كيف كان يعيش ملوك الفرس في قصورهم

كتابة eman souakri - آخر تحديث: 6 أكتوبر 2020 , 21:10
كيف كان يعيش ملوك الفرس في قصورهم

كيف كان يعيش ملوك الفرس في قصورهم ؟ هو واحد من الأسئلة التي جاء في مقرر منهج الصف السادس الابتدائي في الفصل الدراسي الأول من كتاب لغتي، وسعيا منا في توفير حلول منهجية تساعد الطالب على استيعاب أكبر لأسئلة المناهج التعليمية وتوسيع حدود تفكيره لتنمية مهاراته التعليمية والحصول على درجات تمكنه من النجاح والتفوق، سنقدم في هذا المقال إجابة منهجية وافية لهذا السؤال.

كيف تشكلت الإمبراطورية الفارسية

تشكلت الإمبراطورية الفارسية من أنقاض الإمبراطورية البابلية، وقد جمعت هذه الإمبراطورية التي عرفت كذلك باسم الإمبراطورية الأخمينية نسبة لاسم الأسرة الحاكمة بين البلدان والشعوب واللغات والثقافات ذات التنوع الهائل، وقد كان قيامها ميلاد لدولة وحدوية بحجم الإمبراطورية الرومانية وتطورت على مدى قرنين من الزمن بداية من عام 330 إلى عام 550 قبل الميلاد واستمرت حتى سقوطها على يد الإسكندر المقدوني، وقد تداول على عرشها العديد من الملوك كان من أبرزهم: كورش، غومانا، داريوس الثاني، داريوس الثالث كودومانّوس، أحشويروش الأول ثم الثاني والثالث وتلاهم ارتحشستا الأول والكثير من الملوك بعده، وكان آخرهم ويزدجرد الذي كان يلقب بـ الأثيم.

كيف كان يعيش ملوك الفرس في قصورهم 

ورد عن ملوك الفرس أنهم كانوا يعيشون في قصور عظيمة البنيان محمية بالأسوار العالية والجنود والحرس، وقد جاء في أحد أبيات القصيدة العمرية للشاعر حافظ إبراهيم وهو يمدح أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه،

و راع صاحب كسرى أن رأى عمرا**** بين الرعية عطلا وهو راعيها

و عهده بملوك الفرس أن لها **** سورا من الجند و الأحراس يحميها

ومن أبرز هذه القصور إيوان كسرى أو ما يعرف كذلك باسم القصر الأبيض والذي تقول الروايات أن العديد من ملوك الفرس تعاونوا على تشييده، حيث ضمت إليه جميع المساكن المحيطة له إلا بيتا واحدا متواضعا كان ملكا لعجوز رفضت بيعه قائلة: ” ما كنت لأبيع جوار الملك بالدنيا جميعها”، مما جعل كسرى يأمر بترك البيت في موضعه وإحكام عمارته.

قدمنا سابقا في هذا المقال إجابة السؤال كيف كان يعيش ملوك الفرس في قصورهم من خلال التطرق إلى كيان الإمبراطورية الفارسية وملوكها وكيف كانت حياتهم في القصور التي شيدوها لتكون حصنهم المتين المحمي بالحرس والجنود.

50 مشاهدة