فراغ صغير ينتقل عبره السيال العصبي

كتابة ali - تاريخ الكتابة: 1 فبراير 2021 , 23:02
فراغ صغير ينتقل عبره السيال العصبي

فراغ صغير ينتقل عبره السيال العصبي ؟، إذ يتكون الجهاز العصبي من أعصاب وخلايا متخصصة تنقل الإشارات بين أجزاء مختلفة من الجسم، وهي أجزاء أساسية من الشبكة الكهربائية للجسم وهي جزء أساسي من مفهوم التدفق العصبي، وتجدر الإشارة إلى أنّ الجهاز العصبي يتكون من جزأين هما الجهاز العصبي المركزي والجهاز العصبي المحيطي ويتضمن الجهاز العصبي المركزي الدماغ والنخاع الشوكي، بينما يتكون الجهاز العصبي المحيطي من الأعصاب الحسية والعقد العصبية، وعمليًا يتكون الجهاز العصبي من جزأين، وفي هذا المقال سيتم التعريف بالسيال العصبي والحديث حول الفراغ الصغير الذي ينتقل عبره.

السيالات العصبية

هي عبارة عن مواد كيميائية توجد في المنطقة التي تتصل فيها الخلية العصبية بخلية عصبية أخرى من خلال المشبك ، وهذه المواد الكيميائية تنظم الإشارات العصبية القادمة من الدماغ أو الذهاب إلى الدماغ، وتتشكل هذه المواد الكيميائية في منطقة تسمى المنطقة قبل المشبكية بين خليتين عصبيتين وترسل إشارات إلى منطقة ما بعد المشبكي بين الخليتين، ويوجد عادة ما لا يقل عن 10000 ناقل عصبي في المنطقة المشبكية لاثنين من الخلايا العصبية، وعندما تصل إشارة معينة من الدماغ إلى نهاية الخلية العصبية يتم تحفيز الآلاف من الناقلات العصبية لنقل الإشارة إلى المنطقة اللاحقة. العصبون المجاور حيث يتحد مع المستقبلات الموجودة في الخلية العصبية المجاورة، وهناك نوعان رئيسيان من الناقلات العصبية:[1]

  • نواقل إرسال عصبية محفزة:  تحفز أعضاء معينة في الجسم لأداء نشاط معين، على سبيل المثال حمض الجلوتاميك وأسيتيل كولين
  • نواقل إرسال عصبية مانعة: تمنع أجزاء معينة من الجسم من أداء نشاط معين وعلى سبيل المثال حمض جاما أمينوبوتيريك والجليسين

بعد اكتمال مهمة تحفيز أو تثبيط أي نوع من الناقلات العصبية، تقوم بعض الإنزيمات إما بالتخلص من نواقل الإرسال أو إعادة الناقلات العصبية إلى موقعها الأصلي في المنطقة قبل المشبكية مع العصبون المجاور بحيث لا يكون هناك استمرارية في الإيعاز، وعلى سبيل المثال إذا تم تحفيز العضلة على الانقباض من أجل إنجاز مهمة، إذا لم يتم القضاء على ناقلات النقل التي تحفز هذا الانقباض، فإن تقلص العضلات سيستمر إلى أجل غير مسمى.[1]

فراغ صغير ينتقل عبره السيال العصبي

يطلق على الفراغ الصغير الذي ينتقل عبره السيال العصبي اسم الشق التشابكي، وينتقل السيال العصبي عن طريق مجموعة من المواد الكيميائية، حيث أن عملية نقل السيال العصبي هي عملية كهربائية ذات طبيعة كيميائية بسبب استخدام بعض المواد الكيميائية مثل الأسيتيل كولين، وتسبح الناقلات أو المواد الكيميائية عبر الشق المشبكي حتى تصل إلى الزوائد التغصنية للخلية العصبية عن طريق إثارة الغشاء العصبي.[2]

شاهد أيضًا: النعناع لعلاج الاعصاب والصرع

جهد الفعل ومراحل انتقال العصب

يعرف جهد الفعل بالنبضات الكهربائية التي ترسل إشارات في جميع أنحاء الجسم، وهي تغيرات مؤقتة من الجهد السلبي إلى الجهد الموجب في جهد غشاء الخلايا العصبية، وسبب هذه التغييرات هو التدفق المفاجئ للأيونات من وإلى العصب، وفي فترة الراحة، وهي الفترة التي تسبق بدء جهد الحركة، تغلق جميع أبواب قنوات الصوديوم والبوتاسيوم ولا تفتح هذه القنوات إلا عند إثارة جهد فعل، أما بالنسبة لمراحل الانتقال العصبي، فهناك ثلاثة مراحل رئيسية على النحو التالي:[2]

  • إثارة الحدث وإزالة الاستقطاب: يحدث هذا عن طريق إزالة استقطاب جسم الخلية، وتأتي هذه الإشارة من خلايا أخرى متصلة بالخلايا العصبية وتتسبب في تدفق الأيونات الموجبة الشحنة إلى جسم الخلية، مما يؤدي إلى إزالة الاستقطاب لأن المحور العصبي مشحون سالبًا و وبالتالي تصبح الخلية أقل قطبية عن طريق فتح بوابات قناة الصوديوم الموجبة.
  • إعادة الاستقطاب: تعود الخلية إلى جهد الراحة عند هذه النقطة عن طريق إيقاف بوابات قنوات الصوديوم الموجبة، وبالتالي إيقاف تدفق الشحنات الموجبة، وفي نفس الوقت تفتح أبواب قنوات البوتاسيوم، ويوجد البوتاسيوم داخل الخلية أكثر من الخارج، لذلك عندما تفتح هذه الأبواب يخرج البوتاسيوم، مما يعني أن الخلية تفقد الشحنات الموجبة وتعود إلى حالة السكون التي يوجد فيها المزيد من الأيونات السالبة بالداخل أكثر من الخارج
  • فرط الاستقطاب: هذه الخطوات تجعل الخلية أكثر سلبية لأن جهد الغشاء سالب في حالة السكون، ومع مرور جهد الفعل تظل بوابات قناة البوتاسيوم مفتوحة لفترة إضافية قصيرة وتستمر الشحنات الموجبة في التراكم والخروج من العصب عندما تغلق أبواب قناة البوتاسيوم، وتستعيد قنوات ضخ الصوديوم والبوتاسيوم الحالة الهادئة لغشاء الخلية العصبية.

أنواع النواقل العصبية

تمكن الخبراء من اكتشاف وتحديد أكثر من 100 ناقل عصبي حتى الآن، وهناك عدة أنواع مختلفة من الناقلات العصبية، ويتم تصنيفها وفقًا لتأثيرها في الجسم، والنواقل المنشطة هي أحد أنواعها، وهي تحفز الخلية المتلقية لإنشاء جهد فعل، بينما تقلل الناقلات المثبطة من فرص ظهور هذا الجهد في الخلية المستقبلة، وفي بعض الحالات يكون لهذه النواقل تأثير مشابه لتأثير المهدئ أو الاسترخاء، كما هو الحال مع نواقل التغيير حيث تقوم النواقل العصبية بإرسال المعلومات للعديد من الخلايا العصبية في نفس الوقت، بالإضافة إلى أنها يمكن أن تتواصل مع بعضها البعض، ويمكن لبعض الناقلات العصبية أن تعمل مع العديد من الوظائف والتأثيرات على الأعصاب؛ اعتمادًا على نوع المستقبلات التي ترتبط بها، ومن أهم الناقلات العصبية ما يلي:[3]

  • أستيل كولين: الأسيتيل كولين هو ناقل محفز، حيث يحفز تقلص العضلات، ويتحكم في معدل ضربات القلب، وينشط هرمونات معينة، ويلعب الأسيتيل كولين دورًا حيويًا في وظائف المخ والذاكرة.
  • الدوبامين: يلعب الدوبامين دورًا في الحفاظ على الذاكرة والتعلم والسلوك وتنسيق الحركة، ويفرز الدماغ الدوبامين أثناء الأنشطة الممتعة، والدوبامين مسؤول أيضًا عن حركة العضلات، ونقص الدوبامين يؤدي إلى مرض باركنسون، ويحتاج الجسم إلى الأحماض الأمينية لإنتاج الدوبامين، والأغنية الغنية بالبروتين تحتوي على هذه الأحماض.
  • الإندورفين: يثبط الإندورفين إشارات الألم، ويساهم في الشعور بالطاقة والنشوة، ويعتبر مسكنًا طبيعيًا للألم في الجسم، ويلعب نقص الإندورفين دورًا في الإصابة بالألم العضلي الليفي، والتمارين الرياضية من أفضل الطرق لرفع هذا مادة في الجسم.
  • الإبينفرين: مادة الإبينفرين أو ما يعرف بالأدرينالين هي من المواد التي تفرز في حالة توتر أو خوف، وهي تزيد من معدل ضربات القلب وسرعة التنفس، وتعطي عضلات الجسم الكثير من الطاقة، وعلاوة على ذلك تساعد الدماغ على اتخاذ قرارات سريعة في حالات الطوارئ.
  • جابا: هي مادة تعمل على تنظيم حالة المزاج ولها تأثير مثبط ويمنع الخلايا العصبية من أن تصبح مفرطة النشاط، وهذا هو السبب في أن المستويات المنخفضة من GABA غالبًا ما ترتبط بالقلق وعدم الراحة.
  • السيروتونين: السيروتونين هو ناقل مثبط، يساعد على تنظيم الحالة المزاجية، والشهية، وتجلط الدم، والنوم، ويلعب أيضًا دورًا في حالات الاكتئاب والقلق.

شاهد أيضًا: فوائد النعناع للاعصاب

وختامًا، تمّ في هذا المقال الحديث حول  فراغ صغير ينتقل عبره السيال العصبي، وتمّ التعريف كذلك بالسيال العصبي وإمكانية العمل ومراحل انتقال العصب، وأنواع النواقل العصبية

المراجع

  1. ^ khanacademy.org , Signal propagation: The movement of signals between neurons , 1/2/2020
  2. ^ khanacademy.org , Neuron action potentials: The creation of a brain signal , 1/2/2020
  3. ^ medicalnewstoday.com , What are neurotransmitters? , 1/2/2020