علاج السرطان بالاجسام المضادة

كتابة منى برعي - آخر تحديث: 12 مايو 2020 , 01:05
علاج السرطان بالاجسام المضادة

علاج السرطان بالاجسام المضادة أثبت أن للأجسام المضادة قيمتها العالية في العلاج المضاد للسرطان على مدى العقدين الماضيين، وقد أصبح العلاج بالأجسام المضادة وخاصة الأجسام المضادة وحيدة النسيلة تُستخدم حاليًا كخيار أول لعلاج بعض أنواع السرطانات المنتشرة والأكثر شيوعًا، مثل سرطانات الثدي أو سرطانات القولون والمستقيم

تاريخ علاج السرطان بالاجسام المضادة

  • يعود مفهوم أن الأجسام المضادة يمكن أن تكون بمثابة “رصاصات سحرية” في تشخيص وعلاج السرطان إلى اكتشافها في أواخر القرن التاسع عشر.
  • بُذل جهد كبير على مدى العقود التي تلت ذلك في إصابة مجموعة متنوعة من الحيوانات المصابة بسرطان الإنسان على أمل توليد مضادات وقد حقق هذا النهج نجاحًا مبكرًا محدودًا.

علاج الأجسام المضادة

  • علاج السرطان بالاجسام المضادة هو علاج يستخدم الأجسام المضادة لمساعدة الجسم على مكافحة السرطان أو العدوى أو الأمراض الأخرى.
  • الأجسام المضادة هي بروتينات يصنعها الجهاز المناعي ترتبط بعلامات محددة على الخلايا أو الأنسجة.
  • الأجسام المضادة وحيدة النسيلة هي نوع من الأجسام المضادة المصنوعة في المختبر والتي يمكن استخدامها في التشخيص أو العلاج.
  • علاج السرطان بالاجسام المضادة يتم من خلال قتل الأجسام المضادة وحيدة النسيلة الخلايا السرطانية مباشرة، وقد تمنع نمو الأوعية الدموية الورمية، أو قد تساعد الجهاز المناعي على قتل الخلايا السرطانية. [1]

علاج السرطان بالاجسام المضادة

  • إحدى الطرق التي يهاجم بها جهاز المناعة في الجسم المواد الغريبة هي صنع أعداد كبيرة من الأجسام المضادة.
  • الجسم المضاد هو بروتين يلتصق ببروتين معين يسمى مستضد.
  • الأجسام المضادة تنتشر في جميع أنحاء الجسم حتى تجد وتلتصق بالمستضد.
  • التصاق الأجسام المضادة سيمكنها إجبار أجزاء أخرى من جهاز المناعة على تدمير الخلايا التي تحتوي على المستضد.
  • الباحثين استطاعوا تصميم الأجسام المضادة التي تستهدف على وجه التحديد مستضد معين، مثل الموجود في الخلايا السرطانية.
  • عمل نسخ عديدة من هذا الجسم المضاد في المختبر.[2]

الأجسام المضادة وحيدة النسيلة

  • تستخدم الأجسام المضادة وحيدة النسيلة لعلاج العديد من الأمراض، بما في ذلك بعض أنواع السرطان، لصنع جسم مضاد أحادي النسيلة.
  • يجب على الباحثين أولاً تحديد المستضد المناسب للهجوم، وليس من السهل دائمًا العثور على المستضدات المناسبة للخلايا السرطانية، وقد أثبتتالأجسام المضادة وحيدة النسيلةحتى الآن أنها أكثر فائدة ضد بعض أنواع السرطان من غيرها.
  • يشار إلى الأجسام المضادة ” onoclonal” التيتستخدم في علاج السرطان بالاجسام المضادة بالعلاج الموجه لأن لديهم هدفًا محددًا على الخلايا السرطانية لأنها تستهدف العثور عليها وتعلق بها وتهاجمها.
  • تعمل الأجسام المضادة وحيدة النسيلة مثل العلاج المناعي لأنها تجعل الجهاز المناعي يستجيب بشكل أفضل للسماح للجسم بالعثور على الخلايا السرطانية ومهاجمتها بشكل أكثر فعالية

الأجسام المضادة والسرطان

  • تم تأسيس علاج السرطان بالاجسام المضادة أحادية النسيلة كواحد من أكثر الاستراتيجيات العلاجية نجاحًا لكل من الأورام الخبيثة الدموية والأورام الصلبة في العشرين عامًا الماضية.
  • أدى الجمع الأولي للتقنيات لاكتشاف مستضد سطح الخلية السرطانية إلى سلسلة من التجارب السريرية التاريخية التي مهدت الطريق لجيل جديد من الأجسام المضادة والنجاح السريري اللاحق.
  • أدى تحسين الاستجابات المناعية المضادة للأورام إلى مساهمة كبيرة في الفعالية السريرية.
  • برز تعديل تفاعل الجهاز المناعي مع خلايا الورم من خلال استهداف مستقبلات الخلايا كاستراتيجية علاجية قوية جديدة لعلاج الأورام ولتعزيز فعالية لقاح السرطان.[3]

الآثار الجانبية المحتملة للأجسام المضادة وحيدة النسيلة

يتم إعطاء الأجسام المضادة وحيدة النسيلة المستخدمة في علاج السرطان بالاجسام المضادة عن طريق الوريد (يتم حقنها في الوريد)، وما الأجسام المضادة إلا بروتينات، لذا فإن إعطاءها يمكن أن يسبب أحيانًا رد فعل تحسسي ويكون هذا أكثر شيوعًا أثناء إعطاء الدواء لأول مرة، ويمكن أن تشمل الآثار الجانبية المحتملة ما يلي:[2]

  • حمى.
  • قشعريرة.
  • ضعف وتعب.
  • صداع الراس.
  • غثيان.
  • التقيؤ.
  • إسهال.
  • ضغط دم منخفض.
  • الطفح الجلدي.
  • ارتفاع ضغط الدم والنزيف.
  • سوء التئام الجروح.
  • تجلط الدم.
  • مشاكل في الكلى.

المراجع

  1. ^ cancer.gov , antibody therapy , 8/5/2020
  2. ^ cancer.org , Monoclonal Antibodies and Their Side Effects , 8/5/2020
  3. ^ ncbi.nlm.nih.gov , Monoclonal antibodies in cancer therapy , 8/5/2020
282 مشاهدة