تحديث: 26 سبتمبر 2020 , 20:09
سبب مرارة الفم .. أمراض تسبب مَرارة الفم

يتساءل العديد من الأشخاص عن سبب مرارة الفم الذين يعانون منه بشكل مزعج، حيث يشعرون بمذاق مر وسيئ في الفم مثل مذاق المعدن، وكأنهم تناولوا أطعمة حامضة أو لاذعة، وعندما تستمر معانتهم مع هذا المذاق لفترة طويلة، يبدو الأمر مقلق بالنسبة لهم، ويرغبون بتوضيح علمي حول كافة أسباب الإصابة بمرارة الفم، والعوامل المؤثرة على عملية التذوق.

مرارة الفم

يعني مرارة الفم بالمصطلح الطبي Dysgeusia وهو حدوث تغير للطعم في الفم بشكل مستمر ويسمى بالطعم السيئ، وهذا الطعم يمكن أن يكون كريهًا أو مرًا أو ذات المذاق المعدني، ويحدث هذا التغير نتيجة خلل في حاسة التذوق التي يتم إدراكها عندما تمتزج حاسة الشم مع الخلايا العصبية الحسية في براعم التذوق، وهذه البراعم هي التي تحدد طعم المذاق الحلو والمر والحامض والمالح، عندما ترسل إشارات للدماغ بهذه المواد التي تتذوقها.

أعراض مرارة الفم

مرارة الفم وحدها من أهم أعراض الإصابة بهذه الحالة المرضية التي لا تكاد ان تكون خطيرة مثلما يعتقد البعض، ولكن قد يصاحبها بعض الأعراض الأخرى التي يمكن للمصاب ملاحظتها، وتختلف الأعراض حسب الأسباب والعوامل المؤثرة للإصابة بمرارة الفم، ومن أبرز تلك الأعراض هي[1]:

  • انبعاث رائحة كريهة من الفم.
  • الشعور بجفاف حاد في الفم والحلق.
  • وجود نزيف في اللثة.
  • ضعف حاسة الشم.
  • الشعور بالقئ.
  • إفراط في إفراز اللعاب.
  • ضعف العصب الوجهي، مما يسبب بعض التغيرات في حركات الوجه.
  • التعرض لفقدان في الشهية بصورة ملحوظة.
  • انسداد في الأنف.
  • الإصابة بأعراض الإنفلونزا ونزلات البرد.
  • الإصابة بالتورم أو الالتهاب في اللوزتين.

سبب مرارة الفم

تحتوي عملية التذوق على الآلاف من الخلايا العصبية الحسية الموجودة في براعم التذوق، وفي الجزي العلوي من الأنف، لتخبر هذه البراعم الدماغ بالمواد التي تتناولها، وقد يحدث المذاق المر السيئ في الفم عندما تتداخل بعض الحالات مع عملية التذوق مثل التدخين أو الحمل، أو التعرض للإصابة ببعض الأمراض، أو غيرها من الأسباب التي تؤدي إلى مرارة الفم، وسوف نتناولها معكم بالتفصيل فيما يلي[2]:

  • جفاف الفم: واحد من أكثر الأسباب الشائعة لحدوث مرارة الفم لأنه عندما لا يقوم الفم بإفراز الكمية الكافية من اللعاب، تزداد بكتيريا الفم المسببة للشعور بالطعم السيئ، وقد يحدث جفاف الفم بسبب تناول بعض الأدوية، أو تعاطي التدخين والمواد المخدرة.
  • أمراض الأسنان: تؤثر أمراض الأسنان والتهابات اللثة على مذاق الفم بنسبة كبيرة، مثل تسوس الأسنان، وتراكم البكتيريا الضارة بين الأسنان، ووجود بقايا الطعام أيضًا، كذلك التهابات الفم وأمراض اللثة.
  • متلازمة حرق الفم: هذه الحالة المرضية تسبب مرارة حادة في الفم والشعور بمذاق حارق وكأن المصاب تناول فلفل حار، مما يسبب له صعوبة كبيرة في تناول الأطعمة والمشروبات، وقد تكون مزمنة وتستمر لوقت طويل.
  • ارتجاع المريء: ومن الأسباب المحتملة للإصابة بمرارة الفم هي المعاناة من الارتجاع المرئي أو الارتجاع الحمضي نتيجة ضعف في العضلة العاصرة بالمعدة، حيث يؤدي هذا الارتجاع إلى حدوث تهيج في أنبوب الطعام، ينتج عنه الشعور بالحرقان المؤلم في البطن والصدر، مسببًا مذاق مر للغاية في الفم.
  • التوتر والقلق: مشاعر القلق والتوتر بشكل دائم من الأسباب المؤكدة للمعاناة من مرارة الفم وهذا بسبب تحفيز مستويات هرمون التوتر في الجسم وتتأثر بها عملية التذوق في كثير من الأحيان.
  • القلاع الفموي: وهذا من أحد أمراض الفم المسبب للطعم المر السيئ، فهو عدوى تصيب الفم وينتج عنها ظهور بعض البقع البيضاء على الفم أو اللسان.
  • تلف الأعصاب: من الأسباب الشائعة لحدوث طعم مر ومعدني في الفم، نظرًا لأن براعم التذوق ترتبط بشكل مباشر بأعصاب الدماغ، مما يؤثر على حاسة التذوق، ويمكن الإصابة بتلف الأعصاب نتيجة التعرض للإصابة بالأورام الدماغية، أو الصرع، أو التصلب العصبي المتعدد، أو مرض الشلل أو بعض الأمراض العقلية التي تصيب الدماغ وتؤثر على أعصاب الرأس.

العوامل المؤثرة على مَرارة الفم

كما يوجد بعض العوامل المؤثرة الأخرى التي تتأثر بها عملية التذوق وتعد سبب مرارة الفم والمذاق المعدني السيئ، منها:

  • مرحلة الحمل قد تسبب الشعور بطعم معدني ومر في الفم نتيجة حدوث بعض التغيرات الهرمونية بالجسم.
  • سوء العناية بنظافة الأسنان من أحد أسباب مرارة الفم انبعاث رائحة كريهة من منطقة الفم.
  • تقويم الأسنان من الحالات المسببة للتذوق المر، وبعض الأجهزة الخاصة بطب وجراحة الأسنان.
  • مرحلة بلوغ سن اليأس قد تسبب طعم مر في الفم، بسبب إنخفاض في هرمونات الإستروجين في الجسم.
  • متلازمة تناول جوز الصنوبر يسبب مذاق مر ومعدني في الفم لمدة أسبوعين بعد تناوله بثلاثة أيام.
  • الخضوع إلى العلاج الإشعاعي للرقبة والرأس.
  • ممارسة عادة التنفس من خلال الفم تسبب طعم مر.
  • جراحة الحلق والأذن والأنف قد تسبب تغيرات في حاسة التذوق.

أمراض تسبب مَرارة الفم

هناك بعض الأمراض والمشاكل الصحية التي يتعرض لها الإنسان وتكون من أبرز أعراضها الإصابة بمرارة في الفم، لأن خلال التعرض لهذه الأمراض يقوم الجسم بإرسال بروتينات التهابية تلتقط الخلايا الضارة، مما تؤثر على براعم التذوق، واللسان مسببة المذاق المر في الفم، ومن بين هذه الأمراض والحالات الصحية هي:

  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • فيروس الإنفلونزا ونزلات البرد الشديدة.
  • التهاب الحلق والأنف.
  • حساسية الفم.
  • حساسية وانسداد الأنف.
  • عدوى الغدد اللعابية.
  • شلل الوجه النصفي.
  • اضطراب المناعة الذاتية أو ما تسمى متلازمة سجوجرن.
  • التهابات البلعوم.
  • معظم أمراض والتهابات الجهاز التنفسي العلوي.

أدوية تسبب مرارة في الفم

كما يوجد بعض الأنواع من الأدوية والمكملات الغذائية التي يتم تناولها عن طريق الفم، قد تدخل في عملية التذوق وتعد سبب مرارة الفم وهذا نتيجة المواد الكيميائية الموجودة في تلك العقاقير الطبية التي تؤدي إلى الطعم المر، وتشمل هذه الأدوية[2]:

  • بعض الأدوية المعالجة لأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • بعض المضادات الحيوية مثل دواء كلاريثروميسين “بياكسين”.
  • أدوية الليثيوم مثل “إسكاليث ، ليثوبيد”.
  • فيتامينات ب12.
  • فيتامينات الحديد والزنك والنحاس.
  • أدوية علاج الأمراض السرطانية، وكذلك العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي يسبب تهيج في براعم التذوق وحدوث مرارة بالفم.
  • دواء البنسيلامين “ديبين، كوبريمين” المعالجة لمرض ويلسون، والتهابات المفاصل الروماتويدي الحادة.
  • بعض أدوية مرض السل أو أدوية الوثاية من التهاب السحايا الجرثومي والتي تشمل دواء ريفامبين “ريفادين ، ريماكان”.
  • أدوية التهابات الجلد الفطرية منها دواء Griseofulvin.
  • مثبطات أستيل إستراز لعلاج مرض الزهايمر والخرف.
  • الأدوية الموسعة للشعب الهوائية لمرضى الربو، والإنسداد الرئوي المزمن.
  • دواء Captopril لمرضى ضغط الدم المرتفع وفشل القلب.
  • أدوية الغدة الدرقية.
  • أدوية العلاج الكيميائي مثل دواء بروكاربازين “ماتولان”، ودواء فينكريستين “أونكوفين وفينكاسار”، ودواء فينبلاستين “فيلبان”.

كيفية التخلص من مَرارة الفم

إليكم أبرز الطرق العلاجية للتخلص من مرارة الفم والتخفيف من حدتها[3]:

  • تناول كميات كبيرة من الفم للتخلص من جفاف الفم، وتعزيز عملية التبول.
  • شرب عصير الليمون المثلج للتخفيف من المذاق السيئ.
  • الحرص على مضغ علكة خالية من السكر من أجل زيادة إفراز اللعاب.
  • الحفاظ على نظافة الفم باستمرار، من خلال استخدام غسول الفم الطبي المضاد للبكتيريا.
  • العناية بنظافة الأسنان وخاصة عقب تناول الوجبات الغذائية للتخلص من بقايا الطعام العالقة بين الأسنان والمسببة للبكتيريا.
  • تنظيف الفم دائمًا بمحلول ملحي مع القليل من صودا الخبز.
  • الإقلاع التام عن التدخين.
  • الإبتعاد عن تناول الإطعمة الذهنية الحارة.

وبذلك نكون قد أوضحنا لكم بشكل تفصيلي سبب مرارة الفم وكافة الأسباب العلمية الشائعة، والمحتملة وراء الإصابة بالمذاق المعدني السيئ والمر في الفم، نتيجة حدوث بعض التغيرات والخلل في عملية التذوق، شكرًا لمتابعتكم.

المراجع

  1. ^ healthgrades.com , What is a bitter taste in the mouth? , 22/9/2020
  2. ^ medicalnewstoday.com , Why do I have a bitter taste in my mouth? , 22/9/2020
  3. ^ verywellhealth.com , Causes of a Sour or Bitter Taste in the Mouth - Dygeusia , 22/9/2020
42 مشاهدة