كيف اعرف الصديق المنافق من الصديق الحقيقي

كتابة كُتاب مقالاتي - آخر تحديث: 1 أكتوبر 2018 , 22:10
كيف اعرف الصديق المنافق من الصديق الحقيقي

تُعتبر الصداقة من أهم وأسمى العلاقات الإنسانية، ولا سيما الصداقة القائمة على الود والتعاون والإخلاص والحب في الله، ولكن من المؤسف أن الصداقة كما تحمل وجهًا رائعًا مضيئًا تحمل أيضًا وجهًا مُظلمًا، وكما يوجد أصدقاء يقدرون معنى الصداقة؛ يُوجد أيضًا أصدقاء لا يدركون المعنى الحقيقي والسامي لهذه العلاقة، وقد يختلط الأمر على الكثيرين من الأشخاص نتيجة عدم القدرة على التفريق بين الصديق الحقيقي والمزيف؛ ولذلك؛ فإن مقالنا اليوم سوف يتناول الإجابة على سؤال كيف اعرف الصديق المنافق من الصديق الحقيقي

الصديق المنافق والمزيف

هو الشخص الذي لا يعرف من الصداقة إلا المصلحة الخاصة فقط؛ وعندما تنتهي تلك المصلحة؛ يتحول إلى شخص آخر غريب لا يهتم بأمر صديقه ولا يرغب في قديم يد العون له، وإنما هو يظهر فقط محبة وإخلاص ظاهري ليس له أساس من الصحة في قلبه، ويُعد الصديق المزيف والمنافق هو أسوأ أنواع الأصدقاء الذي يجب الابتعاد عنه قدر الإمكان لأن أضرار الاقتراب منه تفوق إيجابيات اتخاذه صديقًا بكثير.

اقرأ أيضًاخواطر في غدر الاصدقاء

كيف اعرف الصديق المنافق من الصديق الحقيقي

هناك مجموعة من العلامات التي يُمكن من خلالها الإجابة على سؤال كيف اعرف الصديق المنافق من الصديق الحقيقي ومن أهمها ما يلي:

  • مقدار الاهتمام، حيث أن الصديق الحقيقي دائمًا ما يُعطي صديقه قدر كبير من الاهتمام ويسعى جاهدًا إلى أن يكون جزء أساسي من حياة صديقه بشكل لا يدعه يشعر مطلقًا بالوحدة أو الحزن.
  • الصديق الحقيقي يتذكر المناسبات الخاصة بصديقه ويكون أول المهنئين له مثل تاريخ الميلاد والالتحاق بالعمل وغيرهم من المناسبات الخاصة.
  • إذا أردت أن تعرف كيف اعرف الصديق المنافق ؛ فانظر هل هو يشجعك دائمًا حتى تكون أفضل أم أنه يمدك دائمًا بالطاقة السلبية ولا يُريد أن يريدك شخصًا ناجحًا؛ وإذا كانت الإجابة نعم، فاعلم أنه بالفعل صديق منافق وليس صديقًا حقيقيًا.
  • كما أن الصديق الحقيقي لا يسخر مطلقًا من صديقه أمام الآخرين؛ وإنما هو يحاول ان يكون صديقه محل تقدير واحترام دائمًا من الآخرين.

كيف اعرف الصديق المنافق

  • الصديق الحقيقي أيضًا يعرف كل تفاصيل صديقه ويكون كاتم الأسرار الأمين له، أما إذا كان صديقك دائمًا ما يفضح أسرارك ويفشيها للآخرين دون اكتراث برغبتك؛ فهو ليس صديقًا حقيقيًا.
  • الصديق المنافق دائمًا ما يكون كاذبًا ويقوم باختلاق الأكاذيب والأوهام لإيقاع صديقه في المشاكل والهموم ولا يُحب أبدًا ان يراه سعيد على الرغم أنه يظهر عكس ذلك طوال الوقت، وبالتالي؛ لا بُد من الانتباه إلى مدى صدق الصديق لأن ذلك دليل أكيد على ما إذا كان صديقًا حقيقيًا بالفعل أو مزيف ومنافق.
  • الشخص الثرثار والذي دائمًا ما يذكر الآخرين بالسوء لا يُمكن اتخاذه كصديقًا حقيقيًا لأنه شخص غير مؤتمن، ولذلك إذا كنت تتخذ رفيقًا بهذه الصفة، فمن الأفضل نصيحته ثم الابتعاد عنه إذا لم يرتدع.
  • الصديق المنافق أيضًا دائمًا ما يُريد أن يُخرج من دائرة معارفك أي شخص آخر بغض النظر هل الشخص وفي أم غادر، بل يتبارى في نشر الفتن والمشكلات بينك وبين معارفك من أجل الاستئثار بك وحدك.

ونظرًا إلى أن الصديق دائمًا ما يكون مرآة صديقه؛ فإنه أمر هام وضروري جدًا أن يحرص كل شخص في معرفة إجابة السؤال الدائم كيف اعرف الصديق المنافق من الصديق الحقيقي بشكل دقيق وصحيح؛ حتى لا تكون صداقة أي شخص مصدر ضرر وإرهاق نفسي ومعنوي وعدم اتخاذ أي شخص في منزلة الصديق إلا بعد التثبيت من انه بالفعل شخص صادق وصديق حقيقي ليس منافقًا ولا كاذبًا.

638 مشاهدة
تم التصميم والتطوير بواسطة اتش فى اى بى اس