ما الذي يقلل نشاط الدماغ وما هو تأثير التقدم بالعمر على النشاط الدماغي

كتابة husam - آخر تحديث: 10 نوفمبر 2020 , 15:11
ما الذي يقلل نشاط الدماغ وما هو تأثير التقدم بالعمر على النشاط الدماغي

ما الذي يقلل نشاط الدماغ حيث إن هناك الكثير من الأسباب و العوامل التي من شأنها التأثير على نشاط الدماغ عند البشر، وفي هذا المقال سنوضح معنى مفهوم نشاط الدماغ، كما و سنجيب على السؤال الرئيسي بإجابة تفصيلة و دقيقة، وسنذكر أهم الأسباب التي تؤدي إلى تقليل نشاط الدماغ عند البشر.

ما هو النشاط الدماغي

إن النشاط الدماغ هو جميع عمليات التفكير وجميع العمليات التنظيمية تقريباً في الجسم، ويتحكم الدماغ بشكل مباشر أو غير مباشر في كل جانب من جوانب الجسم الحي مثل العمليات الطوعية والعمليات الغير إرادية،كما وله تأثير على التحكم الحركي وإنتاج الإنزيم والهرمونات وعمل الجهاز المناعي، والعديد من الإستجابات لا إرادية، إن الدماغ البشري هو نظام رائع ومعقد حيث أصبحت أسراره متاحة بشكل متزايد لأدوات العلم الحديث.

كما وتمكن العلماء من جمع قدراً كبيراً من المعرفة حول بنية الدماغ ووظائفه المحددة، مما أدى إلى تحسين قدرتنا على علاج مجموعة متنوعة من الأمراض العقلية والعصبية، كما وتختلف العقول عن بعضها من حيث راحة النشاط الدماغي، رغم أنها أيضاً ليست ذات مستوى متكافئ، حيث إن كان هناك نشاط في إحدى شبكات المخ عند عدم قيام الدماغ بأي شيء، فإن هذا الشخص على استعداد للقيام بعمل أفضل من غيره في المهام التي تعتمد على هذه الشبكة الدماغية.[1]

ما الذي يقلل نشاط الدماغ

إن الذي يقلل نشاط الدماغ في الغالب هو الكحوليات او الكحول، حيث إن اثار الكحول المدمرة على الدماغ، تتمثل في صعوبة في المشي، عدم وضوح الرؤية، تشوش الكلام، بطء رد الفعل، وضعف الذاكرة، وإن للكحول تأثير عميق على الهياكل المعقدة للدماغ، حيث يمنع الإشارات الكيميائية بين خلايا الدماغ والتي تسمى الخلايا العصبية، مما يؤدي إلى الأعراض الفورية الشائعة للتسمم، بما في ذلك السلوك الاندفاعي، والكلام المتداخل، وردود الفعل البطيئة، ويتكيف الدماغ مع الإشارات المحجوبة من خلال الاستجابة بشكل أكثر دراماتيكية لبعض المواد الكيميائية في الدماغ والتي تسمى الناقلات العصبية، وبعد خروج الكحول من النظام الجسمي، يستمر الدماغ في تنشيط النواقل العصبية، مما يتسبب في أعراض انسحاب مؤلمة وخطيرة يمكن أن تلحق الضرر بخلايا الدماغ.[2]

تأثير التقدم بالعمر على النشاط الدماغي

يتغير النشاط الدماغي مع تقدم العمر، وتتغير الوظيفة العقلية معه، ويعد التدهور العقلي أمراً شائعاً، وهو أحد أكثر العواقب المرعبة للشيخوخة، ولكن ضعف الإدراك ليس حتميا، واليك عدة طرق يمكنك من خلالها المساعدة في الحفاظ على النشاط الدماغي وهي:[3]

  • احصل على التحفيز الذهني: حيث وجد العلماء أن الأنشطة الذهنية تحفز الروابط الجديدة بين الخلايا العصبية وقد تساعد الدماغ على توليد خلايا جديدة.
  • ممارسة الرياضة البدنية: حيث تظهر الأبحاث أن استخدام عضلاتك يساعد عقلك أيضاً، حيث أن ممارسة الرياضة بانتظام تزيد من عدد الأوعية الدموية الدقيقة التي تنقل الدم الغني بالأكسجين إلى منطقة الدماغ.
  • تحسين نظامك الغذائي : يمكن للتغذية الجيدة أن تساعد عقلك وكذلك جسمك.
  • تحسين ضغط الدم: يزيد ارتفاع ضغط الدم من خطر التدهور المعرفي والتقليل من النشاط.
  • تحسين نسبة السكر في الدم: مرض السكري هو عامل خطر لتقليل النشاط الدماغي، ويمكنك المساعدة في الوقاية من مرض السكري عن طريق تناول الطعام بشكل صحيح وممارسة الرياضة بانتظام.
  • تحسين مستوى الكوليسترول: ترتبط المستويات العالية من كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة، بزيادة خطر التقليل من النشاط الدماغي.
  • لا تشرب الكحول: حيث إن شرب الكحول هو عامل خطر رئيسي للتقليل من نشاط الدماغ.

وفي الختام نكون قد عرفنا إن الذي يقلل نشاط الدماغ هو الكحول بشكل رئيسي، ولكن هناك اسباب عديدة ايضاً تقلل من النشاط الدماغي والتي ذكرناها في المقال.

المراجع

  1. ^ frontiersin.org , Brain Activity Associated With Expected Task Difficulty , 9/11/2020
  2. ^ hazeldenbettyford.org , Alcohol's Effects on the Brain and Cognitive Improvement in Recovery , 9/11/2020
  3. ^ health.harvard.edu , 12 ways to keep your brain young , 9/11/2020