كيف اتصرف اذا مرض احد في المنزل ؟

كتابة mohammad - آخر تحديث: 29 أكتوبر 2020 , 23:10
كيف اتصرف اذا مرض احد في المنزل ؟

كيف اتصرف اذا مرض احد في المنزل هو من أهم الأسئلة التي تُطرح في حالة وجود أحد المصابين بمرض ما في بيئة المنزل، سواء كان ذلك بعد مراجعة الطبيب المختص، أو في حالة شعور أحد أفراد الأسرة بأعراض مرضيّة تستدعي الذهاب إلى المراكز الطبية المتخصصة للكشف عن الحالة المرضية وتقديم الرعاية الطبية المناسبة، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال كيف اتصرف اذا مرض احد في المنزل .

مفهوم المرض

يطلق مفهوم المرض على حالة غير طبيعية تصيب جسم الكائن الحي مما يتسبب بحدوث اختلالات في وظائف أعضاء وأجهزة جسم الكائن الحي، وعادة ما يكون المرض مصحوبًا بظهور بعض الأعراض التي تدل على الإصابة وتساعد المختصين على اكتشاف طبيعة المرض، ويبحث علم الأمراض في مسببات حدوث الأمراض للكائن الحي، وقدرتها على الانتشار والتطور، والتأثيرات الحيوية للأمراض على أجسام الكائنات الحية بما في ذلك بعض الأمراض التي قد تهدد حياتها، ومن هنا يُجرِي الباحثون العديد من الاختبارات والتجارب من أجل التوصل إلى أفضل الطرق المناسبة والممكنة لإيجاد علاجات لمختلف أنواع الأمراض من أجل عودة أعضاء وأجهزة جسم الكائن الحي لأداء وظائفها بشكل طبيعي.[1]

كيف اتصرف اذا مرض احد في المنزل

إن الإجابة عن سؤال كيف اتصرف اذا مرض احد في المنزل تتمثل في مجموعة من الإجراءات التي يمكن اتخاذها مع المصابين ببعض الأمراض أثناء وجودهم في المنازل بعيدًا عن العناية الطبية المتخصصة، ومن أبرز الإجراءات التي يجب اتخاذها عند وجود مصاب في المنزل ما يأتي:[2]

  • التعامل مع المصاب بناءً على استشارة الطبيب المختص، وأخذ كافة الإجراءات والتدابير الطبية المعتمدة وفقًا لمتغيرات الحالة المرضية.
  • مراعاة القدرات الجسدية والحالة النفسية للمصاب بالأمراض، ومحاولة رفع الجانب المعنوي وتقديم الدعم النفسي له لتجاوز ما يعانيه المصاب خلال فترة المرض.
  • احترام مشاعر المصاب بالمرض ورغبته في البقاء في المنزل في حال كان وجوده في المنزل لا يشكل خطرًا على حياته، نظرًا لوجود حالة من الارتياح لدى العديد من المصابين بالأمراض عند بقائهم في منازلهم ضمن الظروف الاجتماعية والعائلية بعيدًا عن بيئة المستشفيات ومراكز الرعاية الطبية المتخصصة، وفي بعض الحالات قد تزداد رغبة المصابين ببعض الأمراض طويلة الأجل بالبقاء في منازلهم لوجود رعاية مناسبة لهم من قبل ذويهم.
  • إحضار كادر طبي متخصص إلى المنزل في بعض الحالات التي يتوفر فيها أطباء للمصابين المقيمين في منازلهم بسبب حالاتهم المرضية الخاصة، على أن تكون زيارة الأطباء لهذه الحالات المرضية دوريّة وتؤدي الغرض الطبي، وتساعد على متابعة الحالة المرضية بشكل جيّد.
  • التأكد من وجود قدر كافٍ من العلاجات التي يحتاج إليها المصاب بالمرض حال إقامته في المنزل لضمان سير العملية العلاجية المنزلية بالشكل المطلوب، والتأكد من التزام المصاب بالمرض بأخذ هذه العلاجات في موعدها خاصة لمن تقدم بهم السن أو لمن لا يملكون القدرة على فهم التعليمات المرفقة بالعلاجات كالذين يعانون من مشكلة في القراءة والكتابة.
  • التأكد من وضع المصاب في مكان مناسب وجيد التهوية كي لا تؤثر البيئة غير السليمة في المنزل على صحة المصاب بالأمراض بشكل سلبي.

طرق علاج الأمراض

تختلف طرق علاج الأمراض باختلاف أنواعها ومسبباتها، كما لا يمكن الحكم على طبيعة المرض إلا بمراجعة الطبيب المختص لتشخيص الحالة المرضية بشكل دقيق، وبعد الفحص السريري والتشخيص الدقيق يُسارع الطبيب في وصف العلاج المناسب للمرض مثل إعطاء اللقاحات أو وصف أدوية محددة مثل المضادات الحيوية وغيرها ضمن عيار مناسب وأوقات محددة تنسجم مع طبيعة الإصابة وعمر المصاب وحالته المرضيّة، ونظرًا للتطور الكبير الذي يشهده القطاع الطبي في العالم فهناك عدد كبير من العلاجات المتاحة والمتعددة للمرض نفسه، لكن الطبيب المختص هو الوحيد القادر على أخذ القرار الصحيح وصرف العلاج المناسب لضمان مقاومة مسببات المرض والشفاء بعد ذلك بأمر الله تعالى.[3]

وبهذا يكون الإجابة عن سؤال: كيف اتصرف اذا مرض احد في المنزل قد تمت، بالإضافة إلى ذكر بعض الإجراءات الخاصة بالعلاج المنزلي، وطرق الرعاية المناسبة للمصابين بالأمراض، كما تم ذكر بعض المعلومات عن الأمراض وطرق علاجها بناء على نوعها ومسبباتها المختلفة.

المراجع

  1. ^ britannica.com , Disease , 29-10-2020
  2. ^ ncbi.nlm.nih.gov , Patient Safety and Quality in Home Health Care , 29-10-2020
  3. ^ ncbi.nlm.nih.gov , What You Need to Know About Infectious Disease. , 29-10-2020