كم عدد صفحات القران الكريم

كتابة عبدالرحمن محمد - آخر تحديث: 26 أبريل 2020 , 23:04
كم عدد صفحات القران الكريم

كم عدد صفحات القران الكريم من المعلومات التي يجب على كل مسلمٍ ومسلمة أن يكون على دراية بها، وقد نزل القرآن الكريم مُفرقًا على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، وفي كل مرة ينزل الوحي يأتي أمين الوحي “جبريل” بعدد صفحات قرآن مُعينة التي يقرأها على مسامع الرسول -صلى الله عليه وسلم-، والقرآن الكريم هو كلام الله المُوجه إلى البشر، فهو أحد الكتب السماوية التي نزلت على الرسل مثل الإنجيل والتوراة والزبور، وقد نزلت أول سورة من سور القرآن الكريم في شهر رمضان قبل عشرة أعوام من هجرة النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-.

كم عدد صفحات القران الكريم

  • عدد صفحات القران الكريم تصل إلى 604 صفحة، بدايةً من سورة الفاتحة ونهايةً بسورة النّاس، ويُقسّم القرآن الكريم إلى عدد من الأجزاء وهم ثلاثون جزءًا، وكل جزء يُقَسّم إلى ثمانية أرباع، وعدد صفحات جزء القرآن الكريم يكون ثابتًا، وهو 20 صفحةً لكل جزء تقريبًا، وعدد السور المُنَزّلة في القرآن الكريم 114 سورة.
  • تُقسّم السور إلى سور مكيّة وسور مدنيّة ويرجع ذلك التقسيم إلى مكان نزول السورة في مكة أو في المدينة، ولم تتنزل السور كاملةً على الرسول -صلى الله عليه وسلم-، إنما نُزلت مفرقةً ومعتمدةً على سبب النزول، وسورة البقرة هي أكبر سورة بين سور القرآن الكريم بعدد 286 آية قرآنية، وذُكرت آية الدَين في سورة البقرة الآية 282 وهي أكبر آية في القرآن الكريم، بينما سورة الكوثر تُصنف على أنها أصغر سورة من سور القرآن الكريم بعدد ثلاث آيات فقط.

شاهد أيضًا: كم مرة ذكر رمضان في القران الكريم وفضل شهر رمضان الكريم؟.

علوم القرآن الكريم 

  • علوم القرآن الكريم هي تلك الدراسات التي توضح الكثير حول القرآن الكريم وإعجازه اللغوي، فكل صفحةٍ من صفحات القرآن الكريم تُعد معجزةً بل وكل آية تُصنّف كأحد المعجزات التي أنزلها الله على نبيه محمد -عليه الصلاة والسلام-، وعلوم القرآن تختلف وتتعدد مثل علم تجويد القرآن الكريم وهو أحد العلوم التي تدرس كيفية قراءة القرآن بصورة صحيحة من حيث أحكام القراءة، والتي تدور حول القراءات العشر المُختلفة التي يتم القراءة بها في أماكن مختلفة حول العالم الإسلامي.
  • ومن العلوم الأخرى التي تصنّف على أنّها من علوم القرآن هو تفسير القرآن، وهو أحد العلوم التي تُبين معاني القرآن الكريم وما هي القصة التي تدور حول الآية وسبب نزولها، وهناك العديد من العلوم الأخرى التي تهتم بدراسة القرآن وتُظهر الكثير من خباياه وذلك عن طريق دراسة وقت نزول السور المختلفة، وكيفية قراءته، وترتيب كل سورة، وبلاغة القرآن وبيان الإعجازات فيه مثل الإخبار ببعض الغيبيات مثل سورة الروم، وقد وصل عدد علوم القرآن الكريم إلى 47 نوعًا من العلوم، قد ذكرهم “الزركشي” في كتاب (البرهان) الذي ألّفه، أمّا “الحافظ السيوطي” فقد ذكر أنّ علوم القرآن ثمانون علمًا وقد ذكرهم في كتابه (الإتقان في علوم القرآن).

سور القرآن الكريم

تُقسّم سور القرآن الكريم إلى قسمين كما ذكرنا من قبل فهناك سور قد نزلت على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- في مكة وهي السور المكيّة، وسور قد نزلت في المدينة وهي السور المدنيّة وهي كما يلي:

  • السور المكيّة: وهي التي نزلت قبل أن يهاجر الرسول من مكّة إلى المدينة، وتلك السور خاصة بالعقيدة الإسلامية وهي 86 سورة، وعدد صفحات القرآن الكريم المُصنّفة على أنها مكيّة هي 431 صفحة.
  • السور المدنيّة: أمّا السور المدنية فهي التي نزلت بعد الهجرة سواء في المدينة المنورة أو مكة المكرمة، وتلك السور توضح فقه الإسلام والأحكام الشرعية التي توضح ما هو الحلال وما هو الحرام، وعدد السور المدنيّة 28 سورة، وعدد صفحات القرآن الكريم الخاصة بالسور المدنية هي 173 صفحة.

أخيراً وليس آخراً، تناولنا في هذا الموضوع كم عدد صفحات القران الكريم وتعرفنا على الفرق بين السور المكية والمدنية وكيفية تقسيمها وما هي علوم القرآن الكريم المختلفة، كما أوضحنا الأحكام والأشياء التي تناقشها السور المكية والمدنية.

248 مشاهدة
تم التصميم والتطوير بواسطة اتش فى اى بى اس