ما الذي يسبب الأمراض المعدية

كتابة husam - آخر تحديث: 9 نوفمبر 2020 , 19:11
ما الذي يسبب الأمراض المعدية

ما الذي يسبب الأمراض المعدية ؟،سؤال يبحث عنه الكثير من الطلاب والباحثين في المجال الطبي، وفي هذا المقال سنجيب على هذا السؤال بشكل تفصيلي ودقيق، كما سنوضح مفهوم الامراض المعدية و أثرها على البشرية على مر السنين، وسنتطرق إلى أخطر الأمراض المعدية التي مرت على البشرية.

ما هي الأمراض المعدية

الأمراض المعدية (بالإنجليزية: Infectious diseases)، وهي الاضطرابات التي تسببها الكائنات الحية مثل البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات أو الطفيليات، حيث تعيش العديد من الكائنات الحية في أجسادنا وعليها، وعادة ما تكون غير ضارة أو مفيدة احياناً، ولكن في ظل ظروف معينة، قد تسبب بعض هذه الكائنات المرض، كما ويمكن أن تنتقل بعض الأمراض المعدية من شخص لاخر، وينتقل بعضها عن طريق الحشرات أو الحيوانات الأخرى.

وقد يصاب البعض بها عن طريق تناول طعام أو ماء ملوث أو التعرض للكائنات الحية في البيئة، وتختلف العلامات والأعراض باختلاف الكائن الحي المسبب للعدوى، ولكنها غالباً ما تشمل الحمى والتعب، وقد تستجيب العدوى الخفيفة للراحة والعلاجات المنزلية، بينما قد تحتاج بعض أنواع العدوى التي تهدد الحياة إلى دخول المستشفى، ويمكن الوقاية من العديد من الأمراض المعدية، مثل الحصبة وجدري الماء، عن طريق اللقاحات، ويساعد غسل اليدين المتكرر والشامل أيضاً على حمايتك من معظم الأمراض المعدية.[1][2]

ما الذي يسبب الأمراض المعدية

ما الذي يسبب الأمراض المعدية، حي إن هناك الكثير من الاسباب التي تؤدي إلى الأمراض المعدية وهذه أهم الاسباب:[2]

  • البكتيريا: هذه الكائنات وحيدة الخلية مسؤولة عن أمراض مثل التهاب الحلق والتهابات المسالك البولية والسل.
  • الفيروسات: هي أصغر من البكتيريا، وتسبب الفيروسات العديد من الأمراض التي تتراوح من نزلات البرد إلى الإيدز.
  • الفطريات: حيث تسبب العديد من الأمراض الجلدية المعدية، مثل السعفة وقدم الرياضي، ويمكن أن تصيب أنواع أخرى من الفطريات رئتيك أو جهازك العصبي.
  • طفيليات: تنتج الملاريا عن طفيلي صغير ينتقل عن طريق لدغة البعوض، وقد تنتقل طفيليات أخرى إلى الإنسان من براز الحيوانات.

طرق انتشار الأمراض المعدية

للأسف هناك العديد من طرق إنتشار الأمراض المعدية والتي في النهاية يمكن أن يسبب هذه الإنتشار الوباء في المناطق، واليك أكثر الاسباب المؤدية لإنتشار الأمراض بين البشر:[3]

  • الاتصال المباشر من شخص لشخص، حيث تنتشر الأمراض المعدية عادة عن طريق النقل المباشر للبكتيريا أو الفيروسات أو الجراثيم الأخرى من شخص إلى اخر، ويمكن أن يحدث هذا عندما يلمس شخص مصاب بالبكتيريا أو الفيروس شخصاً اخر غير مصاب أو عندما يقبله أو يسعل أو يعطس بوجه شخصاً غير مصاب.
  • يمكن أن تنتشر هذه الجراثيم أيضاً من خلال تبادل سوائل الجسم من الاتصال الجنسي، وقد لا تظهر أعراض المرض على الشخص الذي ينقل الجرثومة، ولكنه قد يكون مجرد حامل للمرض.
  • الانتقال من حيوان إلى شخص، حيث إن التعرض للعض أو الخدش من قبل حيوان مصاب، او حتى حيوان أليف، يمكن أن يجعلك مريضاً، وفي الظروف القصوى، يمكن أن يكون قاتلاً، ويمكن أن تكون معالجة فضلات الحيوانات خطرة أيضاً، وعلى سبيل المثال يمكن أن تصاب بعدوى داء المقوسات عن طريق غسل صندوق القمامة الخاص بقطتك.
  • الانتقال من أم لطفل لم يولد بعد، حيث قد تنقل المرأة الحامل الجراثيم التي تسبب الأمراض المعدية إلى طفلها الذي لم يولد بعد، ويمكن لبعض الجراثيم أن تمر عبر المشيمة أو عبر حليب الثدي، ويمكن أيضاً أن تنتقل الجراثيم الموجودة في المهبل إلى الطفل أثناء الولادة.
  • عن طريق الاتصال غير مباشر، حيث يمكن أيضاً أن تنتقل الكائنات الحية المسببة للمرض عن طريق الاتصال غير المباشر، فمثلاً يمكن أن تبقى العديد من الجراثيم على جسم جامد، مثل سطح الطاولة أو مقبض الباب.

أخطر الأمراض المعدية

لقد شكلت الأمراض المعدية تاريخ البشرية ولا تزال معنا حتى اليوم، وفيما يلي نظرة على بعض أسوأ الأمراض المعدية التي مرت على البشر:[4]

  • فيروس كورونا: فيروس كورونا الجديد وهو سلالة جديدة من فيروس كورونا ظهرت لأول مرة في مدينة ووهان في الصين، في نهاية عام 2019، وقد انتشر بالفعل بسرعة في الصين وحول العالم.
  • جدري: يعتقد العلماء أن الجدري، الذي يسبب افات جلدية، ظهر منذ حوالي 3000 عام في الهند أو مصر.
  • الطاعون: هذا القاتل القديم لا يزال معنا، بسبب بكتيريا تحملها البراغيث، حيث قام الطاعون في تدمير المجتمعات بما في ذلك القرن الرابع عشر في أوروبا أثناء فترة الموت الأسود.
  • ملاريا: على الرغم من أن الملاريا يمكن الوقاية منها والشفاء منها، الا أنها دمرت أجزاء من إفريقيا، حيث يمثل المرض 20 في المائة من جميع وفيات الأطفال.
  • الإنفلونزا الإسبانية: هي العدوى الفيروسية الأكثر تدميراً، حيث في جائحة عام 1918 قتلت حوالي 50 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.
  • مرض السل: إن مرض السل مميتاً بسبب بكتيريا المتفطرة السلية، والتي تهاجم عادةً الرئتين وتسبب السعال الدموي.
  • كوليرا: تسبب الكوليرا إسهالاً حاداً إذا ترك دون علاج يمكن أن يقتل في غضون ساعات، وقد يصاب الناس بالمرض عن طريق تناول أو شرب مواد تحتوي على بكتيريا ضمة الكوليرا.
  • داء الكلب: لا يزال داء الكلب يمثل مشكلة مميتة في بعض مناطق العالم، ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، يتسبب داء الكلب في حدوث عشرات الالاف من الوفيات كل عام في دول في أفريقيا واسيا.
  • التهاب رئوي: قد لا يثير الالتهاب الرئوي نفس الرهبة التي تثيرها أمراض مثل داء الكلب أو الجدري، لكن عدوى الرئة هذه يمكن أن تكون مميتة ، خاصة لمن هم أكبر من 65 عامًا أو أقل من 5 سنوات.
  • إيبولا: على الرغم من ندرته، إلا أن مرض فيروس الإيبولا هو عدوى قاتلة في كثير من الأحيان، وتسببها إحدى السلالات الخمس لفيروس الإيبولا، وينتشر الفيروس بسرعة كبيرة ويتغلب على الاستجابة المناعية للجسم ويسبب الحمى والام العضلات والصداع.
  • متلازمة الشرق الأوسط التنفسية: وتسمى بالميرس، هو مرض تنفسي فيروسي تم تحديده لأول مرة في المملكة العربية السعودية عام 2012.

وفي نهاية المقال نكون قد أجبنا على سؤال، ما الذي يسبب الأمراض المعدية، وقد ذكرنا ايضاً بعض أخطر الأمراض المعدية التي مرت على البشرية، وفي النهاية عيلنا القول أن كل مرض خطير أصاب العالم تمكن البشر في النهاية من التغلب عليه وأيجاد لقاحات تحد من أنتشار هذه الأمراض.

المراجع

  1. ^ courses.lumenlearning.com , Introduction to Diseases and Disorders , 8/11/2020
  2. ^ mayoclinic.org , Infectious diseases , 8/11/2020
  3. ^ my.clevelandclinic.org , Infectious Diseases , 8/11/2020
  4. ^ livescience.com , 28 Devastating Infectious Diseases , 8/11/2020