كم عدد صفات المؤمنين وما هي اركان الايمان بالتفصيل

كتابة mohammad - آخر تحديث: 11 نوفمبر 2020 , 14:11
كم عدد صفات المؤمنين وما هي اركان الايمان بالتفصيل

كم عدد صفات المؤمنين هو سؤال يُطرح من قبل العديد من المهتمين بالشأن الديني، وبصفات المؤمنين التي وردت في كتاب الله الكريم، حيث ذُكرت في العديد من آيات الله تعالى مناقب وصفات للمؤمنين، وما يجب أن يكون عليه المسلم كي يؤمن إيمانًا حقًّا لا تشوبه شائبة، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال: كم عدد صفات المؤمنين .

مفهوم الإيمان

يطلق مفهوم الإيمان في اللغة على التصديق والإقرار بالشيء، أما في الاصطلاح فيعني التصديق التام والاعتقاد الجازم بوجود الله سبحانه تعالى والإقرار بما يجب لله سبحانه وتعالى من العبادة والشكر والحمد والتعظيم، بالإضافة إلى الإقرار بصدق رسالة نبيه الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم- واتباع ما جاء في رسالته والعمل بمقتضى الشريعة الإسلامية نيةً وتصديقًا وعملًا وقولًا، وتختلف مراتب الإيمان لدى الناس باختلاف يقينهم بالله تعالى وثباتهم على شريعة الإسلام، حيث إن المعاصي والذنوب التي يرتكبها البشر تنقص كمال الإيمان وقد تدخل في باب نفيه أو تضادّه في قلوب الناس، وعليه ينبغي على المسلم أن يدعو الله بثبات الإيمان في قلبه.[1]

كم عدد صفات المؤمنين

إن الإجابة عن سؤال كم عدد صفات المؤمنين تتمثل في تلك الصفات التي وردت في القرآن الكريم، وتحديدًا في مطلع سورة المؤمنون، حيث بين الله ما هم عليه من الإيمان والهدى والصلاح، وعليه فإن الإجابة عن سؤال كم عدد صفات المؤمنين تتمثل فيما يأتي:[2]

  • الإيمان الصادق: إن الإيمان الجازم والتصديق الحقّ بوجود الله تعالى وبما يجب له هو أول صفة من صفات المؤمنين، حيث يكون لديهم الإيمان القلبي، والتصديق العقلي، والعمل الجسدي بمقتضى أحكام الشريعة وفق منهج الله تعالى.
  • الخشوع في الصلاة: إن الخشوع في الصلاة من أهم صفات المؤمنين، حيث يعيشون تلك اللحظات بين يدي ربهم مستحضرين وقوفهم بين يديه، فيكون المؤمن خاشعًا خاضعًا بعيدًا عن وساوس الشيطان.
  • الإعراض عن اللغو: حيث إن المؤمن ينزه نفسه عن كل ما لا خير فيه من الكلام المحرم أو الخوض في أعراض الناس، وإمساك اللسان عن غيبة الناس والمشي بينهم بالنميمة.
  • تأدية الزكاة: جعل الله تعالى للفقراء حقًا معلومًا من أموال الأغنياء في المجتمع الإسلامي، والمؤمن الحقّ هو الذي يؤدي زكاة المال على الوجه الذي فرضه الله تعالى عليه مهما تنوعت صور تأدية زكاة المال باختلاف نوع المال.
  • حفظ الفرج: إن المؤمنين يبتعدون عن كل ما يؤدي إلى ارتكاب الفواحش من الاختلاط المحرم والنظر المحرم والمصافحة لغير المحارم، وقد شرع الله تعالى الزواج كي يبتعد المؤمن به عن كل ما يؤدي به إلى الوقوع في الفاحشة، فهو الطريق المباح لصون النفس عمّا حرم الله تعالى.
  • حفظ الأمانة: إن الأمانة هي الحمل الثقيل الذي عرضه الله تعالى على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها، والأمانات هي حقوق العباد فيما بينهم، حيث إن المؤمن الحق يرضى لأخيه ما يرضاه لنفسه، فيحفظ أمانة إخوانه وحقوقهم وينأى بنفسه عن ظلمهم.
  • حفظ العهود: حيث إن المؤمن الحق هو الذي يحفظ العهد بينه وبين ربه، وبينه وبين الناس، فلا يخرق عهدًا ولا يقطع ميثاقًا، ويؤدي ما نصت عليه تلك العهود من حقوق لأهلها، ولا يفرط في أي منها أو يهملها.
  • المحافظة على الصلاة: إن إقامة الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام، والمؤمن الحقّ هو الذي يقيم الصلاة على وقتها، ليكون مستحضرًا لقرب الله تعالى منه، فلا يقطع صلاته أو يأجلها بسبب شاغل من أمور الدنيا.

أركان الإيمان

بعد معرفة صفات المؤمنين وما هم عليه من الهدى والتقوى والصلاح لا بد من الإشارة إلى أركان الإيمان بالله تعالى، والتي ينبغي على كل مسلم معرفتها وإدراكها والعمل بها كي يكون إيمانه صحيحًا مكتملًا، وأركان الإيمان ستة أركان فيما يأتي بيانها:[3]

  • الإيمان بالله تعالى: ويعني أن يؤمن المسلم بأنه لا معبود بحق إلا الله تعالى، وينزه الله تعالى عمَّا لا يليق به من النواقص، بالإضافة إلى الإيمان بأسماء الله الحسنى وصفاته العُلى وتنزيهه عن الإشراك به.
  • الإيمان بالملائكة: حيث يؤمن المسلم بأن الله تعالى خلق الملائكة من نور، وأنهم موجودون في هذه الحياة، وأنهم يفعلون ما يأمرهم بالله تعالى ولا يعصونه أبدًا.
  • الإيمان بالكتب السماوية: وهي تلك الكتب التي أنزلها الله تعالى على الأنبياء والرسل الذين أرسلهم إلى أقوامهم، ولم يبقَ منها إلا القرآن الكريم الذي حفظه الله تعالى من التحريف والتزوير وتعهد بحفظه عن ذلك إلى يوم الدين.
  • الإيمان بالرسل: وهو الإيمان بالرسل الذين أرسلهم الله تعالى إلى الأقوام ليدعوهم إلى عبادة الله تعالى وترك ما هم عليه من الكفر بالله والشرك به، وقد ورد عدد من الأنبياء والرسل في القرآن الكريم، وهناك أنبياء ورسل آخرون لم يُذكروا في القرآن الكريم
  • الإيمان باليوم الآخر: وهو الإيمان بأن الله تعالى سيجمع الناس في يوم لا ريب فيه من أجل محاسبتهم على الأعمال التي عملوها في الحياة الدنيا إن خيرًا فخير وإن شرًا فشرّ، وعلى المسلم أن يؤمن بما سيكون بعد الموت من البعث والحشر والحساب والميزان والصراط وشفاعة الحبيب محمد -صلى الله عليه وسلم- ثم إلى المقر الأخير فإما الجنة أو النار.
  • الإيمان بالقدر خيره وشره: وهو الإيمان بأقدار الله تعالى التي كتبها للناس في حياتهم، وأنّ ما يحدث مع الإنسان في حياته إنما هو بعلم الله وتقديره.

وهكذا تم الإجابة عن سؤال: كم عدد صفات المؤمنين كما تم ذكر هذه الصفات بشكل تفصيلي يوضح المنهج القويم الذي ينبغي على المسلم أن يسير به كي يتصف بهذه الصفات، كما تم الإشارة إلى معنى الإيمان بالله تعالى، فضلًا عن ذكر أركان الإيمان بالله تعالى، والتي يجب على المسلم أن يراعي هذه الأركان ويؤمن بها جميعًا كي يصح إيمانه، ويعبد الله تعالى على نور وبيّنة.

المراجع

  1. ^ alukah.net , تعريف الإيمان بالله لغة واصطلاحا , 11/11/2020
  2. ^ ar.islamway.net , مع القرآن - قد أفلح المؤمنون , 11/11/2020
  3. ^ marefa.org , أركان الإيمان , 11/11/2020