علاج جرثومة المعدة بالثوم … وصفات الثوم لعلاج البكتيريا البوابية

كتابة Hager - آخر تحديث: 29 أكتوبر 2020 , 11:10
علاج جرثومة المعدة بالثوم … وصفات الثوم لعلاج البكتيريا البوابية

علاج جرثومة المعدة بالثوم من العلاجات الطبيعية الشائعة والتي يلجأ إليها العديد من الأشخاص منذ القدم للقضاء بشكل نهائي على جرثومة المعدة التي تنمو في الجهاز الهضمي، وتهاجم بطانة المعدة، وعلى الرغم من أن الإصابة بجرثومة المعدة ليست خطيرة، إلّا أنها قد تسبب العديد من الأعراض المؤلمة والمزعجة للغاية، وقد تكون المسؤولة عن الإصابة بقرح في المعدة والأمعاء الغليظة، وذلك في حال عدم علاجها سريعًا.

جرثومة المعدة

جرثومة المعدة هي أحد أنواع البكتيريا الحلزونية التي تصيب المعدة منذ الطفولة، وعادة ما يطلق عليها علميًا “عدوى الملوية البوابية Helicobacter pylori”، وهذه البكتيريا اللولبية قد تنمو داخل الجهاز الهضمي، وتميل إلى اختراق البطانة الداخلية المخاطية للمعدة، مسببة مشاكل حادة في المعدة[1].

كيف تتسبب البكتيريا الملوية البوابية مشاكل في المعدة

يقول العلماء أنه عندما تخترق هذه البكتيريا البوابية التي تأخذ شكل الحلزون البطانة المخاطية للمعدة، وتقوم بإنتاج مواد كيميائية تعمل على تحييد أحماض المعدة، مما تجعل خلايا المعدة تتعرض للأحماض القاسية التي تؤدي إلى الاصابة بالعديد من المشاكل المعدية منها:

  • حدوث تهيج حاد في المعدة، وينتج عنها التهابات مزمنة في المعدة.
  • والإصابة بالتهاب في الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة “الاثنى عشر”.
  • كما تؤكد الدراسات العلمية أن جرثومة المعدة من أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بقرحة المعدة.
  • ومن الممكن أيضًا أن تتسبب في نزيف المعدة، وثقب في المعدة.
  • عسر الهضم الشديد بسبب تأثيرها على حركة الطعام عبر الجهاز الهضمي.
  • انسداد في الأمعاء والتعرض للإصابة بالارتجاع المريئي.

أسباب الإصابة بجرثومة المعدة

لا يوجد سبب محدد وراء الإصابة بجرثومة المعدة أو البكتيريا البوابية، ولكن يقول العلماء أن هذه الجرثومة مُعدية، وقد تنتقل عبر العدوى، ثم أن هناك بعض العوامل المؤثرة المؤدية للإصابة، وقد تشكل العادات الصحية خطرًا وراء الإصابة بهذه الجرثومة المعدية أيضًا، منها[2]:

  • الافتقار إلى تناول المياه النظيفة، أو الاهمال في أنظمة الصرف الصحي الجيدة.
  • اختراق البكتيريا للجهاز الهضمي من خلال التلامس باليد للعاب أو سوائل الجسم الأخرى الخاصة بالأشخاص المصابين بالعدوى.
  • يمكن أن تنتقل العدوى أيضًا من فم شخص لآخر، أو من خلال ملامسة الماء الملوث، أو أواني الطعام الملوثة أيضًا.
  • كما من الممكن انتقال العدوى البكتيريا لجرثومة المعدة عن طريق البراز إلى الفم، وذلك في حال عدم غسل الشخص يديه جيدًا عقب استخدام الحمام.

أعراض وعلامات جرثومة المعدة

قد تتسبب جرثومة المعدة في المعاناة من الكثير من الأعراض المؤلمة للأشخاص المصابين بها، ومن الممكن اكتشافها وتشخيصها عن طريق هذه الاعراض المرضية، والتي تتمثل في:

  • الشعور بالآلام الحادة جدًا في البطن أثناء الليل، وخاصة عندما تكون المعدة فارغة.
  • كما من الممكن أن تتسبب في المعاناة من تقلصات شديدة في البطن عقب تناول الطعام بساعات قليلة.
  • الإصابة بانتفاخات في البطن، مع تراكم الغازات بسبب عدم هضم الطعام بشكل سليم.
  • المعاناة من الغثيان والتجشؤ المفرط.
  • الإصابة بالحمى وصعوبة في بلع الطعام.
  • فقدان الشهية، وملاحظة خسارة الوزن غير المبرر.
  • وجود دم في البراز والإصابة بفقر الدم، وهنا لابد من استشارة الطبيب على الفور.

كيفية تشخيص جرثومة المعدة

هناك أكثر من طريقة للحصول على تشخيص الإصابة بجرثومة المعدة، والكشف عن بكتيريا الملوية البوابية، منها[3]:

  • إجراء اختبار الدم والبراز، والتي تعمل على اكتشاف الإصابة بالعدوى.
  • اختبار تنفس اليوريا: يتم ذلك من خلال شرب المريض سائل يحتوي على مادة اليوريا، ثم يقوم بالتنفس في كيس طبي يتم إرسال إلى المختبر، وإذا ظهرت نتائج الاختبار أن التنفس أعلى من مستويات غاز ثاني أكسيد الكربون الطبيعية، فهذا يعني الإصابة بالجرثومة لأن البكتيريا البوابية تحول اليوريا في الجسم إلى غاز ثاني أكسيد الكربون.
  • عمل منظار للجهاز الهضمي: ويتم من خلال إدخال الطبيب أنبوب مزود بكاميرا صغيرة من خلال الفم للنظر في الحلق وفي أسفل المعدة، وفي الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة لوجود البكتيريا.
  • اختبار الجهاز الهضمي العلوي: ويجرى في معمل المستشفى عن طريق تناول المصاب لسائل يحتوي على مادة تسمى الباريوم، ثم يقوم الطبيب بإجراء أشعة سينية، حيث تعمل هذه المادة على وضوح الحلق والمعدة للكشف عن البكتيريا.

علاج جرثومة المعدة بالثوم

يعتبر علاج جرثومة المعدة بالثوم من أشهر العلاجات الطبيعية التقليدية التي كان يتم استخدامها قديمًا، نظرًا لأهمية الثوم الصحية على الجهاز الهضمي، وهذا لأنه يعمل على:

  • التخلص من البكتيريا والجراثيم التي تهاجم المعدة بفاعلية كبيرة.
  • علاج التهاب المعدة الناتج عن الإصابة بالطفيليات والفطريات والبكتيريا.
  • القضاء تمامًا على جرثومة المعدة المسببة لقرح المعدة لاحتواء الثوم على مضادات حيوية للالتهاب والبكتيريا.
  • العمل على تهدئة المعدة، وعلاج تشنجات الأمعاء، والتخفيف من الغثيان.

وصفات الثوم لعلاج البكتيريا البوابية

يمكن علاج جرثومة المعدة بأكثر من طريقة باستخدام الثوم، ولكن يجب الاخذ في الاعتبار بعدم الإفراط في تناول الثوم حتى لا يأتي بنتائج عكسية ويزيد من التهابات وقرح المعدة، ومن أبرز تلك الطرق العلاجية لجرثومة المعدة باستخدام الثوم هي؛

  • بلع فص من الثوم بدون هرسه عقب تناول الطعام وذلك من أجل علاج الالتهابات الناتجة عن البكتيريا.
  • وضع فص ثوم مهروس في كوب من الماء المغلي، ثم يترك لعدة دقائق حتى أن يتخمر، ثم يتناول مرتين يوميًا.
  • هرس فص من الثوم ويخلط مع كوب لبن الزبادي ويتم تناوله مرة واحدة في صباح كل يوم على الريق.
  • مزج ملعقة كبيرة من العسل مع فص من الثوم المهروس، ويتم تناوله على الريق أيضًا.

كيفية علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي

كما من الممكن علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي، فهذه الطريقة أصبحت واحدة من أفضل الطرق الطبيعية العلاجية الناجحة للقضاء على جرثومة المعدة أو ما تسمى بالبكتيريا البوابية، وذلك لأن؛

  • الثوم غني بالمواد الكيميائية الطبيعية المضادة للفيروسات والبكتيريا.
  • علاوة على ذلك فإن الثوم يساهم في تحفيز المعدة لإنتاج البكتيريا الجيدة.
  • بينما الزبادي تمتلك مركب البروبيوتيك الذي يدعم صحة المعدة من خلال دوره في ضبط توازن حمض المعدة.
  • لذلك يمكن وضع فصين من الثوم المهروس في كوب من الزبادي، ويتم ضربهم في الخلاط الكهربائي.
  • كما يُفضل إضافة القليل من العسل لترطيب المعدة والتعزيز من شفائها من الالتهابات والتقرحات التي تسببها تلك الجرثومة.

وفي الختام، يمكنكم علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي للتخفيف من أعراضها المؤلمة، ولكن لابد من استشارة الطبيب المختص في مراكز الجهاز الهضمي الطبية، ويفضل تناول الثوم مع أدوية المضاد الحيوي الذي يصفها الطبيب.

المراجع

  1. ^ webmd.com , What Is H. pylori? , 28/10/2020
  2. ^ Healthline.com , H. pylori Infection , 28/10/2020
  3. ^ medicinenet.com , H. pylori Infection , 28/10/2020